الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

فيينا – النمسا | تعادل منتخبنا الوطني بهدفين لمثلهما أمام نظيره منتخب تشيلي في المباراة الودية التي جمعتهما مساء اليوم على استاد فيولا بارك للألعاب الدوليَّة المسمى أيضاً بملعب جينيرالي أرينا فيينا، في ختام المعسكر الإعدادي المُقام في النمسا استعدادًا لخوض نهائيات كأس العالم قطر 2022.

قدم منتخبنا أداءً متميزاً على مدار شوطي اللقاء، وظهر بصورة مغايرة عن الوديات السابقة ، وسجل أهداف المباراة لتشيلي كل من أليكسيس سانشيز د 38 وأرتورو فيدال د79 , بينما سجل للعنابي كل من أكرم عفيف د 59 ، وحسن الهيدوس د67.

وتأتي مواجهة تشيلي خلال فترة التوقف الدولية الحالية في شهر سبتمبر والمدرجة وَفقًا لأجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم«FIFA»، حيث سبق هذه المواجهة خوض العنابي مباراة ودية أمام مُنتخب كندا وخسرها العنابي 2/0 ، كما خسر قبلها أمام منتخب كرواتيا للمحليين بثلاثة أهداف دون ردٍّ .

العودة إلى الدوحة

استفاد العنابي من معسكر النمسا كثيراً بعد خوضه ثلاث وديات والاحتكاك مع مدارس كُروية مختلفة، ضمن سلسلة المباريات الودية استعدادًا للمونديال ، حيث من المقرر أن يعود الفريق مباشرة إلى الدوحة- بعد ودية تشيلي- والحصول على راحة لمدة ثلاثة أيام، لتبدأ التدريبات من جديد، والتي ستحضرها الجماهير الداعمة للمنتخب يوم 2 أكتوبر المقبل لتحفيز اللاعبين وبعدها تنطلق المرحلة الرابعة من مراحل الإعداد بالعودة مرة أخرى إلى ماربيا الإسبانية .

ويلعب العنابي المباراة الافتتاحية أمام منتخب الإكوادور على استاد البيت في العشرين من نوفمبر المقبل ضمن مباريات المجموعة الأولى التي تضم بجانبه منتخبان السنغال وهولندا والإكوادور .

شوط أول بأداء منظم

جاء الشوط الأول بأداء متوازن وجيد من منتخبنا الذي اعتمد الدفاع المنظم والرد بالهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيررة على مرمى تشيلي ، وظهر منتخبنا بشكل أفضل عما كان عليه في المباراة السابقة أمام كندا .

وكان الأداء الهجومي مؤثراً وظهر العنابي في أكثر من مرة وسنحت للاعبينا عدة فرص ، كان أبرزها من أكرم عفيف وعبد العزيز حاتم بالدقائق 24,34 ، وعاب الهجوم عدم التركيز والتسرع في انهاء الهجمات.

في المقابل لعب منتخب تشيلي ضاغطًا من البداية ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى العنابي إلا في كرات معدودة تعامل معها الدفاع والحارس برشم جيداً ، وكانت هناك حالة جيدة من التمركز الدفاعي .

جاء الهدف الأول لتشيلي من خطأ فردي لأكرم عفيف الذي فضل المراوغة ولكن تُستخلص الكرة وتُمرر داخل الصندوق وتصل لأليكسز سانشيز غير المراقب على حدود منطقة الجزاء ويسدد بيمناه قوية تسكن شباك مشعل برشم في الدقيقة 38 ، ليتقدم منتخب تشيلي بهدف دون رد وهي النتيجة التي آل إليها الشوط الأول .

شوط الإثارة والأهداف

جاءت بداية الشوط الثاني مثل الشوط الأول بضغط مستمر من المنتخب التشيلي واستحواذ على الكرة ، واعتمد العنابي على المرتدات ، ولم تكن هناك خطورة حقيقية تُذكر على المرميين ، ولكن ينجح برشم في التصدي لانفراد من هجمة مرتدة بتواجد أربعة لاعبين من تشيلي .

