الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

AFC – ساوباولو : خسر منتخبنا الوطني الأول أمام نظيره الكولومبي 0-1 ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في بطولة كوبا أميركا 2019،  في المباراة التي أقيمت في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس على ملعب استاد مورومبي بمدينة ساو باولو البرازيلية، وسجل دوفان زاباتا هدف الفوز لمنتخب كولومبيا في الدقيقة 86 من عمر اللقاء.

وبات رصيد كولومبيا 6 نقاط في صدارة المجموعة، أما قطر التي قدمت مباراة قوية خصوصاً على الصعيد الدفاعي فلا يزال في رصيدها نقطة واحدة في المركز الثالث.

وباتت كولومبيا أول منتخب يحجز بطاقته إلى الأدوار الاقصائية بعدما حقق انتصاره الثاني على التوالي بعد فوزه في المرحلة الأولى على الأرجنتين 2-0.

وفي المباراة الأخرى ضمن ذات المجموعة تعادل المنتخب الأرجنتيني مع نظيره الباراجواياني بهدف لمثله ، ليرفع الأخير رصيده للنقطة الثانية في المركز الثاني وتظل الأرجنتين في المركز الرابع بنقطة واحدة.

ويدين المنتخب الكولومبي حامل اللقب عام 2001 بالفوز إلى مهاجم أتالانتا الإيطالي دوفان زاباتا الذي نجح في اختراق الدفاع القطري المتكتل في الدقيقة 85 من عمر المباراة برأسية استقرت في شباك الحارس سعد الشيب.

ويحتاج المنتخب القطري الذي يستضيف كأس العالم 2022 للفوز في مباراته الأخيرة على منتخب الأرجنتين في حال أراد التأهل إلى الدور التالي عن المجموعة الثانية، بعدما كان قلب في مباراته الأولى تأخره بهدفين أمام بارغواي إلى تعادل 2-2.

وافتتح المنتخب الكولومبي التسجيل بعد 6 دقائق من صافرة البداية، غير أن الحكم ألغى رأسية اللاعب روجر مارتينيز نتيجة التسلل.

وكاد خاميس يفتتح التسجيل في الدقيقة 13 بتمريرة من مارتينيز، ولكن ضربته الرأسية على المرمى القطري.

وبدوره حاول جناح يوفنتوس الإيطالي خوان كوادرادو اختراق الدفاع القطري من تسديدة من 25 ياردة، ولكن أفضل حارس في آسيا الشيب كان لها بالمرصاد.

في الشوط الثاني احتسب الحكم ضربة جزاء لكولومبيا إثر لمسة يد على عبدالعزيز حاتم غير أن الإعادة عبر تقنية المساعدة بالفيديو VAR أثبتت عدم أحقية قرار الحكم وتم إلغاء القرار.

ومرر خاميس كرة إلى مارتينيز داخل منطقة الجزاء القطرية، لكن الأخير سدد مباشرة نحو الحارس.

ومع توالي الدقائق اكتسب المنتخب القطري الثقة وخرج من منطقته مهدداً الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا مرتين بداية عبر حاتم وثم أكرم عفيف .

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الاخيرة أرسل خاميس كرة عرضية طويلة إلى داخل المنطقة، حولها زاباتا رأسية طويلة داخل الشباك برغم ارتقاء الشيب لها.