الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
19.11.2014 0:38 في :

كتب: بلال مصطفى/الرياض//

يخوض منتخبنا الوطني الأول مواجهة مصيرية أمام نظيره البحريني ،عندما يلتقيان في تمام الثامنة إلا ربع من مساء غدٍ الأربعاء على استاد الملز بالعاصمة السعودية الرياض .
في ختام مباريات الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى لخليجي 22 ، كما يلتقي منتخبا السعودية واليمن في التوقيت ذاته على ملعب ستاد الملك فهد الدولي .
وتأتي أهمية اللقاءين، كونهما سيحددان الفريقين المتأهلين للدور قبل النهائي للبطولة ،بعد أن تعادل العنابي مع اليمن وتخطت السعودية البحرين بثلاثية، لتبقى فرص التأهل متاحة للفرق الأربعة ولكن بسيناريوهات مختلفة.
ويأمل العنابي في حصد النقاط الثلاث وحسم أموره بيده لضمان التأهل للدور الثاني ، دون الانتظار لنتيجة مباراة اليمن والسعودية،حيث أن الفوز يعبر بالعنابي مباشرة لقبل النهائي وهو ما يعزم عليه اللاعبون والجهاز الفني .

ويدخل العنابي اللقاء وفي رصيده نقطتين من تعادلين أمام السعودية في الافتتاح 1-1 والتعادل السلبي أمام اليمن في الجولة الثانية، ليحتل المركز الثاني بفارق الاهادف عن اليمن ،.

بينما يأتي المنتخب البحريني رابعاً بنقطة واحدة من تعادله أمام اليمن سلبياً وهزيمته بثلاثية من السعودية في مباراته بالجولة الثانية .

معنويات عالية

عنابي 2
وكان منتخبنا أنهى استعداداته للقاء البحرين مساء الثلاثاء في التدريبات التي جرت على ملعب نادي النصر بمشاركة كل اللاعبين، والذي حضره سعادة رئيس الاتحاد للاطمئنان على اللاعبين والشد من أزرهم قبل المواجهة المهمة .
وبدا على لاعبي العنابي خلال التدريبات التي أدوها بمعنويات عالية وبإصرار وحماس شديدين ، عزمهم على عبور العقبة البحرينية والتطلع لفوز حاسم ، يزيد من آمالهم ويحقق طموحات جماهيرنا الوفية في البطولة الخليجية .
ووضح أن لاعبينا أغلقوا ملف مباراة اليمن تماما منذ انتهائها، وبدأ الجميع التركيز في المباراة المصيرية مع البحرين والتي لا بديل فيها عن الفوز، رغم أن التعادل يكفينا ولكن جنبا للحسابات المعقدة.

ورغم الراحة التي منحها بلماضي للاعبين من التدريبات، إلا أن الاستعداد للبحرين بدأ أيضاً في اليوم التالي للقاء ، من خلال حرصه على عقد اجتماع مع اللاعبين وحثهم على بذل الجهد الأكبر.

ففي بداية المران طالب بلماضي لاعبيه بأن يثقوا في أنفسهم وفي قدراتهم، ويثقون في أن التوفيق سوف يحالفهم في نهاية الأمر خاصة وأنهم يقدمون جهدا مضاعفا في كل مباراة وهم قادرون على استغلال انصاف الفرص لحسم المباراة .
وحرص المدرب جمال بلماضي على تنويع الوحدات التدريبية ، والتأكيد على الطريقة التي سيلعب بها المنتخب المباراة ،والتي ستكون ذات صبغة هجومية، حيث جاء التدريب الختامي بصبغة تكتيكية .
كما ركز بلماضي على التأمين الدفاعي وعدم إتاحة الفرصة للاعبي البحرين في منتصف الملعب ، مع تأكيده بضرورة السعي لهدف مبكر يربك به حسابات البحرين .
وكان بلماضي حريصاً على منح اللاعبين راحة من التدريبات يوم الإثنين ، وذلك خوفاً من الإجهاد الذي قد يصيبهم بسبب توالي المباريات كل يومين واستمرار التدريبات المتواصلة، بعد أن خاض اللاعبون مرانا استشفائيا عقب انتهاء مباراة اليمن .

تدريب-2