الاتحاد القطري لكرة القدمكأس الأمير
11.03.2020 11:30 في :

الدوحة – من جديد يخوض المرخية مواجهة صعبة وتحدياً جديداً أمام أحد أقطاب الكرة القطرية ، والمتمثل في مباراته أمام الريان ضمن مباريات كأس الأمير في الدور الربع النهائي بعد أن واجه الغرافة في الجولة الماضية وأقصاه من المنافسة وأحدث واحدة من أكبر مفاجآت البطولة حتى الآن وهو أحد اندية الدرجة الثانية.

ويستضيف استاد جاسم بن حمد بنادي السد المبارة الثانية من هذا الدور غداً الخميس 12 مارس الساعة السادسة والنصف مساءً، وتعتبر مباراة المرخية والريان من المباريات التي تعطى فيها الأفضلية لصاحب الخبرة والتاريخ – الريان – على حساب الفريق الذي يلعب في الدرجة الثانية وهو فريق المرخية .

ولكن ذلك التوجه يعتبر من غير المقبول أن يفرض نفسه إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الأداء القوي الذي قدمه المرخية في الدور الماضي أمام الغرافة،ونجاحه في اقصائه من أغلى الكؤوس ، لاسيما وأن كرة القدم باتت لا تعترف إلا بالأداء في الملعب ، خصوصاً وأن مباريات الكؤوس تحفل دائماً بالمفاجآت .

لذا فإن كل الاحتمالات تبقى قائمة وأن التحدي سيكون على أشده بين المدرب الشاب يونس علي الذي نجح في التعامل في المباراة الماضية وأجيري وخبراته الكبيرة وما لديه من أدوات جيدة ترجح كفة الريان نظرياً .

ومما لاشك فيه أن أجيري سيأخذ المواجهة على محمل الجد ،كما فعل أمام مسيمير وعبوره برباعية في مباراة دور الستة عشر ،وسيقدم فيها أفضل تشكيلة يمكنها اللعب للفوز وبدرجة عالية من التركيز والجدية ، حيث يملك هجوماً جيداً يقوده يوهان وبراهيمي وتباتا وهو ما يجعل التحدي للدفاعات بالمرخية كبير جداً

حيث سيسعى الدفاع من خلال لوكي وحمود اليزيدي وحمد سعيد إلى فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب الريان عبر المهام التي يكلفون بها من قبل المدرب ، فضلاً عن الدورالذي سيقوم به لاعبو الوسط بالمرخية بقيادة المخضرم العماني أحمد كانو وطلال علي وتريسور.

حيث سيبذلون جهداً كبيراً، لتعطيل الفعالية التي يقوم بها وسط الرهيب المتواجد فيه أحمد عبد المقصود وعبد العزيز حاتم وموفق عوض، إلا أن الكرات المرتدة يمكن ان تكون مزعجة للدفاعات الريانية التي يقودها المحترف جابريل وكوم ومحمد جمعة وتراوري ، حيث يعتمد المرخية على الكرات السريعة التي تمرر لكلاوديو وعلي سعيد المهندي .

ياسين شريف :سنظهر كل إمكانياتنا من أجل الفوز

وعلى صعيد المؤتمرات الصحفية، أكد ياسين شريف مساعد مدرب المرخية بقوله : ” نعرف أن مهمتنا ستكون صعبة أمام فريق الريان .. ولكننا أكملنا تحضيراتنا من أجل تقديم أفضل مالدينا والتأهل للمرحلة الثانية من البطولة الغالية”.

وأضاف مدرب المرخية: “نفخر أن نتواجد في دورالثمانية ، وقبل مواجهة الغرافة كانت حظوظنا أقل، ولكنها زادت واستطعنا أن نظهر بمستوى متميز، والوصول لأبعد نقطة، ونحن نعرف فريق الريان جيداً وهو فريق يضم عدداً مميزاً من اللاعبين ، وعلينا أن نبذل كامل جهدنا من أجل اظهار مقدراتنا في اللقاء ، خاصة وأن الريان لديه نخبة مميزة من اللاعبين وأبرزهم براهيمي ، لكننا نعمل من أجل تحقيق الفوز والتأهل “.

