الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
12.05.2015 14:15 في :

كتب : بلال مصطفى//
الدوحة، 12 مايو 2015 : أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم عن تخصيص عائدات التذاكر من مباراتي الدور قبل النهائي لبطولة كأس الـأمير والتي ستقام يوم الجمعة القادم والموافق 15/5/2015 في ستاد جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي ، لصالح ضحايا زلزال نيبال بالتعاون مع مؤسسة آيادي الخير نحو آسيا ( روتا ) المنظمة الانسانية غير الربحية الرائدة في قطر.
وجاء هذا من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الاتحاد ومؤسسة “روتا “صباح اليوم ببرج البدع ، بحضور منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم ومحمد النعمة المدير التنفيذي بالإنابة لمؤسسة روتا ، كما تم الإعلان أيضا عن مبادرة لوضع صناديق للتبرع في جميع أنحاء ستاد جاسم بن حمد ، لإتاحة الفرصة للجماهير للمساهمة بتبرعاتها لتذهب نحو المشاريع الإنسانية المحلية والإقليمية لروتا .

وكان الاتحاد القطري لكرة القدم ومؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) – المنظمة الانسانية غير الربحية الرائدة في قطر- وقعا في العام الماضي مذكرة تفاهم والتي قضت بالتزام الطرفين بدعم الشباب، وتنميتهم على المدى الطويل وبناء قدرات القيادة لديهم، في إطار تبني مفهوم الرياضة للتركيز على تحقيق الأهداف التعليمية والخيرية .

حيث تم تخصيص عائدات تذاكر مباراتي قبل نهائي كأس الأمير في إطار ما تشكله مذكرة التفاهم من شراكة قوية وحقيقة بين روتا والإتحاد القطري لكرة القدم لتحقيق أهداف نبيلة تسعى من خلالها المؤسستان إلى تحقيقها والأهم بين هذه الأهداف هو تمكين أطفال وشباب قطر وآسيا من تحسين حياتهم من خلال لعبة كرة القدم .

فروتا والإتحاد القطري هما مؤسستان مسؤولتان تدركان تماماً دورهما الرائد وحاجات المجتمعات المحلية والدولية منهما، كونهما جزءاً من دولة قطر التي تتمتع بقيادة رشيدة وضعت الرؤية الوطنية الواضحة 2030 لمستقبل أفضل للجميع .

وبهذه المناسبة علق منصور الأنصاري، الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم قائلا: “نحن سعداء للغاية أن تكون عائدات تذاكر مباراتي قبل نهائي كأس الأمير لصالح ضحايا زلزال نيبال ، كما أننا ندعم المبادرات الأخرى والتي من شأنها أن ترتقي بمشاريع التعليم والمشاريع الإنسانية في مؤسسة آيادي الخير نحو آسيا” .

مضيفاً : ” من المعروف أن مؤسسة “أيادي الخير نحو آسيا” منظمة خيرية مهتمة بالعمل الإنساني المتميز ونحن سعداء بشراكتنا معهم لتغيير حياة الأطفال الذين يعيشون في المجتمعات المحرومة للأفضل ، وبالتالي تطوير جميع قطاعات المجتمع المحلي والإقليمي من خلال كرة القدم ” .

وأكد منصور الأنصاري أن هذه المبادرة تأتي من قبل الاتحاد في إطار المسؤولية الاجتماعية للاتحاد والتي يوليها اهتماماً كبيراً وتأتي كأولوية لديه ضمن البرامج والمشاريع التي يقوم بها في جميع المجالات ومساهمة من الاتحاد في هذه الأعمال الخيرية والاجتماعية والتنموية بهدف ربط لعبة كرة القدم بالمجتمع ومالها من آثار إيجابية على الجميع بما يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021.

وفي معرض تعليقه على تخصيص عائدات التذاكر لصالح ضحايا زلزال نيبال ولمشاريع روتا الخيرية ، قال محمد النعمة، المدير التنفيذي بالإنابة لمنظمة آيادي الخير نحو آسيا : ” إن اختيار الاتحاد القطري لكرة القدم لمؤسسة روتا لتكون مصب التبرع السخي بعائدات المباراة قبل النهائية في كأس الأمير في نسخته الثالثة والأربعين لهو خير مثال لدعم التعليم من خلال الرياضة، حيث إن كلاهما وجهان لعملة واحدة.

ولهذا أود أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير والامتنان للاتحاد القطري لكرة القدم متمثلاً في السيد/ منصور الأنصاري على هذا التبرع الكريم الذي سيفتح آفاق الأمل والمستقبل للطفل الذي حرم نور العلم والمعرفة وعانى من ظلمات الجهل.”

يذكر أن مبادرة الاتحاد القطري لكرة القدم مع روتا ليست هي الأولى من نوعها في هذا المجال، حيث كانت هناك مبادرات أخرى قام بها الاتحاد في هذا الاتجاه ، حيث خصص الاتحاد ريع الكثير من المباريات سواء كانت على مستوى المنتخبات أو البطولات المحلية لجمعيات خيرية مساهمة منه في دعم هذه المشاريع، أو لتخفيف المعاناة والألم عن فاقدي ذويهم في الكوراث الطبيعية وهو ما حدث مؤخراً .
فالاتحاد يؤمن – بما لا يدع مجلاً للشك – بأن كرة القدم عامل رئيسي في تجهيز وإعداد الشباب بالمهارات الحياتية وزيادة الشعور بالروح الرياضية ، وهو التزام منا في تشجيع جميع قطاعات المجتمع المحلي على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم وذلك بدمج كرة القدم بالمجتمع المحلي وأيضا الإقليمي وذلك عبر برامج اجتماعية هادفة تسعى لإشراك هذه القطاعات في البطولات والمسابقات التي ينظمها الاتحاد وروتا معاً .
جدير بالذكر أن المباراة النهائية لكأس الأمير ستقام في الثالث والعشرين من شهر مايو الجاري باستاد ثاني بن جاسم في نادي الغرافة الذي يتسع لـ 25000 متفرج ، الذين سيتاح لهم الدخول من خلال 12 بوابة لمداخل الاستاد .

توقيع روتا