الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
30.08.2015 23:24 في :

مملكة البحرين – اللجنة التنظيمية/متابعة : بلال مصطفى/ب//

أكد السيد أحمد بن عبدالله النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة القدم أن المستويات المميزة التي قدمها منتخب عمان قادته لتحقيق لقب البطولة الثانية عشر للمنتخبات الخليجية (مواليد 2000)، مقدماً التهاني والتبريكات لرئيس وأعضاء الاتحاد العماني وبعثة المنتخب.

واختتمت البطولة أمس بحصول المنتخب العماني على لقب البطولة على حساب المنتخب السعودي بركلات الترجيح في اللقاء الذي جمعهما على ملعب أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأشاد النعيمي بالاسهامات العديدة التي حققتها البطولة التي حققت نجاح منقطع النظير بعد المستويات البارزة التي ظهرت عليها المنتخبات المشاركة، مشيراً إلى أن التنافس الشريف كان العنوان الأبرز للبطولة.

وأكد رئيس اللجنة التنظيمية أن التجمع الخليجي المميز للبطولة الخليجية الثانية عشر كان الهدف الأسمى من إقامة هذه البطولة.

حيث تؤكد هذه التجمعات الحب والاخلاص الذي يسود الدول الخليجية ونحن نحرص على السير لتنفيذ توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة الدول الخليجية حفظهم الله للاستمرار في مثل هذه التجمعات.

وأوضح أن حصول المنتخب العماني على لقب البطولة الثانية عشر للناشئين جاء بعد جهود جبارة قام بها الجهازان الفني والإداري واللاعبين.

مشيراً إلى أن الخطط الرامية التي يقوم بها الاتحاد العماني برئاسة السيد /خالد البوسعيدي لها الأثر الكبير بتحقيق اللقب الخليجي، مقدماً لرئيس وأعضاء الاتحاد العماني التهاني والتبريكات.

رئيس اللجنة التنظيمية أكد أن الاتحاد القطري بذل جهود بارزة لإخراج العرس الخليجي بالصورة التنظيمية المميزة، حيث لعب الاتحاد القطري دوراً بارزاً بنجاح البطولة من الناحية التنظيمية .

من خلال توفيره كافة الاحتياجات اللازمة للمنتخبات المشاركة، مشيداً في الوقت نفسه بالمتابعة المستمرة من رئيس الاتحاد القطري سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ونائبه السيد / سعود المهندي الذي رعى المباراة الختامية، مقدماً لهم كل الشكر والتقدير.

كما أشاد أحمد بن عبدالله النعيمي بالجهود الكبيرة التي بذلها مدير البطولة الثانية عشر للمنتخبات الخليجية السيد /علي المفتاح، إضافة إلى اللجان العاملة في البطولة ورئيس وأعضاء اللجنة الفنية وحكام البطولة، مقدماً لهم كل الشكر والتقدير.

وأثنى السيد أحمد بن عبدالله النعيمي بالتعاون اللامحدود الذي قدمته الاتحادات الخليجية مع اللجنة التنظيمية في الفترة الماضية وحرصهم على الوقوف مع اللجنة من أجل إنجاح البطولات، متمنياً لهم كل التوفيق والنجاح.