الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

الدوحة : خسر العنابي الأول مباراته التجريبية أمام نظيره التشيكي بهدف وحيد في اللقاء الذي جرى السبت في في استاد عبد الله بن خليفة بالدحيل .

وكان الشوط الاول قد شهد أفضلية للفريق الضيف ، فيما نجح في الضغط العنابي بالدقائق الاخيرة ، واهدر فرصة التعادل ، وفي الشوط الثاني كان معظمه لصالح العنابي .

رغم استنجاد المدرب التشيكي بالعديد من اللاعبين والدفع بهم الا ان السيطرة شبه مطلقة وفرص حقيقية ضاعت ، وافضل ما في المباراة هو الاداء الذي كان عليه العنابي بالشوط الثاني .

وكان الشوط الاول قد انتهى لصالح المنتخب التشيكي بهدف وحيد سجله مارك بالدقيقة 15 من كرة ركنية سقطت امامه وهيأها ثم سددها إلى شباك سعد الشيب .

وقد كانت البداية متكافئة بين الفريقين الا ان الدقائق اللاحقة اشرت تفوق ملحوظ للمنتخب التشيكي الذي نجح في ان يمسك بالوسط وهو ما جعل خطوطه متوزانة والسهولة في عملية نقل الكرات عبر الاطراف او من العمق .

وقد تحمل الدفاع ضغط الهجوم التشيكي وتصدى إلى كراته الخطرة فيما ردت العارصة كرة لصاحب الهدف مارك، وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الاول حاول العنابي ان يعود الى المباراة من خلال هجوم ضاغط عبر الجانبين وتمرير الكرات صوب المنطقة الخطرة.

إلا ان تلك الكرات لم تستغل رغم ان الفريق التشكي قد اهتز دفاعه في تلك الدقائق التي ظهر فيها العنابي بمستواه جيد.

وفي الشوط الثاني اختلفت الصورة تماما وقدم منتخبنا الوطني مستوى مغايرا لما كان عليه في الاول وبادر للهجوم وفرض اسلوبه في المباراة وهو ما ساهم في جعل كفته هي الارجح .

وتهديده للمرمى استمر كثيرا ولاحت العديد من الفرص منها من اوضاع انفراد صريح او مواجه للمرمى كما حصل مع اسماعيل محمد فيما كان المعز امام فرصة التعديل كثر من مرة الا ان انفراده بالدقيقة 74 كان الاسهل وسدد كرته الى الخارج بجوار القائم .

وقد تكون كرة وحيدة هدد فيها التشيكي مرمانا وتصدى لها الشيب ببراعة وابعدها ، وما عدا ذلك كانت الفرصة تضيع الواحدة تلو للاخرى عن فريقنا الوطني قبل ان يحصل الفريق الضيف على كرة ثابتة قرب قوس الجزاء بالدقيقة 80 ذهب عالية جدا .

واستمر العنابي يبحث عن التعادل في ضوء افضليته التي كان عليها ، وقد اكتفى العنابي بسيطرة مطلقة بالثاني وفرص كثيرة واداء مقنع الا ان الذي نقصه الاهداف في ظل وفرة الفرص السانحة .