الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.02.2016 2:45 في :

متابعة : بلال مصطفى//

كانت الحاجة إلى تحسين الوصول وتجربة التنقل داخل المدن الدافع وراء “جائزة تصميم الدوحة غير المحدودة 2016″، إذ أطلقت الجائزة مؤخراً من قبل القنصلية البريطانية بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث كشريك استراتيجي، فضلاً عن شركاء آخرين من بينهم المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين وفوستر وشركاه.

وتُعتبر جائزة تصميم الدوحة غير المحدودة مسابقة تصميم مباشرة على مدى أسبوع سيتم عقدها في الدوحة بين 18 و26 مارس/آذار 2016، وسيكون المشاركون أوّل من يقدّم مناهج جديدة وحلول تصميم مبتكرة لخلق مدن متاحة يمكنها الإسهام في التنمية المستقبلية لقطر في 2022 وبعده.

وسيكون للجائزة كل عام موضوع محدّد لتحفيز المصمّمين على التركيز على مجالات رئيسة من التصميم، على غرار التصميم المستدام، التصميم الشامل أو التصميم الاجتماعي.

أما موضوع هذا العام فهو “المدينة المفتوحة”، وفي قلب هذا الموضوع، يكمن النظر في التنقل داخل مدينة الدوحة وخبرة التنقل داخل مدينة القرن الحادي والعشرين.

وستشكل لجنة تحكيم دولية تجمع خبراء بقيادة السير نورمان فوستر لأختيار 20 مشاركاً للدخول في المسابقة، 10 من بريطانيا و10 من الخليج.

وتحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيسة مجلس إدارة متاحف قطر، وستكون جائزة التصميم مفتوحة أمام المهندسين المعماريين، مصمّمي المناطق الحضرية، المهندسين مصمّمي الأبعاد الثلاثية والتقنيين والباحثين، كما يمكن للمتقدّمين أن يكونوا من الأفراد أو المهنيين.

وبهذا الصدد، قالت فاطمة النعيمي مديرة الإرث باللجنة العليا للمشاريع والإرث: “ستكون فرصة تعلّم فريدة للمشاركين لإجراء بحوث وتطوير أفكار جديدة وتصميم حلول وابتكارات من شأنها المساعدة على تحقيق مدن مفتوحة ومتاحة.

وستتحول الكثير من الأفكار الناشئة الى أعمال تصميم وتطوير في الفترة التي تسبق كأس العالم 2022 وإعطاء الناس تجربتهم الأولى في زيارة الخليج”.

ثم أضافت: “هذه فرصة لوضع اللجنة العليا للمشاريع والإرث كرائد في التصميم الشامل والهندسة المعمارية والوفاء بالتزاماتنا المتعلقة بالإرث،.

فضلاً عن دعم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 لتوجيه التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية في البلاد كي تكون شاملة لمواطني قطر في جوانب مختلفة في حياتهم”.

سيكون الموعد النهائي لتقديم الطلبات يوم 28 فبراير/شباط، وسيمنح الفريق بحسب لجنة الخبراء الدوليين جائزة تصميم الدوحة غير المحدودة والتي تتضمّن جائزة 15 ألف جنيه إسترليني من أجل مزيد من التطوير للمشروع المقترح.

ومن خلال عمل جماعي، سيتمكّن المشاركون من التعرّف على الفرص لتحسين تجربة المدينة وجعلها مساحة يسهل الوصول إليها أكثر.