الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.05.2015 18:52 في :

كتب : بلال مصطفى//

مازالت الفعاليات المصاحبة لبطولة كأس الأميرتلقى رواجاً وإقبالاً كبيراً من الجماهير بمختلف فئاتها وشرائحها لاسيما مع اقتراب العد التنازلي للمباراة النهائية والتي ستجمع بين السد والجيش في الثالث والعشرين الجاري على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد .

ففي لقاء متجدد مع الجولات الترويجية للكأس الغالية ، كانت حديقة متحف الفن الإسلامي على موعد مع استقبال رائع لطلبة المدارس القطرية والتي بدأت يوم الخميس الماضي وحتى يوم أمس ، وتخللتها فعاليات متميزة للجماهير من رواد الحديقة .

وفي إطار الاهتمام الذي يوليه الاتحاد القطري لكرة القدم للبطولة وحرصه على جذب الجماهير – بكافة أطيافها ونسيجها المتنوع في المجتمع القطي- أقيمت الفعاليات في أيام العطلات الأسبوعية (الجمعة والسبت).

ليتسنى للعائلات الاستمتاع بها والمشاركة بقوة والاندماج بفاعلية أكثر في أجواء بطولة كأس الأمير، حيث تفاعل الأطفال والعائلات مع هذه الفعاليات في أجواء عائلية رائعة متميزة .

مدرسة الأندلس

7 مدارس تشارك بحماس في الترويج لأغلى كاس

شاركت سبع مدارس قطرية في الترويج لكأس الأمير ، حيث تواجدت في حديقة متحف الفن الإسلامي صباح يوم الخميس 14 مايو الجاري 6 مدارس للبنين بمختلف المراحل التعليمية مع مدرسة الوكرة الابتدائية للبنات .

وكان هناك طلاب مدارس البنين .. سعود بن عبدالرحمن النموذجية ، والأندلس النموذجية ، والرشاد النموذجية وأحمد بن محمد آل ثاني الثانوية واليرموك الإعدادية وعمر بن الخطاب الإعدادية .

وجرت الفعاليات في أجواء حماسية مثيرة وسط حرص الطلاب من المدارس المشاركة على التقاط الصور التذكارية مع الكأس الغالية ، بل تأكد التأثير الكبير للبطولة في الطلاب بعدما تبين ولعهم بها وحرصهم على حضور المباراة النهائية .

dd

البطولة الغالية في عيون الطلاب

حيث أعرب كل من علي السعدي وفهد الحكيم من طلاب مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية عن سعادتهما بالمجئ لرؤية كأس الأمير في حديقة متحف الفن الإسلامي في تقليد جديد متميز .

وأكدا ولعهما بالبطولة وحرصهما على حضور المباريات حتى النهائي بغض النظر عن الفريقين المتباريين ،لأن كأس الأمير هو كرنفال رياضي يشارك فيه الجميع .

وفي السياق ذاته أكدتا العنود جمال الجابر ونور شاكر من طالبات مدرسة الوكرة الابتدائية ، على أن البطولة الغالية لا تعرف فرقاً بين الأولاد والبنات فهي الأغلى على قلوبنا جميعاً .

وأشارتا إلى أن مشاركتهما مع زميلاتهما في الترويج للبطولة بالحضور إلى الحديقة لهو أمر مهم بالنسبة لنا ويؤكد على ارتباطنا الدائم بالبطولة والترويج لها كل عام .

أما محمود راسل طالب مدرسة الرشاد النموذجية ، فأشار إلى أنه يتمنى أنه سيذهب للمباراة النهائية في الثالث والعشرين من مايو الجاري ليتواجد في المبارة النهائية ويشجع فريقه السد متمنياً أن يحتفظ بلقبه .

ورد عليه راشد ناصر من مدرسة الأندلس النموذجية مؤكداً على تواجده كل عام في النهائي ورغم خروج فريقه الريان من البطولة إلا أنه سيحضر المباراة النهائية ، والفريق الأفضل سيحصد اللقب .

أما تركي خالد ويوسف اليافعي وفهد العبيدلي وعلى الرغم من اختلاف مراحلهم الدراسية ، إلا أنهم اجمعوا جميعاً على سعادتهم بالمشاركة والتواجد في هذا اليوم للترويج للبطولة الغالية .

مؤكدين على تواجدهم في المباراة النهائية مع زملائهم للاستمتاع بالفعاليات المثيرة والأجواء المتميزة التي تصاحب نهائي كأس الأمير كل عام وللتشرف بالتواجد في النهائي الذي يحضره سمو الأمير.

gg

فعاليات مثيرة ومشاركة كبيرة

حظيت فعاليات حديقة متحف الفن الإسلامي – ضمن الفعاليات الخارجية للكاس الغالية – إقبالاً كبيراً من زوار الحديقة من المواطنين والمقيمين – على حدٍ سواء- والذين أبدوا إعجابهم الكبير بها لتنوعها واستمرارها لمدة ثلاثة أيام متواصلة صباحاً ومساءً .

لاسيما وأنها اجتذبت العائلات والأطفال الذين شاركوا فيها بفاعلية وحماس مثير ،فكانت هناك العديد من الألعاب والعروض الترفيهية والتي اشتملت على منطقة ألعاب الأطفال (كيدز كورنر).

والتي تضمنت ألعاب الرسم والتلوين وأيضاً البالونات الهوائية والنطاطات ومسابقات الكرة بالعد والركل السريع ،بالإضافة إلى الأجهزة الرياضية البسيطة وفريق الاستعراض الحر بالكرة والذي أبهر الحضور بمهاراته الفائقة للتحكم بالكرة .

