الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار

واصل الاتحاد القطري لكرة القدم عملية تعميق علاقاته مع باقي أعضاء الاسرة الكروية وذلك عبر توقيع اتفاقيتي تعاون مع كل من اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم الذي ينضوي تحت لوائه عشر اتحادات محلية إضافة إلى الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم .

وقد قام سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري بتوقيع الاتفاقية الاولى مع السيد أليخاندرو رئيس الكونميبول والثانية مع السيد كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الارجنتيني .

هذا وقد أعرب سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني عن سعادته لتوقيع الاتفاقيتين خصوصاً وأنه قد تم توقيعهما في موطن كرة القدم في القارة الأميركية الجنوبية متطلعاً إلى مزيد من التعاون مع اتحادات هذه القارة وباقي الاتحادات في القارات الاخرى .

بالشكل والمضمون اللذين يؤكدان على الدور المحوري للكرة القطرية على الصعد الدولية والقارية والإقليمية والذي يتم أداءه بمنتهي الشفافية والموضوعية وتطبيقاً للوائح القانونية التي تحكم علاقات مختلف الاتحادات ببعضها البعض .

وكان قد عقد اجتماعاً قبل توقيع الاتفاقيتين ضم أعضاء مجلس اتحاد دول امريكا الجنوبية سبق الكونغرس الانتخابي الذي تمت دعوة الاتحاد القطري لكرة القدم لحضوره يوم ١١ مايو وقد حضر الاجتماع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتيو .

كما تم خلال الاجتماع اعتماد دعوة قطر للمشاركة في بطولة كوبا أميركا ٢٠١٩ في البرازيل وكذلك تفويض اتحاد الكونميبول لتوقيع اتفاقية تعاون مشترك مع الاتحاد القطري لكرة القدم لتبادل الخبرات في مجالات تطوير كرة القدم المختلفة وتنظيم البطولات قم عقد بعدها اجتماعا ضم رئيس اتحاد الكومينبول ورؤساء اتحادات الدول المنضوية تحته .

بعد ذلك شهد الحضور مراسم توقيع اتفاقية التعاون بين اتحاد الكونميبول القاري والاتحاد القطري لكرة القدم ليعود في اليوم التالي القيام بالتوقيع مع الاتحاد الأرجنتيني مباشرة قبل انطلاق المؤتمر التاسع والستين لاتحاد الكومينبول .

من جهته اكد السيد أليخاندرو رئيس اتحاد أميركا الجنوبية ان توقيع الاتفاقية مع الاتحاد القطري لكرة القدم تصب لصالح الكرة على كافة الصعد بالمقام الأول ثم تصب لاحقاً لصالح الكرتين القطرية والأميركية الجنوبية على وجه الخصوص متمنياً ان يستجيب الاتحاد الدولي الفيفا لمطلب اتحادات أميركا الجنوبية المحليين برفع عدد المشاركين في بطولة كأس العالم الى ٤٨ منتخباً .

معتبراً ان مشاركة المنتخب القطري في نسخة كوبا أميركا القادمة مفيدة للطرفين ، أما رئيس الاتحاد الارجنتيني فقد اشاد بالسمعة الكبيرة للكرة القطرية خصوصاً بعد فوزها بشرف تنظيم كأس العالم ٢٠٢٢ متطلعاً إلى البدء بتطبيق بنود الاتفاقية فوراً بما يعود بالمنفعة على الطرفين .