الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

يستهل منتخبنا الوطني الأول مشاركته في كأس آسيا ٢٠١٩ بلقاء شقيقه اللبناني في المباراة التي ستقام غداً في السابعة مساءً ضمن مباريات المجموعة الخامسة التي تضم بجانبهما منتخبي السعودية وكوريا الشمالية .

حيث أنهى العنابي تدريبه الأخير في الخامسة من مساء اليوم «بتوقيت الدوحة» استعداداً للمواجهة الافتتاحية مع المنتخب اللبناني الشقيق  ، والذي جرى على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين وهو الملعب الذي يشهد المباراة بين المنتخبين .

واستمراراً لمتابعته المستمرة وتواجده الدائم مع العنابي وحرصه على الاهتمام بأدق التفاصيل تواجد سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم – ولليوم الثالث على التوالي – في التدريب الأخير للعنابي مؤازراً الفريق قبل مواجهته مع شقيقه اللبناني ، حيث اطمأن على حالة المنتخب وجاهزية اللاعبين ، مما كان له أكبر الأثر في رفع الروح المعنويّة للجميع .

وجاء التدريب الأخير لمنتخبنا خفيفاً وركز فيه الإسباني فيلكيس سانشيز مدرب المنتخب على خطة اللعب ، وعلى التشكيل الأساسي الذي سيبدأ به اللقاء ، وانطلقت الحصة التدريبية بإجراء عمليات الإحماء وفك العضلات ، واتسم بالنواحي الخططية والتكتيكية التي وضعها الجهاز الفني لمواجهة المنتخب اللبناني .

ويدرك الجهاز الفني لمنتخبنا مدى أهمية المباراة الافتتاحية ، حيث أكد فيليكس كثيراً على أهمية ووجوب الحذر في مواجة العنابي أمام لبنان وألا يركن لاعبونا أبداً إلى الترشيحات والتوقعات التي ترجح كفتهم في هذه المواجهة اعتماداً على المواجهات المباشرة بين المنتخبين .

حيث لم يسبق للمنتخب اللبناني الفوز على العنابي طوال ثماني مباريات جمعت بينهما سواء على المستويين الرسمي أو الودي ، وذلك منذ أواخر عام 1998 ، ويعتبر أفضل ما حققه أمامه هو التعادل الذي انتهت إليه مباراتهما الودية في سبتمبر من عام 2013 دون أن ننسى طبعاً أن آخر مواجهة جمعت بينهما تعود إلى أكتوبر من عام 2014 وفيها كان الفوز للعنابي بخماسية نظيفة ، والمشاركة الحالية هي العاشرة للعنابي ، وهي المشاركة الثانية لنظيره اللبناني .

فيليكس والهيدوس : نخوض البطولة خطوة بخطوة والدور التالي طموحنا الحالي

وعن المبارة المرتقبة تحدث المدرب الاسباني فيليكس سانشيز  في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء فقال:” خضنا تدريبات مكثفة، ومباريات ودية خلال شهر ديسمبر، والفريق – إن شاء الله – سيظهر بشكل جيد خلال منافسات هذه البطولة، وبشكل عام فنحن نطمح في الظهور بشكل جيد “.

وأضاف :” يظل الحديث عن كأس العالم 2022 مبكراً ونحن في بطولة قوية امام منتخبات قوية، وهذه فرصة للتحضير لكأس العالم، والآن تركيزنا منصب على هذه البطولة ونسعى للظهور فيها بشكل جيد، ونأخذ منها الايجابيات مثل اكتساب الخبرة والاحتكاك بمدارس آسيوية مختلفة ، والجاهزية لقادم المسابقات ” .

وأوضح سانشيز :” لدينا مجموعة من اللاعبين الذين ظهروا بشكل جيد خلال الفترات السابقة، من عناصر منتخب الشباب في ميانمار والأولمبي في الصين والآن هم يمثلون المنتخب الأول .. ونحن هنا أيضاً لنشارك في البطولة ونخوض مباريات قوية أمام افضل المنتخبات في آسيا، وتفكيرنا كما ذكرت أن نسير خطوة بخطوة ، ولذلك فالتفكير كله الآن منصب على مباراة لبنان “.

 وأكمل مدرب منتخبنا بقوله :” الجميع هنا جاهز لمباراة لبنان غداً.. ولن أتحدث عن التفاصيل الفنية المهمة في المؤتمر الصافي، ولكننا نعرف المنتخب اللبناني جيداً وهو منتخب متميز ويضم عناصر جيدة وستكون المباراة قوية أمامهم “.

بدوره تحدث حسن الهيدوس قائد منتخبنا فقال :”تركيزنا كله منصب على البطولة، والخديث عن كأس العالم الآن سابق لأوانه ..فالتركيز كله على أول مباراة سنخوضها في البطولة أمام منتخب لبنان ، وطموح كل لاعب هو الفوز في كل المباريات، والبطولة سنأخذها خطوة بخطوة، وكل مباراة سنخوضها سنسعى لتحقيق الفوز بها ، والطموح الأقرب لنا الآن هو التأهل إلى الدور الثاني وبعدها لكل حادث حديث “.

واختتم الهيدوس تصريحاته بقوله :” أؤكد على أن  المسؤولية كبيرة علينا، وهناك لاعبين أو ثلاثة فقط في المنتخب لهم نفس خبرتي وخاضوا نفس تجربتي مع الفريق ، وهناك عدد كبير من اللاعبين الذين يخوضون كأس آسيا للمرة الأولى ، ولذلك فالمسؤولية ستكون كبيرة علينا وعلى الجهاز الفني والإداري وحتى اللاعبين المطالبين بالظهور بشكل جيد في البطولة “.