الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
05.09.2016 8:16 في :

متابعة : بلال مصطفى /ب //

يخوض منتخبنا الوطني الأول مباراته الثانية بالجولة الحاسمة لتصفيات كأس العالم روسيا – 2018 ، أمام نظيره الأوزبكي ضمن مواجهات الجولة الثانية للمجموعة الأولى التي تضم بجانبهما منتخبات إيران وكوريا الجنوبية والصين وسوريا وستقام المباراة في السابعة من مساء غدٍ الثلاثاء ، باستاد جاسم بن حمد بنادي السد .

كما يلتقي ضمن مباريات المجموعة نفسها مساء الغد المنتخب الصيني مع نظيره الإيراني ، والمنتخب السوري مع نظيره الكوري الجنوبي .

يدخل منتخبنا المباراة بهدف واحد وهو الفوز فقط لتعويض خسارته الأولى غير المستحقة أمام نظيره الايراني الخميس الماضي بطهران ضمن الجولة الأولى ، بينما حقق الفريق الأوزبكي الفوز على نظيره السوري بهدف للاشئ.

وتمثل المباراة تحدياً قوياً جديداً لمنتخبنا الوطني الذي يسعي بقوة أكبر للانتصار الأول وإرضاء جماهيره التي ساندته بعد الخسارة وجددت ثقتها فيه وفي جميع اللاعبين وفي قدرتهم على تعويض خسارة إيران.

المباراة ستكون تحدياً قوياً وصعباً كون المنافس الأوزبكي خصم لا يستهان به ، خاصة وهو يحتل المركز الرابع في التصنيف الآسيوي ، ويعيش حالة معنوية مرتفعة بعد الفوز الأول على سوريا ويسعي إلى تحقيق الانتصار الثاني خلال مباراته مع منتخبنا الوطني.

ومع ذلك تبدو حظوظ العنابي كبيرة في تحقيق الفوز الأول وهزيمة المنتخب الأوزبكي ، خاصة بعد أن قدم أداءً جيداً للغاية في المباراة الأولى أمام إيران والتي كان خلالها الأقرب إلى الفوز لولا بعض الأخطاء التي وقعت في الوقت القاتل وساهمت في إهداء الانتصار إلى الفريق الإيراني.

ومن المؤكد أن منتخبنا لديه إمكانيات أفضل ولو ظهر اللاعبون بمستواهم الطبيعي سيكون قادراً على انتزاع النقاط الثلاث ، ويحتاج الفريق في مواجهة أوزبكستان إلى تفادي الأخطاء ، بالإضافة إلى استغلال الفرص التي تتاح لمهاجميه أمام المرمي وعدم تكرار إهدارها كما حدث أمام إيران.

من المتوقع أن تشهد المباراة صراعاً قوياً ، حيث سيسعي منتخبنا الوطني إلى الهجوم منذ الدقائق الأولى بحثاً عن هدفٍ مبكرٍ يريح الأعصاب ويزيد من ثقة اللاعبين وقدرتهم على الفوز .

وفي المقابل سيكون الفريق الأوزبكي حذراً بشكل كبير في الجانب الدفاعي ، بأكبر عدد من اللاعبين ، وأيضا بجانب الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لخطف هدف يربك حسابات منتخبنا .

وتشير التوقعات إلى أن كارينيو – مدرب منتخبنا الوطني – لن يجري تغييرات كبيرة على تشكيل الفريق الذي واجه إيران وسيعتمد على نفس التشكيل بنسبة كبيرة أمام أوزبكستان مع زيادة في الاهتمام بالشق الهجومي .

تدريبات جديد عنابي