الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
30.07.2015 1:17 في :

متابعة : بلال مصطفى//

يتلقى نجم نادي ليفربول الإنجليزي الواعد جوناثان باتريك فلاناجان لتلقي العلاج والعناية الطبية اللازمة بمستشفى سبيتار منذ يوم الأحد الماضي بعد الإصابة التي تعرضت لها ركبته خلال استعدادات فريقه لمنافسات الدوري الإنجليزي.

وقد أظهرت نتيجة الفحوصات التي أجريت له ضرورة تدخل طبي عاجلً من أجل تماثله للشفاء في أقرب وقت، حيث خضع عقب إصابته مباشرة لفحص طبي شامل على يد الفريق الطبي المعالج في مستشفى سبيتار .

والمعروف بتوفيره لأفضل أنواع العلاجات والرعاية الطبية للرياضيين، حيث يعمل به نخبة من أبرز المتخصصين والباحثين في مجال الطب الرياضي في العالم، فضلاً عن امتلاكه لأحدث المرافق الطبية.

وتعليقاً على علاج اللاعب، قال السيد إبراهيم الدرويش، رئيس العمليات التشغيلية لمستشفى سبيتار: “يسعدنا أن نساهم في عملية استشفاء فلاناجان من خلال خضوعه للعلاج لدينا في مرافقنا الطبية المتطورة والمزودة بأحدث أنواع التكنولوجيا تحت إشراف نخبة من أفضل الباحثين والمتخصصين في مجال الطب الرياضي.

إن ثقة اللاعب في مستشفى سبيتار واختياره ليكون مكاناً لعلاجه هو شهادة على دورنا الذي نؤديه في مساعدة الرياضيين على إطلاق قدراتهم بالكامل عبر تقديم الدعم الطبي اللازم لهم .

على نحو يساعدهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة خلال فترات تدريبهم ويمنحهم قدرات تنافسية عالية ومتميزة عن غيرهم نتمنى لفلانجانان الشفاء العاجل ونتطلع لعودته إلى الملاعب قريباً”.

من جانبه، قال فلانجانان: “يسرني تلقى العلاج في سبيتار وتماثلي للشفاء سريعاً. حقيقة، يمتلك المستشفى إمكانيات مذهلة، ويضم مركزاً للاستشفاء غاية في التميّز، فضلاً عن امتلاكه لعدد من أكفأ أخصائي العلاج الطبيعي الذين يشرفون على علاجي. أشكر جميع العاملين بالمستشفى على دعمهم وعنايتهم”.

هذا ويستفيد فلاناجان من مجموعة واسعة من خدمات الرعاية الطبية والدعم خلال فترة علاجه بالمستشفى، حيث يحظى بحرية تامة لاستخدام كافة المرافق المتطورة بالمستشفى.

وخدماته ومعداته التي أسهمت جميعها بدرجة كبيرة في إعداد برنامج علاجي مخصص له يضمن استرجاع كامل لياقته البدنية وعودته السريعة للملاعب، كما حظي اللاعب أيضاً بفرصة لزيارة أكاديمية أسباير التي أبدى أعجابه الشديد بمرافقها وإمكانياتها.

جوناثان ليفربول