الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

الدوحة – قطر | خسر منتخبنا الوطني أمام نظيره الجزائري 2-1 في مباراة ماراثونية عصيبة استمرت 120 دقيقة ،ليفقد فرصة المنافسة على لقب مونديال العرب ، في المباراة التي جمعتهما سوياً بالدور النصف النهائي من بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 مساء الأربعاء على استاد الثمامة.

ليتأهل المنتخب الجزائري للمباراة النهائية ويلتقي مع نظيره التونسي – الذي فاز على المصري 1-1 في المباراة الأولى من الدور نفسه – يوم السبت المقبل الساعة 6 مساءً على استاد البيت، فيما يلتقي المنتخب القطري نظيره المصري في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في اليوم ذاته الساعة 1 ظهراً على استاد 974.

سجل أهداف اللقاء كل من جمال بلعمري في الدقيقة 59 من كرة رأسية ويوسف بلايلي في الدقيقة السابعة عشر بعد الـ 90 من ركلة جزاء للمنتخب الجزائري ، فيما أحرز هدف منتخب قطر محمد مونتاري في الدقيقة السابعة بعد الـ 90.

لعب العنابي بطريقته المعتادة 5/‏‏3/‏‏2، في حين اعتمد منتخب الجزائر على طريقة لعب 4/5/1، وقدم لاعبونا واحدة من أفضل مبارياتهم انضباطاً تكتيكياً وتنوعاً ما بين الدفاع والهجوم ،لاسيما في الربع ساعة الأخير من زمن المباراة وخلال الوقت الإضافي.

تشكيل الفريقين

قطر: سعد الشيب (حراسة المرمى) وأمامه بسام الراوي( طارق سالمان 90)، وخوخي بوعلام، وعبدالكريم حسن، وإسماعيل محمد، وهمام الأمين، وعبدالعزيز حاتم، وكريم بوضياف (محمد مونتاري 64)، وحسن الهيدوس، ومعز علي، وأكرم عفيف.

الجزائر: رايس مبولحي (حراسة المرمى)، وأمامه حسين بن عيادة، وإلياس شتي، وجمال بلعمري، وعبدالقادر بدران، وسفيان بن دبكة، وزكريا دراوي، وطيب مزياني( سوداني العربي 76)، وياسين براهيمي، ويوسف بلايلي، وبغداد بونجاح (مهدي تاهرات 67).

شهدت المباراة إثارة بالغة وتشجيعاً متواصلاً من قبل جماهير المنتخبين في وقت لم يعرف فيه لاعبو الفريقين الاستسلام للنتيجة، وجاءت بداية المباراة حماسية من قبل العنابي وضغط لاعبوه على دفاعات الجزائر في محاولة لفرض شخصيته في اللقاء .

وبعدها أظهر لاعبو الجزائر حضوراً قوياً لاسيما في الأداء الهجومي ، وكانت هناك بعض الفرص الخطرة من الجانبين ، لكنها لم تكن كافية لتسجيل هدف السبق ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف .

وفي الشوط الثاني كان التقدم للمنتخب الجزائري أولاً في الدقيقة 58 من المباراة بعد تسديدة حسين بن عياده لحظة خروج سعد الشيب من مرماه والتي حولها بلعمري برأسه، ونجح المنتخب القطري في معادلة النتيجة برأسية لمهاجمه البديل محمد مونتاري من إسماعيل محمد د98.

وامتدت المباراة لوقت زائد مقدر من الحكم الذي كان قد احتسب 9 دقائق وقتاً بدلاً من الضائع ، ليدفع دفاع العنابي ثمن افتقاده التركيز ويقع في المحظور بعد أن ارتكب عبدالعزيز حاتم خطأ على ياسين براهيمي والذي كلفه ركلة جزاء نفذها يوسف بلايلي وتصدى لها سعد الشيب ، ولكن بلايلي تابع الكرة وسجل منها هدف الفوز.