وكان من أهم ما ميز فعاليات حديقة الوكرة مشاركة شرائح مختلفةومتنوعة من الزوار من بين العائلات والأطفال بمختلف الأعمار والشباب من الجنسين ومن مختلف الجنسيات .

لتبرهن بطولة كأس الأمير على أنها باتت ملتقى وكرنفالاً كبيراً يجتمع فيه كل من يعيش على أرض قطر ، وأن بطولة كأس الأمير باتت بالفعل كرنفالاً رياضياً يشارك فيه الجميع .

ss

إشادة بالفعاليات واستمتاع العائلات

وفي تأكيد على المشاركات العائلية في الفعاليات يقول إبراهيم الخاطر : (( أحضر إلى حديقة متحف الفن الإسلامي مع العطلة الأسبوعية وانا سعيد بالفعل لمشاهدة الفعاليات مع أطفالي ، الذين فرحوا كثيراً بها والتي أعتبرها رائعة وفيها الكثير من الإثارة والتنوع ، مع وجود فريق من المشرفين الذين نظموا اللعب للأطفال بدقة وباستقبال رائعين”.

أما لؤي يحيي –سوري الجنسية – فأشار إلى أنه دائم الذهاب للحديقة مع عائلته والتي سعدت كثيراً بالفاعليات المصاحبة لكأس الأمير، وقال : (( بالفعل جاءت الفعاليات رائعه للأطفال الذين استمتعوا بأجواء البطولة وأيضا الفعاليات المخصصة لهم وللشباب والعائلة ،فالأجواء متميزة ، وهذا الشعور رائع ونتمنى استمراره كل موسم)) .

سوني 3

المجمعات التجارية تشهد مشاركات إيجابية

ولا تزال فعاليات المجمعات التجارية في اللاند مارك وفيلاجيو وسيتي سنتر لاجونا مول مستمرة حتى المباراة النهائية ، حيث تقام فعاليات كروية كبيرة في اللاند مارك تحت شعار ” اظهر مهاراتك واربح” وفي ختام المسابقات توزع جوائز على الفائزين وهي برعاية شركة Ooredoo.

كما تشهد المولات والمجمعات التجارية الأخرة إقبالاً متزايداً من الجمهور من روادها ، حيث انبهر عدد كبير من المتواجدين داخل اللاند مارك وفيلاجيو والسيتي سنتر واللاجونا – التي تقام فيها برعاية سوني وفيفتي وان إيست – بالفعاليات والتي تستمر خلال الفترة الحالية ، وأبدى عدد كبير من جماهير وعشاق كرة القدم سعادتهم الكبيرة بالمشاركة في هذه الفعاليات.

لاسيما وهي تناسب جميع الأعمار وتتيح الفرصة للجميع للاستمتاع بأجواء كأس الأمير من خلال المشاركة في أكثر من لعبة مثل “البلاي ستيشن ” و”مجسم ملعب كرة القدم ” ، و”لعبة البليارد المجسم” وغيرها الكثير من الألعاب التي لاقت إقبالاً كبيراً من الأطفال والشباب .

ام سلمة

طالبات أم سلمة يبهرن الجماهير بعرض مدرسي مثير

وفي إطار الفعاليات المصاحبة والعروض المدرسية للترويج للبطولة الغالية ، أدهشت طالبات مدرسة أم سلمة الابتدائية الحضور من جماهير مباراة الجيش وقطر في قبل نهائي كأس الأمير .

حيث قدمن عرضاً مدرسياً مثيراً بين شوطي اللقاء ، وتضمن فقرات متنوعة عبرت عن الفلكلور القطري وغيره من العروض الفنية التي لاقت تفاعلاً وتجاوباً من الجماهير ، لاسيما مع براعة الطالبات وإتقانهن للحركات الفنية رغم صغر أعمارهن .

حيث تأتى هذه العروض الفنية في إطار الشراكة الدائمة والتواصل المستمر للاتحاد القطري لكرة القدم مع المدارس ، سواء كانت قطرية أو أجنبية أو مع مدارس الجاليات ، وإيمانا من الاتحاد بالدور الكبير التي تقوم به المدارس في الحركة الرياضية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص.

لتؤكد الفعاليات والحملات الترويجية على أن بطولة كأس الأمير تبقى الـحـدث الأهم الذي يترقبه الجميع ، لما تمثله البطولة قيمة معنوية كبيرة ذات مضامين رياضية ، وإجتماعية وثقافية كبيرة وذلك من خلال الفعاليات والبرامج العديدة المرافقة لها .

لاسيما وأن هذا الـحـدث الكبير هو أكثر مـن مـجـرد بـطـولـة ريـاضـيـة وإنـمـا مـنـاسـبـة رياضية للتلاقـي والـتعـاون ومـنـاسـبـةإجـتـمـاعـيـة تـشـتـرك فـئـات الـمـجـتـمـع من كـافـة الأعـمـار فـي أجـوائهـا الاجتماعية والأسرية المميزة .

وتـزيـدهـا نجاحاً وتألـقـاً من خلال تطوير مبدأ الفعاليات ليشمل أبعاداً مختلفة بحيث لم تـعـد الفعاليات والإحـتـفـالـيـات مجرد ترفيه ..وإنما ثـقـافـة وتـعـلـيـم وتفاعل .

صورة جماعية للمدارس