الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
09.05.2015 0:40 في :

متابعة : بلال مصطفى/ب//

تقام يومي الأحد والإثنين القادمين مباريات المرحلة الرابعة (دور الثمانية) لبطولة كأس الأمير ، والتي ستقام جميع مبارياتها علي ستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا .

حيث يلتقي يوم الاحد الشيحانية مع قطر ، والريان مع الجيش ، ويلتقي يوم الاثنين الخور مع السد حامل اللقب ، وأم صلال مع لخويا في مواجهات مثيرة .

وتترقب الجماهير القطرية هذه المرحلة المهمة من مشوار البطولة ، خاصة والمفاجآت من الممكن أن تطل برأسها في مبارياتها مع استمرار تقدم الشيحانية والريان .

وتقام مباريات البطولة بنظام خروج المغلوب ، كما يتم اللجوء في كل مباراة الي ركلات الجزاء الترجيحية في حالة انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل السلبي او الايجابي .

وذلك بعد الغاء الاتحاد القطري لكرة القدم الوقت الاضافي ، تجنبا لارهاق اللاعبين وزيادة الضغط عليهم خاصة لاعبي المنتخبات الوطنية الذين يستعدون لعدة استحقاقات مهمة بعد انتهاء البطولة الغالية .

الشيحانية يريد مواصلة المفاجآت المدوية التي حققها امام الخريطيات والغرافة ، ويريد مواصلة المشوار امام قطر رابع الدوري الذي يرفض ان يكون الضحية الجديدة للفريق الهابط الي الدرجة الثانية .

ويسعي لان يكون منافسا علي اللقب الغالي بعد ان ضاعت آماله في دوري النجوم وفي كأس قطر، ويرغب الشيحانية في استمرار عروضه القوية والوصول لأبعد نقطة في البطولة .

وفي المباراة الثانية يسعي الريان لتأكيد صحوته الجديدة وعودته الي دوري النجوم امام الجيش الجريح الذي فقد حظوظ المنافسة علي لقب دوري النجوم ، وفقد لقبه كبطل لكأس قطر .

وتعد هذه المباراة من اهم ومن اقوي مباريات هذه المرحلة ، صحيح أن الريان صاعد من الدرجة الثانية ، لكنه يظل أحد فرق القمة وأحد اهم الفرق الجماهيرية في قطر ، كما ان الجيش في تطور مستمر والمواجهة بينهما ستكون قوية ومثيرة للغاية .

وفي المواجهة الثالثة يلتقي الخور في موقعة شاقة وصعبة للغاية مع السد حامل اللقب والذي يكافح بقوة من اجل الاحتفاظ باللقب الكبير والغالي .

واذا كانت مهمة الخور صعبة ، فإن مهمة حامل اللقب لن تكون سهلة ايضا ، خاصة والخور وصل الي مستوي جيد في هذه الآونة ، وتأهل بجدارة الي هذه المرحلة علي حساب العربي وبعد فوز ساحق برباعية .

وتبدو الفرصة متاحة امام لخويا لمواصلة الانجازات والحصول علي اللقب الثالث وان كان ام صلال فريقا ليس سهلا ويطمح الي تكرار انجازه التاريخي عندما حقق اللقب الغالي للمرة الاولي موسم 2008 .

فلخويا قادم من فوز كبير في الآسيوية على النصر السعودي 3-1 بين جماهيره وعلى أرضه وتأهل لدور الـ16 بدوري الأبطال ، ويطمح للوصول لنهائي كأس الأمير ويطمح في الثلاثية بعد فوزه بدوري النجوم وكأس قطر .

وأم صلال هو الآخر يمني نفسه بالتقدم بالفوز على لخويا القوي بعد فوزه في المرحلة السابقة على السيلية بثلاثية دون رد،وهو ما سيزيد المباراة سخونة وإثارة دون شك.