الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
10.02.2016 0:06 في : &

كتب : بلال مصطفى/طشقند//

هو من المدربين المتميزين في عالم كرة الصالات ، له من الكفاءة والخبرة والطموحات الكبيرة ما تؤهله لقيادة العنابي في نهائيات كأس آسيا بأوزباكستان بهدف التواجد في كأس العالم بكولومبيا .
فبوليدو ذو الـ 36 عاماً .. يطمح في تحقيق إنجاز جديد مع عنابي الصالات ، لاسيما بعدما تأهل به للمرة الثالثة في تاريخه لنهائيات كأس آسيا بأوزباكستان 2016 ، بعدما حقق الفوز على منتخبي العراق والإمارات في تصفيات غرب آسيا والتي استضافتها ماليزيا أوائل شهر أكتوبر من العام الماضي .
وكانت إدارة كرة الصالات والشاطئية تعاقدت مع المدرب البرتغالي بوليدو خلفاً للتشيكي فوجك سترايز الذي قاد العنابي في البطولة الخليجية الثانية بالكويت بشكل مؤقت بعد الاستغناء عن خدمات الإسباني ميكي الذي فشل في التأهل لكأس آسيا أو المنافسة على لقب البطولة الخليجية الأولى .
وجاء اختيار المدرب البرتغالي الجديد لما يتمتع به من سيرة ذاتية متميزة حيث كان لاعباً مميزاً وسبق له التدريب في كبرى الدوريات العالمية لما يزيد عن 10 سنوات في كل من البرتغال وإسبانيا وإيطاليا وهي التي شهدت تألقه في عالم كرة الصالات.
خبرات
كما سبق له العمل مع أشهر مدربي كرة الصالات في العالم كمدرب مساعد مثل الإسباني فينانسيو لوبيز المدرب الحالي للمنتخب الإسباني ، بالإضافة إلى خوسيه ماريا باسوس وفرناندو أوليفيرا، وهم من بين العديد من المدربين الآخرين، الذين ساهموا بشكل كبير في صقل موهبته التدريبية.
إنجازات
حقق تياجو العديد من البطولات والانجازات مع فريق “إي أس تي” الإيطالي فحصد بطولة الدوري مرة واحدة والسوبر الإيطالي مرتين وبطولة الكأس مرة واحدة ، كما حقق لقب البطولة الشتوية مرتين ، وجاء ثالثاً في بطولة دوري أبطال أوروبا.

بوليدا صالات
مؤهلات
وعلى الرغم من صغر سنه – 36 سنة – مقارنة بغيره من المدربين في عالم كرة الصالات ، إلا أن هذا الأمر كان عاملاً إيجابياً جعله قريباً من اللاعبين وهو ما ساعد على توفير الأجواء المتميزة داخل صفوف المنتخب واستجابة اللاعبين لتعليماته سريعاً.
لاسيما وهو يمتلك خبرة تدريبية كبيرة والتي اكتسبها من واقع معايشته لمدارس تدريبية متعددة مع كثير من المدربين العالميين ، مما ساعد في صقل موهبته التدريبية .
كما درب تياجو خلال مشواره التدريبي العديد من اللاعبين العالميين أمثال وراس (اسبانيا)، ليما (إيطاليا)، فيلر (البرازيل)، ويلهلم (الأرجنتين)،و تشيلافيرت (جمهورية التشيك ) ودولفات(بارجواي و ( وكابار (كرواتيا).
وليس هذا فحسب ، بل يعتبر بوليدو واحداً من المدربين الأكاديميين ، حيث يحمل الماجستير في الحركات والملاحظات والتحليل من جامعة البرتغال ، وهو دارس لعلم الرياضة البدنية من خلال دراسته الجامعية ولديه الفهم النظري للاعبين والتدريب والتطوير من جميع الأعمار المتقدمة.
وفي الممارسة العملية لديه القدرة على تحديد التفاصيل الفنية والتكتيكية والبدنية للاعبي فريقه أو الفرق المنافسة الأخرى وذلك على أعلى مستوى في كرة القدم الخماسية ، كما أنه درب باللغات الإنجليزية والإيطالية والإسبانية والبرتغالية مما ساعده على التواصل بشكل ممتاز مع اللاعبين.
وفي تصريحات له قبل خوض منافسات البطولة ، أكد بوليدو أنه سيبذل كل مافى وسعه من أجل تحقيق طموحات كرة الصالات القطرية والمنافسة على كأس آسيا ليكون عنابي الصالات ضمن الفرق الخمسة المتأهلة لكأس العالم وهو هدف رئيس بالنسبة لنا ومن ثم التطلع لأهداف أخرى .
موضحاً أن الفريق خاض فترة إعداد مثالية واحتك مع الكثيرمن المدارس الكروية المختلفة وهو ما أكسب اللاعبين خبرات كبيرة ، ستساهم – دون شك – في تقديم الأفضل في البطولة الآسيوية .
واختتم تياجو تصريحاته بقوله : ” طموحاتنا ليس لها حدود ونسعى لإكساب اللاعبين الخبرات المختلفة من خطط اللعب والتدريبات المتواصلة ، في إطار البرنامج الموضوع لتطوير اللعبة ككل “.
بروفايل
الاسم : تياجو بوليدو
تاريخ الميلاد : 24-1-1980
السن : 36 سنة
الجنسية : برتغالي

بوليدا عراق