الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

فيينا | النمسا | خسر منتخبنا الوطني الأول من نظيره الكندي بهدفين للا شيء في المباراة الودية التي جمعتهما مساء اليوم على استاد فيولا بارك للألعاب الدوليَّة المسمى أيضاً بملعب جينيرالي أرينا فيينا، ضمن المعسكر الإعدادي الذي يُقيمه منتخبنا حاليًا في النمسا استعدادًا لخوض نهائيات كأس العالم قطر 2022، وسيلاقي منتخبنا منتخب تشيلي الثلاثاء المقبل بالنمسا.

وتأتي مواجهة كندا خلال فترة التوقف الدولية الحالية في شهر سبتمبر المدرجة وَفقًا لأجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم«FIFA»، حيث سبق هذه المواجهة خوض ودية أمام مُنتخب كرواتيا للمحليين وانتهت بخسارة العنابي بثلاثة أهداف دون ردٍّ ، في المباراة التي جرت على استاد وينر نويشتات بالعاصمة النمساوية فيينا والتي أشرك سانشيز خلالها أكبر عدد ممكن من العناصر المتواجدة في القائمة، دون الاعتماد على تشكيلة بعينها من اللاعبين الأساسيين.

خرج منتخبنا متأخراً في الشوط الأول بهدفين أحرزهما المنتخب الكندي في الدقيقتين 13,4 عن طريق اللاعبين سايل لارين وجوناثان ديفيد، ولم يقدم العنابي الأداء المنتظر في هذا الشوط ودفع ثمن البداية السيئة بهدفين تلقاهما خلال عشر دقائق ، وتصدى الشيب لأكثر من فرصة للمنتخب الكندي ، الذي تراجع نسبياً بعد تسجيله الهدفين ، بعد الضغط الذي مارسه في البداية .

تماسك منتخبنا ونظم أكثر من هجمة على مرمى نظيره الكندي، شكل بعضها خطورة حقيقية، وتصدى الحارس الكندي لتصويبتين من عفيف ومحمد وعد .

في الشوط الثاني بدا العنابي بصورة أفضل نسبياً بعد التغييرات التي أجراها فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا ، حيث شكل خطورة على مرمى كندا وتصدى الحارس لأكثر من تصويبة قوية كان أخطرها من الهيدوس، وأخرى مرت بجوار القائم من كريم بوضياف .

وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في هذا الشوط ولم تكن هناك أفضلية لفريق على الآخر، إلا في محاولتين على مرمانا تصدى الشيب لهما بجدارة، لتنتهي التجربة الودية بفوز كندا 0/2 .

حقق منتخبنا استفادة كبيرة من اللقاء بعد إشراك العديد من اللاعبين في اللقاء وأبرزهم الهيدوس وإسماعيل محمد ومحمد مونتاري في الشوط الثاني، بالإضافة إلى التشكيلة الأساسية.

كما استفاد العنابي بالاحتكاك بمدرسة كُروية مختلفة، ضمن سلسلة المباريات الودية استعدادًا للمونديال قبل العودة إلى الدوحة- بعد ودية تشيلي- والحصول على راحة لمدة ثلاثة أيام، لتبدأ التدريبات من جديد والسماح للجماهير لحضور تدريب الفريق يوم 2 أكتوبر المقبل لتحفيز اللاعبين وبعدها تنطلق المرحلة الرابعة من مراحل الإعداد.

ويلعب العنابي المباراة الافتتاحية أمام منتخب الإكوادور على استاد البيت في العشرين من نوفمبر المقبل ضمن مباريات المجموعة الأولى التي تضم بجانبهما منتخبي السنغال وهولندا ، بينما يلعب المنتخب الكندي بالمجموعة السادسة صحبة منتخبات بلجيكا والمغرب وكرواتيا .

تشكيلة العنابي في اللقاء

بدأ العنابي اللقاء بتشكيلة ضمت كلاً من : سعد الشيب وبيدرو ميجيل وعبد الكريم حسن ومحمد وعد وطارق سلمان وعبد العزيز حاتم وأكرم عفيف وكريم بوضياف وهمام الأمين وبسام الراوي والمعز علي .