الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
26.01.2015 1:11 في :

الكويت في 25 يناير /قنا/ بدأ فريق تحدي 22 أولى جولاته الخليجية من دولة الكويت التي تهدف إلى التعريف بهذه المبادرة الفريدة التي أعلنت عنها اللجنة العليا للمشاريع والإرث الأسبوع الماضي في الدوحة وذلك من خلال عقد ثلاثة لقاءات مفتوحة مع الجمهور بالتعاون مع جمعية نقاط والجامعة الأمريكية.

وتحدي 22 هي جائزة للمبتكرين العرب المقيمين على أراضي دول مجلس التعاون الخليجي تهدف اللجنة العليا للمشاريع والإرث من خلالها إلى إيجاد بيئة حاضنة محفزة لإبداع شعوب المنطقة لتكون بالتالي جزءاً من الإرث الإقليمي المستدام الذي تتركه بطولة كأس العالم في قطر 2022.

ويشارك في الجولة الكويتية لفريق تحدي 22 سفراء المبادرة الإقليميين مخرج وصانع الأفلام الإماراتي محمد سعيد حارب ورائدة الأعمال الكويتية أريج الخرافي بالإضافة إلى السفراء المحليين الدكتور نايف المطوع مبتكر الرسوم الكرتونية “99”ورائد الأعمال أحمد المطوع حيث يشاركون الجمهور تجاربهم المختلفة في طريقهم إلى النجاح.

وأقيمت الجلسة التعريفية الأولى في “الأمريكاني دار الآثار الاسلامية” بالكويت صباح اليوم، وتستكمل الجلسات التعريفية غدا بجلستين الأولى أيضا في الساعة 11 صباحا في الأمريكاني دار الآثار الإسلامية، فيما ستكون الجلسة الثانية تمام الخامسة والنصف في الجامعة الأمريكية.

وفي بداية الجلسة التعريفية، اوضحت فاطمة النعيمي- مدير التنمية البشرية والاجتماعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن تحدي 22 هو عبارة عن جائزة للإبتكار، تم تأسيسها من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة صلتك والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، لتوحيد وإلهام وتحدي ألمع العقول في المنطقة، إلى جانب بناء إرث دائم في الشرق الأوسط من خلال رعاية وتطوير الافكار الواعدة.

وقالت النعيمي بأن تحدي 22 بدأ جولته الخليجية من الكويت، وسيزور بقية دول مجلس التعاون، من أجل التعريف بهذا المشروع، الذي سيسهم في إلهام الجيل القادم من المبدعين في منطقة الشرق الأوسط، وتقديم الدعم لهم، لمساعدتهم على تطوير أفكارهم.

بدوره أوضح عبدالعزيز المولوي كبير مهندسي إدارة التصاميم في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن فريق تحدي 22 يسعى لاستقطاب المواهب من المواطنين والمقيمين في بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ليقدموا حلولا مبتكرة للتحديات التي تواجه تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى سواء في قطر والمنطقة أو في مختلف مناطق العالم، والتي تندرج – في النسخة الافتتاحية للجائزة – تحت ثلاثة مجالات رئيسية للبحث هي: الاستدامة، وتجربة الحدث، والرياضة والصحة.

بدورهم، وجه السفراء المحليين لتحدي 22 أريج الخرافي، ومحد سعيد حارب ود. نايف المطوع، الدعوة لأصحاب الأفكار والمبادرات والابتكارات للمشاركة في هذا المشروع الحيوي، الذي يمنح الشباب فرصة العمر لتطوير أفكارهم، والارتباط بأهم حدث رياضي يشهده العالم في 2022 وهو استضافة نهائيات كأس العالم.

كما أعرب السفراء خلال الجلسة التعريفية عن سعادتهم بالعمل مع فريق تحدي 22، وأكدوا على أن استضافة قطر لكأس العالم 2022 يجب أن تشكل حافزاً لشباب المنطقة.

وتوفر منصة للإنطلاق بالأفكار إلى فضاء عالمي من خلال إمكانية تنفيذها وعرضها في كأس العالم 2022، وأكدوا إيمانهم بإمكانات شباب المنطقة وقدرتهم على الإبداع وإبهار العالم، لهذا أدعو الشباب الكويتي للحضور واستثمار مثل هذه الفرصة الفريدة”.