الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
11.01.2016 21:20 في :

متابعة : بلال مصطفى/AFC//

قام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتقديم جوائز تكريمية لثلاثة حكام آسيويين، وهم السعوديين فهد المرداسي وعبدالله السهلاوي والعماني أبو بكر العمري، والذين نالوا الجائزة الخاصة للحكام في الاتحاد القاري.
وكان الحكام الثلاثة قاموا بإدارة المباراة النهائية في كأس العالم للشباب تحت 20 عاما 2015، والتي شهدت فوز صربيا على البرازيل 2-1 بعد التمديد.
وقام بتقديم الجائزة التقديرية السيد/ سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورئيس لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي ، في حضور هاني بلان نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي .
وجاء التكريم على هامش حفل ختام دورة حكام كأس آسيا تحت 23 سنة والتي اختتمت مساء اليوم بفندق الشعلة، والتي تستضيفها الدوحة بداية من غدٍ الثلاثاء وتختتم يوم 30 من شهر يناير الحالي.
والتي تؤهل بدورها 3 منتخبات إلى أولمبياد ريودي جانيرو بالبرازيل، ويشهد ختام الدورة سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم.
وتعبر هذه الجائزة التقديرية عن رغبة الاتحاد الآسيوي في تقديم الشكر لهؤلاء الحكام المميزين على مساهمتهم في الارتقاء بكرة القدم الآسيوية.
ويشار إلى أن المرادسي (30 عاما) كان حكما رابعا في المباراة النهائية لكأس آسيا 2015 في أستراليا، كما أدار مباراتي عمان مع الكويت والأردن مع العراق خلال الدور الأول من البطولة.
وكذلك أدار المرداسي خمس مباريات في الدور الأول من دوري أبطال آسيا 2015 وثلاث مباريات في تصفيات بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاما ومباراة في الدور الثاني من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وعلى الصعيد ذاته كان حكامنا القطريون حاضرون وبقوة في البطولة ذاتها ، بعد أن شارك طاقم التحكيم القطري بقيادة الحكم عبدالرحمن الجاسم والحكمين المساعدين الدوليين طالب المري وسعود الشمري.
حيث شارك الطاقم القطري في إدارة مباريات كأس العالم للناشئين أكتوبر الماضي في تشيلي وأُسندت لهم مهمة إدارة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين منتخبي بلجيكا والمكسيك .
كما أدار الطاقم القطري بنجاح كبير المباراة الافتتاحية التي جمعت بين منتخبي تشيلي وكرواتيا والتي انتهت بالتعادل1-1 ونالوا إشادة الجميع .
وشارك في الدورة التي انطلقت يوم 8 يناير الحالي 32 حكماً وحكماً مساعداً هم الذين يقومون بإدارة مباريات البطولة، وأشرف عليها شمسول مايدين مدير دائرة الحكام في الاتحاد.
وحاضر فيها السعودي علي الطريفي والأوزبكي فرهاد عبدالله وتشارلز من هونج كونج والأردني إسماعيل الحافي والماليزي محمد صبح الدين.
وكانت الدورة قد انطلقت يوم 8 يناير الحالي بحضور هاني طالب بلان نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي وبمشاركة وهم: حكام الساحة: بيث كريستوفر جايمس (أستراليا)، نا نينج (الصين)، علي رضا فغاني (إيران).
علي صباح القيسي (العراق)، ساتو ريوجي (اليابان)، أدهم مخادمة (الأردن)، كيم جونج-هيوك (كوريا الجنوبية)، محمد أميرول أزوان بن يعقوب (ماليزيا)، أحمد أبوبكر سعيد الكف (عمان)، عبدالرحمن إبراهيم الجاسم (قطر).
فهد المرداسي (السعودية)، ديمتري ماشينتسيف (قرغيزستان)، كريسثانا ديلان بيريرا (سريلانكا)، محمد عبدالله حسن (الإمارات)، إيلجيز تانتاشيف (أوزبكستان)، وحكم الاحتياطي فهد المري (قطر).
أما الحكام المساعدون فهم: نواف شاهين خليفة (البحرين)، وانج دي زين (الصين)، هسو مين-يو (الصين تايبيه)، رضا سوخاندان (إيران)، حسن محمد المهري (الإمارات).
أوتسوكا هاروهيرو (اليابان)، أحمد الرويلي (الأردن)، يون كوان-جيول (كوريا الجنوبية)، إسماعيل جان طالبجانوف (قرغيزستان)، محمد يسري بن محمد (ماليزيا)، أبوبكر العمري (عمان).
طالب سالم المري (قطر)، سعود أحمد المقابلة (قطر)، محمد مكي الأبكري (السعودية)، عبدالله مطلق السهلاوي (السعودية)، ديني غيدارا باليثا (سريلانكا)، محمد أحمد الحمادي (الإمارات)، جاهونجير سيدوف (أوزبكستان).
وهدفت الدورة إلى تجهيز الحكام ومدهم بآخر التعليمات بالإضافة إلى إجراء تدريبات اللياقة حتى يكونوا جاهزين لإدارة البطولة والتي تشهد إقامة 32 مباراة.