الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
13.01.2015 22:53 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب/البعثة الإعلامية/استراليا//

مباراة الخميس بين العنابى والايرانى ستحدد وبشكل كبير مصير منتخبنا بعد تعثره فى المواجهة الاولى امام الاماراتى ومتابعة لقاءات الفريقين سنجد تفوقاً للكرة الايرانية على كرتنا في حصيلة اللقاءات التاريخية بين المنتخبين مابين رسمية وودية .

حيث نجح المنتخب الايراني بالتفوق في 12 مرة بينها 5 تفوق العنابي وتعادلا في 6 لقاءات وكان أول لقاء جمعهما في كأس آسيا 1988 التي اقيمت في الدوحة وتفوقت فيها ايران بهدفين مقابل لاشي سجلهما كريم باقي وخارشاد بيفوس .

في حين كان آخر لقاء جمع بينهما قد جرى في 4 يونيو 2013 وتفوقت إيران بهدف مقابل لاشيء سجله رضا قوجان ولأن هناك ارتباط بعودة المدافع محمد كاسولا للعنابي مع المواجهة الايرانية بعد اصابة بلال محمد .

حيث كان كاسولا السبب الرئيسي بعبور العنابي للدور النهائي والحاسم لتصفيات مونديال البرازيل في 29 فبراير 2012 عقب تسجيله لهدف التعادل قبل نهاية اللقاء بـ5دقائق .

بعد أن كان خلفان ابراهيم خلفان قد سجل اولى أهداف العنابي وتقدمت ايران حينذاك بهدف اشكان ديجاغاه بعد 4 دقائق على البداية واضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني ، وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل بهدف لمثله .

كسولا
ويأمل لاعبو العنابي ان يعيد كاسولا ماحققه في فبراير 2012 ويهز الشباك الايرانية مجددا ويساهم في ضبط دفاع العنابي .

وتوجت إيران بكأس آسيا 3 مرات متتالية أعوام 1968 و1972 و1976 لايزال يشعل أذهان الجماهير الايرانية التي تحن الى الايام الجميلة.

وتأمل ان ينجح ابناء فارس من جديد بإعادة كتابة التاريخ في استراليا 2015 ، ولأن الكرة الايرانية تعتبر الأكثر مشاركة في البطولة بـ13 حضور بالتساوي مع كوريا الجنوبية.

وتريد الا تفوت الفرصة هذه المرة وتنجح بالتواجد في قائمة كبار آسيا او حتى على الاقل ان تضع قدمها في المربع الذهبي، وتعتبر الفترة الذهبية لمنتخب إيران تحت إشراف المدرب حشمت مهاجراني الذي قاد الفريق للفوز بلقب كأس آسيا 1976 .

ثم قاد المنتخب الأوليمبي لبلوغ الدور ربع النهائي في دورة الألعاب الأولمبية 1976 في مونتريال، وقاد المنتخب ايضا إلى بلوغ نهائيات كأس العالم 1978 للمرة الأولى في تاريخه.

الايرانيون يلاحقون العنابي في سيدني !

وعلى صعيد متصل ، خاض المنتخب الايراني تدريبه امس في ” كوجرا اوبل” ملعب العنابي استعداداً لمباراة الغد المصيرية وقاد التدريب البرتغالى كارلوس كيروش الذى حرص على تكثيف الجرعة التدريبيه .

من أجل اكتمال جاهزية لاعبيه لاسيما وان المنتخب الايرانى يدخل المواجهه بمعنويات عالية عقب الفوز على الاحمر البحرينى فى الجولة الاولى .

وقد استمر تدريب الايرانى ساعتين ركز فيه المدرب كارلوس كيروش على الجوانب الفنية للاعبيه بعد ان اجرى احماء لمدة ربع ساعة ثم قسم اللاعبين الى ثلاث مجموعات.

وكل مجموعة تقوم ببعض التدريبات الخاصة بعدها اغلق التدريب طبقا لرغبتة وتنفيذا للوائح الاتحاد الاسيوى حيث سمح بربع ساعة للاعلام لمتابعة التدريب .

وخلال هذه الفترة ظهر لاعبى الايرانى بمعنويات كبيرة لاسيما وان الفوز على الاحمر البحرينى اعطى للفريق دفعة معنوية مهمة .

وكان المنتخب الايراني قد انتقل من ملبورن الى سيدنى واقام فى نفس فندق اقامة العنابى بشارع الامراء والذى يبعد عن ملعب المباراة حوالى نصف ساعة.

استنفار جماهيري ايراني لمواجهة العنابي !

استنفرت الجالية الايرانية بسيدني قواعدها ودعتهم للحضور بكثافة، لمؤازرة منتخبهم في مباراته المرتقبة مع العنابي في الجولة الثانية للبطولة .

ويتوقع بالفعل أن تحظى المواجهة بحضور مكثف والمنتخب الايراني دون غيره من المنتخبات المشاركة في البطولة يحظى بتشجيع جماهبيري كبير من قبل الجالية الايرانية في استراليا .

وشهدت المباراة الاولى للمنتخب مع نظيره البحريني حضورا مكثفا للجماهير الايرانية، فقد تابع تلك المباراة 17,712 متفرجا كانت أغلبيتهم من أنصار المنتخب الايراني الفائز بهدفين نظيفين .

وقال اللاعب مسعود شجاعي ان الحضور الجماهيري الايراني الكبير كان عاملا فاعلا ومؤثرا في تشجيع اللاعبين ورفع روحهم المعنوية لتقديم المستوى المطلوب وتحقيق الفوز .

وأضاف شجاعي أنا شخصيا سعيد جدا لأننا حققنا الفوز الاول بالحضور الجماهير في الملعب، حيث كانت الجماهير سعيدة.

ايران استراليا