الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
01.09.2016 23:43 في :

متابعة : بلال مصطفي / ج//

تعرض منتخبنا الوطني إلى خسارة غير مستحقة بنتيجة ٠-٢ أمام نظيره الإيراني في أولى مبارياته بالمجموعة الأولى في تصفيات آسيا الحاسمة والمؤهلة لمونديال روسيا 2018 في المباراة التي جرت علي ملعب ازادي في العاصمة الإيرانية طهران مساء اليوم الخميس الاول من سبتمبر ، بحضور اكثر من 80 الف متفرج .
الخسارة جاءت بسبب خطأين وقع بهما الحارس كلود امين في الوقت المحتسب بدلا من الضائع من عمر اللقاء عن طريق رضا قوجان نجاد وعلي رضا جهان بخش ، حيث كان الهدف الاول من كرة أخطأ بالتمرير فيها الحارس كلود وجاءت بالدقيقة 94 فيما جاء الثاني من كرة سددت من خارج الجزاء على يسار كلود بالجهة التي يقف فيها .

وقد كانت بداية الشوط الاول باندفاعة للايراني الا ان منتخبنا تعامل معها بأسلوب منضبط وأحبط المحاولات الايرانية ومن ثم بادر بالهجوم وارغم الايراني على التراجع واحرجه كثيرا ، وسنحت العديد من الفرص التي لو استغلت لتغيرت الامور ، الا ان التسرع والاستعجال اضاعاها على العنابي وكانت أبرزها للهيدوس .

وفي الشوط الثاني بادر العنابي بالهجوم الخاطف والسريع باتجاه ساحة المنتخب الايراني الذي تراجع للخلف من اجل الدفاع عن مرماه وابعد الخطر الذي داهمه كثيراً وكان يمكن ان يسجل منتخب قطر اكثر من هدف عطفا على الاداء الجيد والوصول الى ساحة الايراني في أكثر من مناسبة .

والذي لم يصح سوى بالدقائق الاخيرة والذي كان لم يستحق التعادل علي أسوأ تقدير وليس الفوز ، ولكن يبقي الأهم أن العنابي لم يكن سيئا بل كان هو الافضل والاخطر واهدر الكثير من الفرص ، وانه اذا ما قدم ذات المستوى الجيد امام اي منتخب سيتمكن من الخروج بنتيجة ايجابية .

وعلى الجهاز الفني ان يستفيد من الملاحظات التي اشرتها المباراة ، ويصحح المسار لاسيما ان لدينا مباراة اخرى يوم الثلاثاء المقبل امام الاوزبكي بالدوحة بالجولة الثانية ، ولم تزل المنافسات في بدايتها .

وشهدت بقية مباريات المجموعة يوم الخميس أيضا فوز كوريا الجنوبية على الصين 3-2 في سيؤول، وأوزبكستان على 1-0 سوريا في طشقند، لتتصدرإيران ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام كوريا الجنوبية وأوزبكستان، في حين بقي رصيد الصين وسوريا وقطر خاليا من النقاط.

وتقام مباريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الثلاثاء المقبل 6 أيلول/سبتمبر، حيث تلتقي سوريا مع كوريا الجنوبية في ماكاو، والصين مع إيران في شينيانغ، وقطر مع أوزبكستان في الدوحة.