وقال ياسين شريف:”خطتنا ستكون بذات الطريقة التي لعبنا بها أمام الغرافة ، ونريد أن نكررها بعد أن منحتنا التأهل ، فالريان يسعى للفوز باللقب وهو أمر منطقي ، ولذلك نتمنى أن نقدم مستوى يليق بهذه المواجهة وتحقيق الفوز والذهاب بعيداً “.

أحمد كانو : التركيز سلاحنا للفوز وعبور الريان

بدوره أعرب أحمد كانو لاعب فريق المرخية عن سعادته بالتواجد مع الثمانية الكبار،خاصة وأن المواجهة تعتبر مهمة وصعبة ضمن مباريات الكأس الغالية ، وبعد أن حققنا الفوز على الغرافة ستكون مهمتنا صعبة أمام الريان في الجولة الحاسمة من بطولة كأس الأمير”.

وأوضح أنه بعد الفوز على الغرافة زادت فرص الفريق وطموحه في المنافسة ، ومطلوب منا تقديم كل مالدينا أمام الريان الذي يعتبر واحداً من الأندية الكبيرة، وبفوزنا على الريان فهذا في حد ذاته إنجاز لكل لاعب ، وتبقى المباراة مصيرية للفريقين .

أجيري : لا نعترف بالفوارق أمام المرخية ونسعى للمباراة النهائية

من جهته شدد ديجو أجيري مدرب فريق الريان على أهمية مواجهة فريقه أمام المرخية لحساب دور الثمانية من كأس الأميرالـ48 ، وربما بعتير البعض أن المرخية في الدرجة الثانية وهو مايجعل المواجهة سهلة ، ولكن يجب ان نحترم فريق المرخية أو أي فريق نقابله ، والأهم أن نكون بكامل تركيزنا ونحقق الفوز في اللقاء .

وأضاف مدرب الريان :”أعرف كيف ألعب هذا النوع من المباريات وهدفنا هو أن نصل النهائي ، خاصة وأني أعرف أهمية هذه البطولة وسبق لي التتويج بها ، ولذلك أسعى مع فريقي من أجل الذهاب بعيداً في البطولة وكلي ثقة في الذي يعيش أفضل حالاته وقادر على تحقيق الفوز”.

وأوضح أجيري إلى أنه يحتاج لمؤازرة جمهور الرهيب في مباريات كاس الأمير وما تبقى من الجولات المقبلة في الدوري ، خاصة وأنها تعتبر مصيرية ، ولكننا سنناضل من أجل تقديم الأفضل في كل 90 دقيقة نخوضها .

وعن اللاعب الكوري لي جايك قال : “هو لاعب بارع وأنا أحتاجه في كل المباريات ، إلا أنه ظل بعيداً بسبب الاصابة التي تعرض لها وأبعدته عن الملاعب لمدة شهرين ، ولكنه عاد للعب من جديد وفي كامل لياقته البدنية وسيشارك فيما هو قادم من المباريات “.

الكوري لي جايك : مواجهة المرخية صعبة وسنواجهه كما لعبنا أمام السد

كما تحدث اللاعب الكوري لي جايك عن مواجهة المرخية والتي وصفها بالصعبة ، وقال :” من المعروف أن مباريات الكؤوس ذات خصوصية وأهمية لكل اللاعبين ، ولذلك نسعى من أجل تحقيق الفوز في مواجهة الغد “.

وأضاف لاعب الريان :”كرة القدم ليست “سهلة” فعلى الرغم من أن فريق المرخية ربما يكون الأقل إمكانيات من الفرق التي لعبنا أمامها ، خاصة وأننا حققنا فوزاً غالياً على فريق كبير مثل السد ، وسنلعب بنفس المستوى الذي لعبنا به أمام السد في الدوري”.

وأكد الكوري أنه كان مصاباً وغاب عن الملاعب لفترة امتدت “لشهرين” ، وهي فترة جعلته بعيداً عن اللعب وهو أقصى ما يعانيه اللاعب ، ولكنه وجد الكثير من الدعم وسيعود أقوى من ذي قبل .