الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
04.02.2015 19:23 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب//

استقبلت جامعة الأمير محمد بن فهد في الدمام بداية الجولة التعريفية بمبادرة تحدي 22 التي تستمر في المملكة العربية السعودية لمدة ستة أيام. وشهد اللقاء التعريفي حضور 700 طالب وطالبة من الراغبين بالدخول إلى عالم الإبتكار وريادة الأعمال وخوض غمار تحدي 22.

وخلال اللقاء التعريفي قدّم كلٌّ من فاطمة النعيمي مدير التنمية البشرية والاجتماعية باللجنة العليا للمشاريع والإرث والمهندس عبدالعزيز المولوي عرضاً فنياً حول تحدي 22 ومجالاته، ثم تحدث مخرج الأفلام محمد سعيد حارب والطبيبان الناشطان الدكتور ريان كركدان والدكتور أبيّ البشير عن أهمية مبادرة تحدي 22 وشاركوا الطلاب الحضور قصصهم ومسيرتهم نحو النجاح والتألق.

وفي حديثها عن الحملة الترويجية لتحدي 22 قالت فاطمة النعيمي مدير التنمية الاجتماعية والبشرية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: “يسرّنا زيارة المملكة العربية السعودية وتعريف الناس هنا بهذه الفرصة الرائعة.

ونحن فخورون بدعم روح الابتكار ونحن نؤمن بأن هناك الكثير من المبدعين والمبتكرين في المملكة ينتظرون من يكتشفهم. إن الحماس والاهتمام الذي رأيناه حتى الآن حقاً رائع، ونحن نرغب في تشجيع المزيد من الناس على الحضور ومعرفة كيف يمكن أن يكونوا جزءاً من تحدي 22. ”

وفي الإطار ذاته قال الدكتور ريان كركدان السفير المحلي لتحدي 22 والناشط الصحي: “نحن سعداء بالتواجد في المنطقة الشرقية والترويج لتحدي 22.

فالشباب السعودي شغوف بكرة القدم، ونأمل في توجيه هذا الشغف للمساهمة في إنجاح استضافة كأس العالم في قطر 2022 من خلال جذب العقول المبتكرة للمشاركة في التحدي”.

وبدوره قال الدكتور أبيّ البشير السفير المحلي لمبادرة تحدي 22 والناشط الصحي: “كأس العالم حدث لن يتكرر كثيرا في منطقتنا ونحاول استثماره خير استثمار.

نأمل أن تساهم استضافة قطر له في تغيير نمط الحياة الغير صحي لكثير من شعوب المنطقة والذي يعد بدوره تحدياً من التحديات المطروحة في المبادرة”

يُذكر أن الحملة الترويجية لتحدي 22 قد بدأت 25 يناير في دولة الكويت، وسوف تنتهي في 16 فبراير في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسينتقل فريق تحدي 22 إلى الرياض في الثالث من فبراير لمدة يومين حيث سيتم عقد لقاءات تعريفية بتحدي 22 في جامعة اليمامة ومركز نيارة للمؤتمرات ثم التوجه إلى جدة، وسيحضر اللقاءات التعريفية في الرياض الإعلامي محمد سعدون الكواري وأريج الخرافي والمخرج السينمائي محمد سعيد حارب.

ويعتبر تحدي 22 مبادرة إقليمية تهدف لتحفيز ألمع العقول في المنطقة وهو جائزة للابتكار أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المشرفة على تنفيذ مشاريع كأس العالم 2022 في قطر)، ومؤسسة صلتك والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي انطلاقاً من الرغبة بالاحتفال ببطولة كأس العالم لكرة القدم بوصفها حدثاً إقليمياً تُشارك به كل دول المنطقة والدول العربية.

ويسعى تحدي 22 في نسخته الأولى لاستقطاب مشاركين من المواطنين والمقيمين في بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قادرين على تطوير حلول مبتكرة للتعامل مع التحديات التي تواجه تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر وسائر الفعاليات الرياضية الكبرى حول العالم، وتندرج التحديات التي يُركز عليها تحدي 22 في نسخته الأولى تحت ثلاثة مجالات رئيسية هي الاستدامة، وتجربة الحدث، والرياضة والصحة.

وسيحصل أصحاب المشاركات المتأهلة على فرصة الفوز بجوائز نقدية بقيمة 20,000 دولار أمريكي خلال المرحلة الأولى من المسابقة، كما سيُمنحون فرصة الحصول على منحة لتطوير أفكارهم وبرهان إمكانية تطبيق المفاهيم التي تقدموا بها خلال المرحلة الثانية من المسابقة.

تحدي 22