الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
29.01.2015 22:34 في :

الدوحة – 29 يناير، 2015: متابعة: بلال مصطفى//

خلال زيارته لدولة قطر ضمن جولته الخليجية أقام فريق “تحدي 22″ جلستين تعريفيتين في مركز الطلاب في جامعة حمد بن خليفة، لتقديم هذه المبادرة الجديدة للجمهور القطريّ.

و”تحدي 22” هو جائزة للابتكار تهدف إلى تحفيز وإلهام ألمع العقول في المنطقة، وبناء إرث دائم في الشرق الأوسط من خلال رعاية وتطوير الأفكار الواعدة.

وقد تم تأسيس “تحدي 22” من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة صلتك والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي للاحتفال باستضافة الشرق الأوسط لبطولة كأس العالم لكرة القدم باعتبارها حدثاً إقليمياً تاريخياً تُشارك فيه كل دول المنطقة.

وقد شارك في الجلسات التعريفية للتحدي كل من محمد سعيد حارب وأريج الخرافي سفيرا “تحدي 22″، إلى جانب المخترع القطري محمد الحوسني الفائز بجائزة برنامج نجوم العلوم لعام 2014 .

وسفير “تحدي 22” في قطر ومجموعة من خريجي جامعة تكساس إبه آند إم في قطر، حيث تحدث محمد الحوسني عن تجربته خلال برنامج نجوم العلوم قائلاً: “لقد شجعني أساتذتي على خوض هذه التجربة قائلين أن المهم هو أن نُجرب ونبذل جهدنا، حتى لو لم نصل لما نريده من المرة الأولى”.

مضيفاً: “قطر مليئة بالشباب المبدعين الذي يملكون القدرة على الابتكار، ويُشكل تحدي 22 منصة مهمة لدعمهم وتوفير البيئة المناسبة لهم كي يُطوروا أفكارهم ويُحولوها إلى حلول عمليّة. وفي اعتقادي فإن فرصاً كهذه لا تتكرر دوماً”.

من جانبه قال محمد سعيد حارب مؤسس شركة “لم ترى” للإنتاج الفني ومخرج مسلسل الرسوم المتحركة الشهير “فريج”: “لقد كان لدي وظيفة ثابتة.

لكني أردت أن أتحدى نفسي لأحقق إنجازات أكبر، وقد استغرقني الأمر 10 سنوات لأصل إلى حيث أنا الآن، فيما يُساعد تحدي 22 الشباب على اختصار المسافة نحو تحقيق طموحاتهم خلال شهور قليلة”.

اريج
بدورها استعرضت أريج الخرافي مالكة ومؤسسة محلات “فورجن كوكي” و “ذا أذر بروجكت” تجربتها كإحدى رائدات الأعمال في الكويت والمنطقة .

قائلةً: “لقد ساعدتني وسائل التواصل الاجتماعي كثيراً خلال مشوراي في مجال التجارة، وأعتقد أن تحدي 22 سيمنح المشاركين شهرة كبيرة تُساعدهم في حياتهم بل وتضمن دخولهم كتب التاريخ”.

ويسعى “تحدي 22” لاستقطاب المواهب من المواطنين والمقيمين في بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ليقدموا أفكاراً مبتكرةً لتطوير حلولٍ للتحديات التي تواجه تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى سواءً في قطر والمنطقة أو في مختلف مناطق العالم.

وحول زيارة فريق “تحدي 22″ إلى قطر قالت فاطمة النعيمي مديرة التنمية الاجتماعية والبشرية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: ” نحن سعيدون بعودتنا إلى قطر ضمن الجولة الخليجية، لنُعرف الشباب هنا بالفرصة الرائعة التي يُوفرها تحدي 22.

وقد سُررنا جداً بالاهتمام والحماسة اللذين رأيناهما، وأود بهذه المناسبة أن أدعو المزيد من الشباب للمشاركة في تحدي 22 الذي سيُقدم لهم فرصة فريدة من نوعها لدعم أفكارهم وطموحاتهم”.

وتندرج التحديات في النسخة الافتتاحية للجائزة تحت ثلاثة مجالات رئيسية للبحث هي: الاستدامة، وتجربة الحدث، والرياضة والصحة، وسيحظى المشاركون بفرصة الفوز بجوائز مالية .

حيث يبلغ قدر كل منها 20,000 دولار أمريكي في المرحلة الأولى من الجائزة، إلى جانب فرصة الحصول على منحةٍ لتطوير مقترحاتهم وأفكارهم إلى تطبيق عمليّ خلال المرحلة الثانية.

وتجدر الإشارة إلى أن الجولة التعريفية لـ”تحدي 22″ قد بدأت من الكويت في 25 يناير وستُختتم في الـ17 من فبراير في الإمارات العربية المتحدة، وللاطلاع على جدول فعاليات تحدي 22 ومعرفة المزيد عنه يمكن زيارة الموقع الإلكتروني www.challenge22.qa