الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

قنا وكالات – يغادر منتخبنا الوطني الأول غداً الخميس إلى ريو دي جانيرو للالتحاق بفندق البطولة الرسمي قبل انطلاق منافسات كوبا أميركا بيومين ، بعد اختتام معسكره الإعدادي الذي يقيمه في مدينة بورتو بيلو البرازيلية القريبة من ريو دي جانيرو والتي ستشهد اللقاء الافتتاحي لمنتخبنا أمام نظيره البارجواني على ملعب الماركانا .

وسيكمل الفريق آخر حصة تدريبية في معسكره الحالي قبل المغادرة إلى مقر إقامته في فندق البطولة بعد أن خاض تدريبه مساء أمس ، ومن المقرر أن يؤدي المنتخب أول مران له بملعب الماراكانا الشهير في ريودي جانيرو قبل يوم من مباراته أمام الباراجواي في 16 الجاري .

وتحلّ بعثة المنتخب في فندق ويندسور باها بمدينة ريودي جانيرو، والذي يبعد مسافة نصف الساعة عن ملعب الماركانا مسرح المباراة الأولى للمنتخب في المجموعة الثانية، على أن يغادره المنتخب متوجهاً إلى ساوباولو عقب المباراة من أجل مواجهة كولومبيا 20 يوينو ، ويختتم مبارياته للدور الأول بمواجهة الأرجنتيني بمدينة بورتو أليجري في 23 منه .

وجاءت المرحلة الأخيرة من فترة الإعداد التي خاضها العنابي بفوزه على فريق مادوريرا البرازيلي بهدفين لهدف في المباراة الودية الأخيرة ضمن معسكره الخارجي بمدينة / بورتو بيلو/ البرازيلية في إطار استعداداته لخوض غمار بطولة /كوبا أمريكا 2019 / التي تحتضنها البرازيل من 14 يونيو الجاري إلى 7 يوليو القادم.

وسجل هدفي المنتخب حسن الهيدوس (من ضربة جزاء)، والمعز علي ، وجاءت التجربة الثانية للمنتخب قوية ومفيدة للغاية من الناحيتين البدنية والفنية، وعرفت أداء قوياً والتحامات بدنية كبيرة استفاد منها الجهاز الفني في معرفة قدرات لاعبيه ومدى جاهزيتهم البدنية للتحدي الأكبر في عالم كرة القدم بكوبا أمريكا .

وكان المنتخب خسر وديته الأولى أمام السامبا بهدفين ، بعد أداء جيد أشر إلى أن العنابي يسير بالاتجاه السليم من حيث الاعداد لبطولة كبرى تضم العديد من المنتخبات العالمية ونجوم لهم صولات وجولات في الميادين الكروية .

وعلى صعيد متصل ، أبقى الجهاز الفني للمنتخب على اللاعب عبدالعزيز الأنصاري رفقة المنتخب، وقرر الاكتفاء بالعناصر الموجودة، وبالتالي عودة إسماعيل محمد للدوحة؛ حيث كان أحد خيارات المدرب للمرحلة الحالية وكان يهدف في المقام الأل للاطمئنان عليه بعد فترة غياب طويلة عن الملاعب ولكنه فضّل الإبقاء على المجموعة التي برفقته والمكونة من : سعد الشيب، ومحمد البكري، ويوسف حسن (حراس مرمى).

واللاعبين: طارق سلمان، وبوعلام خوخي، وحسن الهيدوس، وحامد إسماعيل، والمعز علي، وبسام الراوي، وكريم بوضياف، وعاصم مادبو، وعلي عفيف، وأحمد علاء، وسالم الهاجري، وعبدالله عبدالسلام، وأحمد فتحي، وتميم المهيزع، وعبدالعزيز حاتم، والمهدي علي، وأحمد معين، وعبدالكريم حسن، وبيدرو ميجويل، وأكرم عفيف.