الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار

تأهل السد وبجدارةإالى دور ربع النهائي بدوري أبطال آسيا ، بعد تعادله المثير بهدفين لمثلهما مع الاهلي السعودي في لقاء الاياب بدور ال 16 الذي جري بينهما مساء اليوم بجدة بالسعودية .

وتقدم السد بالهدف الاول لبغداد بونجاح في الدقيقة الثانية ، وادرك الاهلي التعادل في الدقيقة التاسعة بضربة راس للبرازيلي كلودميرو ، وسجل مهند عسيري الهدف الثاني للاهلي  في الدقيقة 37 ، وفي الدقيقة 70 يسجل بغداد الهدف الثاني له وهدف التعادل ، ليفوز السد بمجموعة المباراتين 4-3 ، وكان لقاء الذهاب بالدوحة قد انتهي بفوز السد 2-1 .

بادر السد بالهجوم ونجح في خطف هدف مبكر بعد مرور أقل من دقيقتين ، من كرة وصلت بغداد بونجاح في اليسار انطلق ومر من الدفاع وتوغل في المنطقة وسدد كرة صاروخية في أعلى الزاوية اليسري مسجلا الهدف الاول للسد .

كان من المتوقع ان تدين السيطرة للسد بعد الهدف المباغت لكن الاهلي استطاع بعد 7 دقائق فقط من هدف السد ، نيل التعادل من خطأ جهة اليمين وصلت منه الكرة داخل المنطقة حاول احد مدافعي السد تشتيتها لكنه هيأها على رأس كلاوديمير دي سوزا الذي اكملها بسهولة داخل الشباك مسجلاً التعادل في الدقيقة التاسعة .

ارتفعت وتيرة الاثارة في المباراة بعد الهدفين السريعين واصبحت مفتوحة هجومية من الجانبين اللذين اهدروا العديد من الفرص ، وقبل نهاية الشوط الاول ينتفض السد ويفرض سيطرته علي مجريات اللعب ويحصل على فرصتين ذهبيتين وغاليتين .

الاولي من تمريرة رائعة من تشافي انفرد على أثرها اكرم عفيف لكنه سدد الكرة في جسم الحارس ، وبعدها بثلاث دقائق وبعد هجمة منظمة تصل الى خوخي بوعلام خارج المنطقة سددها ارضية قوية تمر مباشرة بجوار القائم.

ليدفع السد الثمن غاليا لهاتين الفرصتين الغاليتين المهدرتين ويمنى مرماه بالهدف الثاني في الدقيقة 37 من كرة عرضية سهلة من اليسار اراد عبد الكريم حسن السيطرة عليها داخل الست يارادت ، فهيأها دون قصد لمهند عسيري لا يجد أي صعوبة في اكمالها داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني.

ومثلما اهدر السد فرصتين مع نهاية الشوط الاول يهدر ايضا فرصتين سهلتين مع بداية الشوط الثاني في الدقيقتين 46 و47 لتشافي الذي سدد الكرة الاولي في الشباك الخارجية ، والثانية راوغ الدفاع وانفرد وسدد في جسم الحارس.

وسيطر السد على مجريات اللعب تماما في هذا الشوط وحاصر الاهلي في ملعبه ، وواصل إهدار الفرص السهلة بشكل غريب ومثير ، وبعد سلسلة فرص سهلة ضائعة من اكرم عفيف وتشافي ، تصل كرة الى بغداد داخل المنطقة خطفها قوية تصطدم لسوء الحظ بالعارضة وترتد داخل الملعب في الدقيقة 57 .

وبعد كم كبير من الفرص الضائعة ينجح السد في الحصول على ركلة جزاء نتيجة عرقلة حامد اسماعيل في الدقيقة 68 ، يتصدي لها بغداد بو نجاح ويسددها قوية يصدها الحارس وترتد الي بغداد مرة اخري اكملها في المرمي مسجلا الهدف الثاني وهدف التعادل في الدقيقة 70 ، ورفع بغداد بونجاح رصيده في البطولة إلى 9 أهداف، حيث يتصدر ترتيب الهدافين.