الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
27.10.2014 11:56 في :

متابعة: بلال مصطفى/ب//

تواصلت الإثارة والمنافسة الشرسة بدوري نجوم قطر خلال الجولة التاسعة التي شهدت استمرار الصراع المثير بين السد ولخويا علي اللقب ، إلي جانب التغييرات الكبيرة التي طرأت علي جدول الترتيب .

بعد نتائج الجولة الساخنة والتي تستحق أن نطلق عليها جولة الدقائق القاتلة بعد الأهداف التي شهدتها مبارياتها في الدقائق الاخيرة ، والتي كان لخويا والجيش أبرز ضحاياها.

ولعل أبرز ما شهدته الجولة التاسعة هو استعادة السد لصدارته التي فقدها الجولة الماضية بتعادله مع السيلية ، واستفاد هذه الجولة من فوزه علي قطر وتعادل منافسه لخويا مع أم صلال ، فعاد إلي المقدمة بفارق النقطة التي لا تزال تتحكم في مصير الفريقين .

ولم يهنأ لخويا بالصدارة التي استعادها الجولة الماضية وعاد ليفقدها للمرة الثانية ، بعد أن فقد فوزا ثمينا كان بين يديه حتي الدقائق الاخيرة من مباراته مع أم صلال الذي خطف التعادل منه في الوقت القاتل .

ويبدو أن صراع الصدارة ولعبة الكراسي الموسيقية سوف يستمر طويلا هذا الموسم بين السد وبين لخويا حامل اللقب ، ومن المؤكد أيضا أن المطاردة بينهما لن تتوقف حتي بعد انتهاء الجولة العاشرة .

والتي سيتوقف بعدها دوري النجوم استعداداً لخوض منتخبنا الأول منافسات كأس الخليج الثانية والعشرين بالسعودية في نوفمبر المقبل .

شدة الصراع علي الصدارة انتقلت الي المربع الذهبي الذي شهد تقلبات مثيرة وغير مسبوقة بعد نجاح الغرافة والأهلي في الوصول إليه ، بينما ودعه الجيش وقطر ربما للمرة الاولي .

فالجيش كان من بين أبرز الفرق التي سقطت في الوقت القاتل وفي الوقت الضائع أمام الغرافة فتلقي الخسارة الثانية علي التوالي واضطر للتراجع من الثالث الي الخامس .

وخلف الجيش سار قطر الذي لم يستطع التعامل مع الزعيم فسقط بخسارة ثلاثية واضطر أيضا للتراجع من الرابع الي السادس .

وفي المقابل واصل الغرافة والاهلي انتصاراتهما وانضما للمرة الاولي بالنسبة للغرافة إلي المربع الذهبي حيث رفع الغرافة رصيده الي 17 نقطة وتقدم للمرة الاولي الي المركز الثالث ، وتبعه الاهلي في المركز الرابع برصيد 16 نقطة .

وللمرة الاولي يحقق الخور هذا الموسم انتصاره الثاني علي التوالي فواصل التقدم للامام الي منطقة الامان بعيدا عن الخطر خلف ام صلال الذي ظل في الامان ايضا ، وتقدم الخريطيات ايضا لمنطقة الامان بعد ان استعاد الانتصارات علي حساب السيلية الجريح.

وواصل العربي والوكرة نزيف النقاط فسقط العربي في تعادل أشبه بالخسارة امام الشيحانية ، ولم يفلح تغيير المدرب في الوكرة فتلقي الخسارة وتراجع الاثنين للخلف كثيراً.

وعلي عكس الصدارة استقر القاع تماما بالخسائر التي تلقاها فريقي السيلية والشمال ، وتعادل الشيحانية فثبت هذا الثالوث اقدامه في المؤخرة .

جولة الدقائق القاتلة شهدت تسجيل 16 هدفا فقط مقابل 22 هدفا في الجولة الماضية ، وشهدت أيضا ركلتي جزاء الأولي للخريطيات سجلها وليد جاسم والثانية للعربي أهدرها بالوينهو ، وخلت الجولة من البطاقات الحمراء .

جولة 3اولي