الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
13.02.2014 18:40 في :

كتب: مجدى إدريس /متابعة: بلال مصطفى//

تنطلق في التاسعة من صباح يوم الجمعة الموافق 14/2 الجارى على ملاعب اللجنة الفنية مباريات المهرجان الخليجي السادس لكرة القدم للاعبين مواليد 2001/2002 والذي تقيمه اللجنة التنظيمية لكرة القدم بمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم .

وذلك بمشاركة منتخبات قطر والامارات والسعودية والكويت والبحرين علما بأن المنتخب العماني الشقيق قد اعتذر عن المشاركة بالمهرجان وضمن فعاليات اليوم الأول سوف تقام اليوم 6 مباريات على فترتين صباحية ومسائية، بينما تختتم فعاليات المهرجان يوم السبت بإقامة 4 مباريات.

ويستهل منتخبنا الوطني مبارياته في الافتتاح بلقاء المنتخب السعودي في الفترة الصباحية في تمام الساعة التاسعة والربع صباحا بينما يلتقي وشقيقه المنتخب الكويتي في الثالثة والنصف عصرا .

اكتمال عقد المنتخبات المشاركة

وصل للدوحة صباح اليوم الخميس منتخبا السعودية والكويت ليكتمل بذلك عقد المنتخبات المشاركة بالمهرجان، علماً بأن المنتخبين الكويتي والبحريني قد حضرا للدوحة الأسبوع الماضي ، وأقام كل منهما معسكره الخارجي بالدوحة استعدادا للمهرجان .

حيث تولي كل المنتخبات المشاركة هذا المهرجان اهتماما كبيرا لأهميته في زيادة أواصر المحبة بين اللاعبين الخليجيين وأيضا لما يوفره للاعبين الصغار من احتكاك جيد فيما بينهم

على الكبيسي : نسعى للارتقاء باللاعبين فنيا والفوز مطلوب معنويا

عبر الكابتن على الكبيسي نجم العنابي والشمال السابق عن سعادته بقيادة العنابي الصغير في هذا المهرجان الخليجي الذي يعد مناسبة جيدة للالتقاء بالأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي مشيرا بجهود اللجنة التنظيمية لدول المجلس التي تحرص على توفير البطولات المختلفة للمنتخبات الخليجية والتي من شأنها المساهمة في إعداد اللاعبين للمستقبل.

وعن استعدادات العنابي لتلك البطولة قال الكبيسي الاستعدادات كانت في إطار خطة مستقبلية لاعداد اللاعبين ضمن منظومة أسباير ولم يكن هناك فرصة لمعسكر خارجي واكتفينا بخوض مجموعة من المباريات الودية مع أندية أياكس امستردام الهولندي واسباير مواليد 2000 وأندية محلية مثل الغرافة ولخويا والجيش وكانت مباريات مفيدة للاعبين .

وأضاف الكابتن على قائلا: نسعى من المشاركة في تلك البطولة الى الارتقاء بمستويات لاعبينا فنيا حيث يأتي الأداء الجيد من أهم أولوياتنا وإن كان الفوز بالطبع مطلوب من الناحية المعنوية ومما لاشك فيه أن المشاركة في مثل تلك المهرجات تعد أمر إيجابي للاعبين للاحتكاك مع المنتخبات الخليجية.

لاسيما وأن المنتخبات الخليجية هى من نتنافس معها مع بقية دول غرب أسيا في المسابقات القارية المؤهلة لنهائيات كأس العالم للناشئين والشباب والفريق الأول لأننا في أسباير نخوض مباريات مع أندية أوروبية ومن هنا تمثل المشاركات الخليجية أهمية خاصة للاعبينا للوقوف على مستوياتهم الفنية مقارنة بما وصل اليه الأشقاء في دول مجلس التعاون .

وواصل الكبيسي كلامه مشيرا لأهمية تلك المهرجانات باعتبارها فرصة للاعبينا للتنافس الشريف واكتساب الخبرات متمنيا لهم ولكل المنتخبات المشاركة التوفيق .

وختم الكبيسي كلامه موجها شكره وتقدير للاتحاد القطري ولاكاديمية اسباير على مايوفره الجميع من دعم مادي ومعنوي لهذا المنتخب الوليد متمنيا أن يكون هو ولاعبيه وجهازه الفني والاداري عن حسن الظن بهم لتشريف الكرة القطرية .