الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.02.2015 15:22 في :

كتب : بلال مصطفى/فيفا/وكالات//

احتل منتخبنا الوطني المركز “109” في تصنيف الفيفا لشهر فبراير الجاري برصيد 305 نقطة ، فيما سبقه منتخب جمهورية الدومينيكان برصيد 310 نقطة في المركز 108 ،وتليه في المركز 110 منتخب سانت فنست وجرنادين برصيد 300 نقطة .

وجاء التصنيف الجديد للعنابي بتراجع 17 مركزاً بعد أن كان يحتل المركز 92 في تصنيف الشهر الماضي ، ليعبر عن حالة التراجع في النتائج التي عاشها العنابي إبان مشاركته في نهائيات كأس آسيا التي استضافتها استراليا وتوجت بلقبها في أواخر يناير الماضي .

حيث خسر العنابي مواجهاته الثلاث التي خاضها في مجموعته أمام كل من الإمارات وإيران والبحرين ، وهو الأمر الذي أثر بالسلب على تصنيفه الشهري .

وعلى صعيد المنتخبات العربية الآسيوية ،انعكست النتائج الإيجابية التي حققها منتخبا الإمارات والعراق على تصنيفهما للشهر نفسه واللذين تصدرا ترتيب العرب في آسيا .

حيث جاء المنتخب الإماراتي في المركز الـ 66 ، وبعده منتخب العراق 94 ، ثم الأردن في المركز 97 ، وتقدم الأخضر السعودي إلى المركز 98 .

ثم البحرين في المركز103 ، واحتل المنتخب الفلسطيني المركز 126 ، ثم الكويت 128، وهي المراكز المترتبة على نتائج المنتخبات في كأس آسيا الأخيرة .

وبالنسبة لمقدمة التصنيف الآسيوي ، فجاء في على قمة الترتيب منتخب إيران في المركز الـ 41 ، وكوريا الجنوبية في المركزالـ 54 ثم اليابان في المركز الـ 55 ، وجاءت استراليا في المركز الـ 63 لتتقدم 37 مركزاً بعد تتويجاه بكأس آسيا 2015.

وبالنسبة لقمة التصنيف العالمي فلم يحمل مفاجآت كبيرة ، حيث ظل منتخب ألمانيا بطل العالم في البرازيل، في صدارة تصنيف الفيفا لهذا الشهر، في حين أن المنتخب الأرجنتيني ظل في المركز الثاني.

وجاء المركز الثالث لصالح منتخب كولومبيا، في حين أن منتخب بلجيكا إحتل المركز الرابع ، وجاء المنتخب الهولندي في المركز الخامس، ويليه المنتخب البرزايلي في المركز السادس.

وظل البرتغال في المركز السابع في جدول تصنيف الفيفا وتبعه منتخب فرنسا في المركز الثامن، أما المركز التاسع فكان من نصيب منتخب الأوروجواي، وواصل بطل أوروبا المنتخب الإسباني التراجع وظل في المركز العاشر في الترتيب العالمي .

أما على المستوى الإفريقي والمنتخبات الإفريقية ، فقد حافظ منتخب الجزائر على صدارة المنتخبات الإفريقية، وذلك بعد أن جاء في المركز الثامن عشر، أما منتخب كوت ديفوار حامل لقب كأس إفريقيا الأخيرة، فقد جاء في المركز 22 عالميا وفي المركز الثاني إفريقيا.

وبنظرة تحليلية لتصنيف شهر فبراير ، سنجد أن نتائج كأسي آسيا وأفريقيا كانتا وراء عدد من التغييرات التي طرأت على تصنيف FIFA/Coca-Cola العالمي في فبراير/شباط، على الرغم من أن قائمة العشرة الأوائل ظلت دون تغيير.

حيث فازت كوت ديفوار (20، بزيادة 8) على غانا (25، بزيادة 12) بركلات الترجيح في المباراة النهائية لبطولة أمم القارة السمراء، في حين خسرت جمهورية الكونغو الديمقراطية (46، بزيادة 11) وصاحبة الضيافة غينيا الاستوائية (49، بزيادة 69) في نصف النهائي.

ورغم ذلك فقد حققتا صعوداً مهماً لتصلا إلى أفضل الـ50 الأوائل لأول مرة منذ إحداث التصنيف العالمي. وبدورها استفادت الكونغو (49، بزيادة 12) من أدائها في البطولة لتصعد 12 درجة.

وفي الوقت نفسه وعلى الصعيد الأآسيوي ، فازت أستراليا (63، بزيادة 37) على كوريا الجنوبية (54، بزيادة 15) لتُتوج بطلة جديدة على عرش آسيا.

بينما صعدت بدورها كل من الإمارات العربية المتحدة (66، بزيادة 14) والعراق (94، بزيادة 20) والصين (82، بزيادة 14) وإيران (41، بزيادة 10) عشرة مراكز على الأقل، علماً أن صعود إيران يعني عودة فريق آسيوي على الأقل إلى قائمة الـ50 الأوائل.

تصنيف فبراير 2015