الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
13.10.2015 0:09 في :

متابعة : بلال مصطفى/ج//

يدافع العنابي الأول لكرة القدم عن تفرده بصدارة المجموعة الثالثة في التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وأمم آسيا 2019 وهو يلتقي الثلاثاء المنتخب المالديفي في استاد جاسم بن حمد بالسد بالساعة السادسة والنصف مساءً .
حيث يسعى العنابي إلى التواصل في لغة الفوز وتسجيل العلامة الكاملة في مباراته الخامسة بعد أن ظهر بمستوى طيب في المباراة السابقة ومنها المباراة الأخيرة أمام الصيني .
إلا أن المباراة لا يمكن أن نصنفها بالسهلة والمالديفي سبق أن التقاه منتخبنا إلى وخطفه بهدف متأخر ، حيث لعب حينها بأسلوب دفاعي واعتمد على الكرات المرتدة .
لاسيما وأن وضع العنابي وهو في قمة المجموعة سيكون متحفزاً بنجومه وعدم التفريط بأي نقطة، خصوصاً وأن المنتخب المالديفي يسعى إلى أن يستفيد من نشوته الأخيرة بعد أن فاز على منتخب بوتان .
وأن مدربه ريكي أعلن أنه يتطلع إلى أن يقدم مستوى جيداً أمام العنابي الذي يقف في الصدارة ، أي أنه سيلجأ إلى الأسلوب المناسب الذي يجعله نداً لفريقنا الوطني .
فيما يدرك كارينيو أن المباراة أمام المالديفي هي الأصعب من بين المبارايات المقبلة ، وأنه يعني أهمية نقاطها للمنتخب وأيضا الفريق المالديفي الذي كان قد ظهر بمستوى جيد امام العنابي في مباراة الذهاب.
وهو ما يجعل مباراة الثلاثاء لعبة مدربين بين كارينيو وريكي من خلال الادوات الموجودة ، وأهم ما فيها يتمثل في النقاط الثلاث التي تعد مطلبا مهما أمام المالديفي .
لاسيما أن فريقنا كان قد فاز على فرق جيدة تفوق غريمه المالديفي ، وأن المباراة ستكون بحاجة الى قراءة جيدة من قبل المدرب كارينيو وهو الذي لديه ذكرى صعبة امام المالديفي.
إلا أنه عرف خطوطه وابرز لاعبيه واسلوب لعبه وأنه سيلعب من أجل أن يحقق شيئاً بعيداً عن الضغوطات ، إلا أن هناك فارق لصالح العنابي وذلك لا يمكن ان يعتبره منتخبنا امر مسلم به بل سيتعامل بكل جدية واحترام للمنافس .
والذي يراهن على الحماسة والروح وهو امر ليس بغريب على العنابي الذي خاض الكثير من المواجهات في ظروف صعبة بل اصعب مما سيكون امام المالديف ونجح في ان يحقق ما يريد .
كما أن فريقنا استعد بالطريقة التي تجعله قادراً على أن يتعامل مع اللقاء بطريقة مناسبة تحقق الهدف الذي نسعى من أجله وهو الفوز ونقاط المباراة.