الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
07.05.2015 17:10 في :

كتب : بلال مصطفى//
طرح الاتحاد القطري لكرة القدم الدفعة الثانية من تذاكر المباراة النهائية لكأس الأمير بعد نفاد الدفعة الأولى والتي ستقام في الثالث والعشرين من مايو المقبل على ستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة الرياضي .

حيث يتم طرح التذاكرعبر الموقع الإلكتروني للاتحاد www.qfa.qa ومن خلال المجمعات التجارية (فيلاجيو ولاند مارك وسيتي سنتر) ، وبالنسبة للمباريات التي تجري فى المراحل التمهيدية لكأس الأمير فيتم بيعها بالملاعب التي تقام عليها المباريات .

وتهدف عملية طرح تذاكر المباراة النهائية مبكراً إلى تقديم خدمة جديدة ومتميزة لجماهير النهائي ، وليتاح لجماهير أغلى الكؤوس الحصول على تذاكر المباراة النهائية قبل انطلاقها بوقت كاف.

سواء عبر الإنترنت، أوعن طريق عمليات الشراء العادية من الأماكن المخصصة لبيعها ، وهو ما يتماشى مع ما يسعي إليه الاتحاد القطري لكرة القدم من توفير كل ما هو جديد ومميز والذي بدوره يساهم في الخروج بالبطولة في أبهى حلة تنظيمية من النواحي كافة .

وتم تصنيف تذاكر النهائي إلى ثلاث فئات وبأسعار متفاوتة تراعي التنوع الكبير في نسيج المجتمع القطري وتتيح – في الوقت نفسه – لكافة شرائحه من مختلف الأطياف والجنسيات التي تعيش على أرض قطر فرصة التواجد في المباراة النهائية .

وهو أمر فى غاية الأهمية ويحقق الهدف الذي يسعى إليه الاتحاد القطرى لكرة القدم بإتاحة الفرصة للجماهيرمن كافة الأطياف للمشاركة في كأس الأمير لأنه بمثابة كرنفال كبير فى ختام الموسم الكروي يحقق التلاحم بين شرائح المجتمع القطري ، بهدف غرس مفهوم حب كرة القدم لدى الجميع ، لاسيما العائلات والأطفال وتعزيز ثقافة الحضور الجماهيري في الملاعب.

حيث تم تخصيص الفئة الأولى للـ VIP والتي ستكون يمين ويسار المقصورة الرئيسية، والفئة الثانية (A) وستكون في الجهة المقابلة للمقصورة الرئيسية ، أما الفئة الثالثة فهي (B) وتشمل منطقة خلف المرميين يمين ويسار المقصورة وستكون الجهة اليمنى مخصصة للعائلات وطلاب المدارس .

وكانت عملية شراء التذاكر عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري لكرة القدم ، شهدت إقبالاً كبيراً منذ تاريخ طرحها في الخامس من أبريل الماضي ، حيث يأتي طرح الدفعة الثانية من التذاكر بعد الطلب المتواصل من الجماهير للحصول على تذاكر إضافية لنهائي كأس الأمير .

لاسيما مع بدء العد التنازلي للمباراة النهائية بعد انطلاق مباريات البطولة في نسختها الثالثة والأربعين في الرابع والعشرين من شهر أبريل الماضي ، والتي تشهد منافسات حامية ومثيرة في مراحلها التمهيدية كعادة مباريات الكؤوس .

حمد الكواري : الإقبال على شراء التذاكر حافز كبير لتقديم الأفضل لجماهير كأس الأمير

وفي هذا الصدد بين حمد عبدالله الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم : ” إن هدفنا في الاتحاد هو إنجاح هذا الحدث الكبير من جميع النواحي.

خصوصاً وأن نهائي كأس الأمير هو مسك الختام للموسم الرياضي كل عام وبالتالي فإن تواجد الجماهير يعتبر من أهم عناصر إنجاح هذا العرس الكروي” .

موضحاً : ” ولاشك أن الإقبال الكبير الذي تشهده عملية شراء التذاكر عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري لكرة القدم أمر رائع جداً و يعطينا مزيداً من التفاؤل والحماس بأن تتواجد الجماهير بكثافة في نهائي كأس الأمير لتحظى بمشاهدة نهائي مثير من جميع الجوانب ، يكون مسك الختام لموسمنا الكروي ” .

لاسيما أن الإقبال على شراء التذاكر يرتفع بوتيرة تعكس حرص الجماهير على الحصول على تذاكرها بوقت مبكر وهو مايؤكد على أن هذه الثقافة الجديدة بدأت تؤتي ثمارها ، ولاشك أنها ما نبحث عنه بحصول الجماهير على تذاكرهم بوقت مبكر وعدم الانتظار إلى اللحظات الأخيرة .

مضيفاً : ” أن هذا هو الهدف الذي نطمح له بمنح الفرصة لأكبر عدد ممكن من الجماهير للاستمتاع بنهائي كأس الأمير في خطوة رائدة وسباقة تهدف إلى حصول الجماهير على تذاكرها بوقت مبكر دون الحاجة للانتظار إلى اللحظات الأخيرة ، وهو ما دفعنا لطرح التذاكر في المجمعات التجارية أيضاً لتكون في متناول الجميع “.

وأكد الكواري : ” ومما لاشك فيه أن نهائي كأس الأمير يبقى فرصة مثالية كي تحظى الجماهير بأجواء عائلية مثالية تعيش معها أوقاتاً رائعةً تمتزج معها الرياضة بالعديد من الأنشطة الأخرى من خلال تجمعات أسرية تثري البطولة التي نعد ملتقى يشارك فيه كافة أطياف الجتمع القطري .”

مشيراً إلى أنها تؤكد على قيمتها المعنوية الكبيرة ذات المضامين الرياضية والإجتماعية والثقافية وذلك من خلال الفعاليات والبرامج العديدة المرافقة لها .

حيث نجح الإتحاد عبر الأفكار الخلاقة والمساعي الحثيثة في تـحـويل هذه البطولة إلى محفل رياضي للكبار والصغار على حد سواء .

وأوضح مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم : ” إن اهتمامنا بالبطولة يزداد عاماً بعد عام ، لاسيما وهي احتفالية كـرويـة تبقى محط اهتمام الجميع سـواء للاتحاد القطري لكرة القدم أو للجماهير وللـفـرق الـمـتـبـاريـة أو الـشـركـات الـراعـيـة .

وهـيـئـات الـمـجـتـمـع الـمـدنـي ، وهو ما يدفعنا للمضي قدماً والعمل على الخروج بالبطولة في أبهى حلة تنظيمية وفنية وأن تكون كرنفالاً رائعاً يمنح الفرصة لكل الفئات للمشاركة الحقيقية في إنجاحها”.

وفي حديثه عن آخر الاستعدادات لانطلاق البطولة ، بين حمد الكواري : ” إن جميع الأمور التحضيرية لنهائي كأس الأمير تسير وفق الخطة الموضوعة لها في هذا الشأن مع اقتراب انطلاق مباريات المرحلة الأولى منها .

حيث تجري الاجتماعات التنسيقية بشكل دوري مع الإدارات المختلفة للوقوف على على كافة الأمور التنظيمية ومتابعة سير العمل حتى تتحقق الفائدة المرجوة ” .