الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

اختتم منتخبنا الوطني الأول معسكره الأوروبي بتعادل مثير مع نظيره الايسلندي في المباراة التي جرت في ملعب أوبن  البلجيكي يوم الاثنين استعداداً لنهائيات 2019 ، وخرج العنابي بالكثير من الفوائد من المباراة والتي ستصب في صالحه دون شك ، ومن أهمها الوقوف على امكانيات اللاعبين  وحالة الانسجام وتنوع الخيارات لدى المدرب سانشيز .

وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل الايجابي 1 /1 ، حيث تمكن منتخبنا من إحراز هدف التقدم بعد مرور ثلاث دقائق عن طريق حسن الهيدوس الذي نجح في ترجمة كرة ثابتة من الجانب الأيسر خارج الجزاء بعد أن مررها عالية خدعت الحارس وعانقت الشباك الايسلندية.

، وكان العنابي قد ظهر بأداء جيد في الدقائق العشر الاولى ، إلا أن الايسلندي انتفض وأصبح هو من يبادر بالهجوم من أجل التعادل وتواجد في ساحة فريقنا الوطني .

ولم يظهر الدور المهم للوسط ، فلم يكن مقنعاً في التعامل مع الكرات وهو ما أحدث خللا في منقطة العمليات وهو ما سمح للفريق الايسلندي بالاستحواذ على الوسط .

وقد شهد الشوط الاول دخول لاعبين جدد عن التشكيل الذي كان قد بدأ به سانشيز أمام سويسرا ، وهما كريم بو ضياف وأحمد علاء بدلا من عبد العزيز حاتم وبسام هشام ، ومع عودة بو علام إلى الدفاع بدلاً من الوسط .

وقد عاد الأيسلندي إلى المباراة بعد أن استغل كرة ثابتة من خارج الجزاء وسددها اري سكولاسون من فوق الجدار لترتطم بالقائم الايسر وتعانق الشباك ، وحاول العنابي ان يخطف التقدم بالدقائق الاخيرة الا انه لم يستغل كرتين سهلتين بالجزاء .

وفي الشوط الثاني تحسن أداء منتخبنا كثيراً وبادر بالهجوم صوب مرمى أيسلندا وأضاع فرصة التقدم ، إلا أن ركلة جزاء بالدقيقة 55  احتسبت على عبد الكريم حسن بدعوى لمس اليد سجل منها الايسلندي عن طريق كولبين الهدف الثاني .

ولكنه لم يحد من طموح العنابي وبقي يقدم مستوى جيداً أفضل بكثير مما كان عليه بالشوط الاول ، ونجح في العودة بقذيفة صاروخية عن طريق بو علام لتصبح النتيجة 2 /2 بالدقيقة 68 ،وأهدر لاعبونا بعض الفرص السانحة لاسيما بعد نزول أكرم عفيف وزيادة الفعالية الهجومية .