الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
04.02.2015 19:11 في : &

//متابعة: بلال مصطفى//ميونيخ، ألمانيا

انضم المركز الدولي للأمن الرياضي إلى عدد من المؤسسات الكروية العالمية الشريكة في النسخة الجديدة لقمة إتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية المعروفة بإسم قمة (ESSMA) وهي القمة التي أقيمت في مدينة ميونيخ الألمانية على مدار يومي 28 و29 يناير الماضي.

ونظم إتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية (ESSMA)، وهو منظمة أوروبية غير ربحية تأسست بالشراكة مع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، قمة 2015 بالتعاون مع المركز الدولي للأمن الرياضي ورابطة الدوريات الأوروبية المحترفة (EPFL) وهي الرابطة التي تضم 33 دوري أوروبي محترف ورابطة الأندية الأوروبية (ECA) وهي الرابطة التي تضم في عضويتها 214 ناديا أوروبيا محترفا.

وأعلن إتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية (ESSMA) على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت عن دخول المركز الدولي للأمن الرياضي شريكا في أعمال الإتحاد إلى جانب الشركاء المؤسسين ومن بينهم الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) والشركاء في قمة 2015 وهما رابطة الدوريات لأوروبية المحترفة ورابطة الأندية الأوروبية المحترفة.

وشارك المركز الدولي للأمن الرياضي في قمة (ESSMA) 2015 في ميونيخ بوفد رفيع المستوى برئاسة محمد هجاج الشهواني، نائب رئيس المركز وضم الوفد هيلموت شبان المدير العام وهاينز بالمه، مدير تطوير الأعمال.

وشهدت القمة مشاركة ممثلين عن الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وأندية أوروبية شهيرة وشخصيات ومتخصصين ومديري الملاعب في أكبر الدوريات الأوروبية. ومن بين الأندية التي تمثلت في القمة برشلونة وريال مدريد وومانشستر يونايتد والأرسنال وفيورنتينا وموناكو وباريس سان جيرمان إلى جانب نادي دالاس كاوبويز الأمريكي وممثلين لبعض الروابط الأوروبية الشهيرة.

الشهواني يقول

وقال محمد هجاج الشهواني نائب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي إن دخول المركز الدولي للأمن الرياضي إن المركز شريك أساسي في إتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية (ESSMA) ومشاركته في قمة 2015 تكرس من تواجده كمنظمة دولية فاعلة ورائدة في مجال الجهود الدولية المتعلقة بالسلامة والأمن الرياضي في ملاعب كرة القدم في وقت يشهد فيه هذا الجانب تحديات هائلة ومعطيات جديدة تحتاج إلى التعاون وتبادل المعارف والخبرات.

وتابع الشهواني: إن تواجد ممثلين من وزارة الداخلية في دولة قطر كان له أثر إيجابي حيث تهدف قمة (ESSMA) إلى جمع المسئولين عن أمن وسلامة الملاعب الأوروبية تحت سقف واحد لتبادل الخبرات والأراء والمعارف حول أفضل السبل وأفضل الممارسات لإدارة ملاعب كرة القدم .

في ظل التحديات الكبيرة والمستجدات الهائلة التي طرأت على اللعبة الشعبية الأولى في العالم في السنوات الأخيرة، ونحن في المركز الدولي للأمن الرياضي نهدف من هذه المشاركة للتواصل مع أوروبا والعالم في هذا الجانب والشراكة الإتحاد تهدف أيضا إلى تبادل الخبرات والمعارف مع أعضاء هذا الإتحاد المعروف عالميا.

وختم نائب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي بالقول إن المركز رصد خلاصات القمة بغية الإستفادة منها خلال ندوات وورش عمل ستعقد مستقبلا لشركاء المركز في قطر.

وتحدث هيلموت شبان مدير عام المركز الدولي للأمن الرياضي أمام القمة مؤكدا أنه التدريب والتأهيل والتعليم هي مفاتيح هامة للسلامة والأمن الرياضي في وقت تتضاعف فيه المسئولية على منظمي الأحداث الرياضية ومدراء الملاعب ومن الواضح أن المستجدات والتطورات العالمية المتلاحقة لا تعطي الأندية وروابط الدوريات والإتحادات ومديري الملاعب الرياضية الفرصة الكافية للتعلم واكتساب الخبرات في مجال السلامة والأمن الرياضي.

مصداقية كبيرة

أما ديميتري هيوجين المدير التنفيذي لإتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية (ESSMA) فقد علق على الشراكة مع المركز الدولي للأمن الرياضي قائلا بأن التحديات التي تواجه تنظيم أحداث رياضية ودولية أصبحت تحديات هائلة خاصة فيما يتعلق بالملاعب والصالات الرياضية ونحن سعداء بأن نرى المركز الدولي للأمن الرياضي وقد ضخ قيمة مهنية مضافة تتمثل في خبرات ومعارف ومعلومات في مجال السلامة والأمن الرياضي وهذا الأمر يعد من الأهمية بمكان لجميع أعضاء الإتحاد.

وتابع ديميتري: المركز الدولي أصبح منظمة مرموقة ذات مصداقية عالمية وبات يلعب دورا كبيرا وفاعلا في تطوير الجوانب المتعلقة بالأمن والسلامة في مجال الرياضة ونيابة عن إتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية (ESSMA) نشكر المركز الدولي للأمن الرياضي ونتطلع بسعادة لمزيد من التعاون مع المركز وكذلك مع مؤسسات أخرى عريقة وشريكة لنا في قمة إسمة 2015 مثل رابطة الأندية الأوروبية المحترفة لكرة القدم ورابطة الدوريات الأوروبية المحترفة لكرة القدم.

يذكر أن إتحاد أمن وسلامة الملاعب الأوروبية (ESSMA) يدار من قبل مجلس إدارة يضم 16 عضوا إلى جانب رئيس المجلس وهو جون بيتي من نادي أرسنال الإنجليزي.

logo1