الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.02.2015 10:39 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب//

مسقط- اختتم فريق تحدي 22 زيارته لسلطنة عمان حيث أقام فيها ثلاث جلسات تعريفية للجمهور الراغب في الدخول إلى عالم الابتكار وريادة الأعمال وخوض غمار تحدي 22.

وشهدت الجلسات التعريفية التي استضافتها واحة المعرفة وكلية الدراسات المصرفية والمالية حضوراً لافتاً قارب الـ 200 من الطلاب ورواد الأعمال.

وخلال اللقاءات التعريفية قدّم المتحدث الرسمي لتحدي 22 المهندس عبدالعزيز المولوي عرضاً فنياً حول تحدي 22 ومجالاته، ثم تحدث سفراء تحدي 22 الإقليميين صانع الأفلام محمد سعيد حارب والإعلامي محمد سعدون الكواري ورائدة الأعمال أريج الخرافي

إضافة إلى سفيرة التحدي المحلية ومديرة مؤسسة رؤية الشباب مريم العامري عن أهمية مبادرة تحدي 22 وشاركوا الطلاب الحضور قصصهم ومسيرتهم نحو النجاح والتألق.

وفي حديثها عن الحملة الترويجية لتحدي 22 في سلطنة عمان قالت فاطمة النعيمي مدير التنمية الاجتماعية والبشرية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومدير مشروع تحدي 22: “سعدنا كثيراً بزيارة سلطنة عمان الشقيقة وتعريف الناس هنا بهذه الفرصة الرائعة.

ونحن فخورون بدعم روح الابتكار ونحن نؤمن بأن هناك الكثير من المبدعين والمبتكرين في السلطنة بانتظار الفرصة للتألق.

إن التفاعل الذي لامسناه في لقاءاتنا التعريفية حقاً رائع، ونحن نرغب في تشجيع المزيد من الناس على مشاركتنا في تحقيق الإرث المستدام الذي نسعى له من خلال استضافتنا لكأس العالم في 2022”.

وفي الإطار ذاته قال صانع الأفلام محمد سعيد حارب سفير تحدي 22: “نشكر أهل السلطنة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال وهو ليس بغريب عليهم.

من خلال تفاعل الجمهور معنا خلال الجلسات التعريفية أستطيع القول بأن الشباب العماني علاوة على شغفه بكرة القدم فهو ذو إمكانات عالية تجعلنا نتوقع منه الكثير خلال المسابقة التي نؤكد من خلالها على أن كأس العالم في قطر 2022 تمثل سائر المنطقة”.

وبدورها قالت مريم العامري السفيرة المحلية لمبادرة تحدي 22: “كأس العالم حدث لن يتكرر كثيراً في منطقتنا ونحاول استثماره خير استثمار، ونأمل في أن تُشكل استضافة قطر لكأس العالم حافزاً لجميع شعوب المنطقة على الإبداع والابتكار”.

وسينتقل فريق تحدي 22 من سلطنة عمان إلى محطته القادمة مملكة البحرين في يومي 11،12 فبراير حيث سيتم عقد لقاءات تعريفية بالتحدي بالتعاون مع جمعية ابتكار وبنك البحرين للتنمية وجمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وجامعة AMA الدولية.

وسيحضر اللقاءات التعريفية في البحرين سفيريْ تحدي 22 الإعلامي محمد سعدون الكواري ورائدة الأعمال أريج الخرافي.

يُذكر أن الحملة الترويجية لتحدي 22 قد بدأت 25 يناير في دولة الكويت، وسوف تنتهي في 16 فبراير في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعتبر تحدي 22 مبادرة إقليمية تهدف لتحفيز ألمع العقول في المنطقة وهو جائزة للابتكار أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المشرفة على تنفيذ مشاريع كأس العالم 2022 في قطر).

ومؤسسة صلتك والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي انطلاقاً من الرغبة بالاحتفال ببطولة كأس العالم لكرة القدم بوصفها حدثاً إقليمياً تُشارك به كل دول المنطقة والدول العربية.

ويسعى تحدي 22 في نسخته الأولى لاستقطاب مشاركين من المواطنين والمقيمين في بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قادرين على تطوير حلول مبتكرة للتعامل مع التحديات التي تواجه تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر وسائر الفعاليات الرياضية الكبرى حول العالم.

وتندرج التحديات التي يُركز عليها تحدي 22 في نسخته الأولى تحت ثلاثة مجالات رئيسية هي الاستدامة، وتجربة الحدث، والرياضة والصحة.

وسيحصل أصحاب المشاركات المتأهلة على فرصة الفوز بجوائز نقدية بقيمة 20,000 دولار أمريكي خلال المرحلة الأولى من المسابقة، كما سيُمنحون فرصة الحصول على منحة لتطوير أفكارهم وبرهان إمكانية تطبيق المفاهيم التي تقدموا بها خلال المرحلة الثانية من المسابقة.