عفيف هدف التعادل

وشهدت الدقيقة 57 فرصة هدف للعنابي عن طريق أكرم عفيف ولكن الكرة تصطدم بالمدافع وتخرج لركنية ، وفي الدقيقة 59 يعدل النتيجة أكرم عفيف بهدف التعادل إثر ضغط رائع من المعز علي على دفاع تشيلي ويقطع الكرة وتصل لعفيف داخل منطقة الجزاء ويسددها مباشرة تسكن الشباك ليصحح أكرم الخطأ بهدف التعادل الرائع .

هدف ثاني رائع للعنابي

ينشط منتخب تشيلي بعد هدف العنابي في محاولات للتعديل ولكن دفاع العنابي والحارس برشم كانوا على قدر المسؤلية ، واستمرت محاولات الفريقين ، وينجح القائد حسن الهيدوس في استعادة ذاكرة الأهداف الرائعة ويسجل هدف التقدم للعنابي في د67 بعد أن استغل تمريرة نموذجية من عفيف يشتتها دفاع تشيلي وتصل للهيدوس الذي يستلمها بصدره ويسجلها مباشرةً بيمناه تسقط عالية داخل شباك الحارس أرياس .

محاولات تهديفية وتعادل تشيلي

يستمر الوضع على ما هو عليه بهجوم ضاغط من تشيلي مقابل مرتدات للعنابي ولكن دون جديد أو أهداف لكلا المنتخبين في ظل استبسال دفاعي للاعبي العنابي ، ولكن في د 79 يسجل فيدال – غير المراقب – هدف التعادل بعدما وصلته تمريرة دياز ليجد نفسه في مواجهة المرمى الخالي ويسجل الهدف الثاني لتشيلي، بعد عدم التمركز الصحيح للمدافعين، وتصبح النتيجة 2/2.

تألق برشم

وفي الدقيقة 85 يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح تشيلي – أكدتها تقنية الفار – إثر عرقلة همام الأمين للاعب البديل فيليب منديز ، وينجح مشعل برشم في التصدي لها ببراعة من تصويبة اللاعب سانشيز بالدقيقة 86 ، ليستمر التعادل بين الفريقين .

أربعة تبديلات للعنابي وفرصتان

وتشهد الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء إشراك سانشيز أربعة لاعبين دفعة واحدة بنزول مونتاري وأحمد علاء وعلي أسد ومحمد وعد الذي سدد كرة رائعة أخرجها أرياس بصعوبة إلى ركنية بالدقيقة 90، وكاد علاء أن يضيف الهدف الثالث للعنابي ولكنه يسدها ضعيفة د91، ويطلق حكم اللقاء بعدها صافرة النهاية معلناً تعادل الفريقين 2/2.

تشكيلة العنابي

لعب العنابي بطريقته المعتادة 3/5/2 ، وبتشكيل مختلف عن الذي بدأ به مواجهة كندا ، حيث أشرك الإسباني سانشيز مدرب منتخبنا مشعل برشم في حراسة المرمى ، وأمامه ثلاثي الدفاع خوخي بوعلام وعبدالكريم حسن وبسام الراوي .

وفي الوسط تواجد كل من عبد العزيز حاتم ( أحمد علاء ) وكريم بوضياف ( علي أسد ) وحسن الهيدوس ( محمد مونتاري ) وعلى الطرفين همام الأمين وإسماعيل محمد وفي الهجوم لعب أكرم عفيف والمعز علي ( محمد وعد )

تشكيلة الأروخا

بالمقابل لعب منتخب تشيلي بتشكيل مكون من الحارس جابريل أرياس وجابريل سوازو وإيستيبان باڤيز واليكسيس سانشيز وأرتورو ڤيدال ومارسيلو نونيز وأنجيلو هينركيز وفرانسيسكو سيرالاتا ونايل سيبولفيدا وجراي ميديل ودييجو فالديز.