الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
13.11.2014 1:37 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب/وكالات//

شهد سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم مساء اليوم الاربعاء المران الأخير لمنتخبنا الاول والذي احتضنه ملعب نادي الرياض .

استعداداً للقاء المنتخب السعودي غداً الخميس في السابعة مساء بافتتاح مباريات كأس الخليج الثانية والعشرين والتي تستضيفها الرياض خلال الفترة من 13 الي 26 الجاري .

والتقي سعادة رئيس الاتحاد القطري مع الجهازين الفني والإداري ، كما التقي مع اللاعبين في وسط الملعب من أجل تحفيزهم ومؤازرتهم قبل اللقاء الأول في البطولة.

وطالب سعادة رئيس الاتحاد لاعبي منتخبنا بمضاعفة جهودهم من أجل تقديم مستوي يليق باسم الكرة القطرية ، لاسيما وهي تمر حالياً بفترة مميزة .

هذا وقد خاض المنتخب القطري مرانه الاخير بملعب نادي الرياض ، بقيادة الجزائري جمال بلماضي مدرب الفريق وبحضور جميع اللاعبين ، وركز المدرب في المران الاخير علي الجوانب الخططية والتكتيكية .

وظهر الفريق بمستوي جيد كما اللاعبون بحالة فنية ومعنوية جيدة وظهر الاصرار واضحا علي تقديم عرض جيد امام صاحب الارض والجمهور .

كما حسم بلماضي خلال الحصة التدريبية الاخيرة التشكيل الاساسي الذي سيبدأ به منتخبنا المباراة الافتتاحية .

تدريب 4
استعدادات وإنجازات

على صعيد إنجازات المنتخبين في كأس الخليج حرز المنتخب القطري اللقب الخليجي مرتين عامي 1992 و2004 على ارضه.

ويأمل العنابي معادلة رقمي السعودية والعراق بثلاثة ألقاب، معولا على نخبة من اللاعبين ومنتشيا بإحراز منتخب الشباب لقب كأس اسيا للمرة الاولى في تاريخه.

ولم يتخط “العنابي” حاجز الدور الاول في الدورتين السابقتين، وفي النسخة الاخيرة خسر امام الامارات 1-3 والبحرين صفر-1 وفاز على عمان 2-1، لكنه هذه المرة يتطلع الى الذهاب بعيدا.

وبرغم وجود عدد من أصحاب الخبرة كوسام رزق وبلال محمد وقاسم برهان وابراهيم ماجد وحسن الهيدوس وماجد محمد.

فإن المنتخب القطري سيفتقد احد ابرز لاعبيه صانع العابه خلفان ابراهيم بسبب الاصابة في الركبة تعرض لها قبل ايام في مباريات الدوري المحلي، ويغيب ايضا المهاجم سيباستيان سوريا ، وقلب الدفاع دامي تراوري للاصابة.

ولكن يعود الى صفوف المنتخب القطري لاعب الوسط كريم بوضيف ولاعب الوسط المهاجم بوعلام خوخي بعد شفائهما من الاصابة، وهما يعتبران من ابرز اللاعبين الذين ساهموا في الفوز ببطولة غرب آسيا.

وكان برنامج إعداد منتخب قطر مثاليا، حيث خاض 10 مباريات مع مدارس كروية ومستويات مختلفة بدأت في ايار/مايو.

حيث بدأ مسلسل المباريات الودية بالتعادل السلبي مع مقدونيا ثم التعادل 2-2 مع أندونيسيا، والفوز على فريق محترفي الدوري السويسري 2-صفر.

والخسارة امام ملقة الاسباني 1-4، اتبعها بالتعادل مع نظيره المغربي بالرباط سلبا، والخسارة امام البيرو بالدوحة صفر-2.

وفي آخر مبارياته الودية الشهر الماضي فاز علي اوزبكستان 3-صفر ولبنان 5-صفر واستراليا 1-صفر، وكوريا الشمالية 3-1.

أما المنتخب السعودي ففي الدورة الخليجية الاخيرة في البحرين مطلع 2013، خسر “الاخضر” امام العراق صفر-2 ثم فاز على اليمن 2-صفر.

وفشل في حجز بطاقته الى نصف النهائي بخسارته في المباراة الثالثة امام الكويت صفر-1 ليكتفي بالدور الاول، وكان المنتخب السعودي في البحرين بقيادة المدرب الهولندي فرانك رايكارد الذي اقيل عقب البطولة لعدم نجاحه في مهمته.

ويقوده منذ ذلك الحين الاسباني خوان لوبيز كارو الذي يتعرض لانتقادات بسبب خياراته، وقد يكون مصيره مجهولا في حال عدم احراز اللقب.

واستعد المنتخب السعودي جيدا للبطولة عبر معسكرات داخلية وخارجية وخاض مباريات ودية عدة انهاها قبل ايام بفوز صعب على نظيره الفلسطيني 1-صفر.

ويبرز في صفوف اصحاب الارض الحارس وليد عبدالله وعبدالله الزوري وأسامة هوساوي وماجد المرشدي وحسن معاذ وسعود كريري.

وسلمان الفرج وفهد المولد وسالم الدوسري ونواف العابد ومصطفى بصاص ونايف هزازي وناصر الشمراني ومختار فلاته.
تدريب