الاتحاد القطري لكرة القدمداخل الاتحاد

الدوحة : يعتبر الموسم الرياضي الكروي 2019-2020 من المواسم التي لن تنساها الذاكرة الرياضية ، ليس فيما يتعلق النشاط المحلي فحسب ، بل يتخطى الأمر إلى العالمية بسبب ما يعيشه العالم حالياً من تداعيات فيروس كورونا (كوفيد -19) والذي ألقى بظلاله على الأجندة الرياضية بشكل عام ، وفيما يتعلق باستئناف النشاط الكروي كان للاتحاد القطري لكرة القدم السبق في اتخاذ قرار عودة المسابقات المحلية ، لتكون دولة قطر من أوائل الدول في المنطقة التي تستأنف النشاط الكروي وفقاً لإجراءات صارمة أشاد بها الجميع .

حيث قرر الاتحاد استئناف النشاط الكروي المحلي للموسم 2019-2020 خلال الفترة ما بين 24 يوليو وحتى 26 أغسطس، والذي أعقب تعميماً صدر عن اللجنة الأولمبية القطرية للاتحادات الرياضية يقضي باستكمال منافسات الموسم الرياضي الحالي، ووضع الجداول الخاصة بعملية الاستئناف مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية في الدولة.

وفي هذا الصدد يقدم السيد حمد المناعي رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد القطري لكرة القدم، شرحاً وافياً ومفصلاً عن أبرز وأهم الاجراءات التي اتخذها الاتحاد لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تزامناً مع عودة النشاط الكروي ، كما يسلط الضوء على أهم التعديلات التي ستشمل لوائح الموسم الكروي المقبل، حيث جاء ذلك رداً على استفسارات الصحفيين والتي تم نقلها عبر المكتب الإعلامي في الاتحاد القطري لكرة القدم ، والتي جاءت كالتالي …

· كيف ترى استئناف النشاط الكروي المحلي مع الاجراءات الاحترازية التي اتُخذت من قبل الاتحاد ومؤسسة دوري نجوم قطر ؟

في البداية أحب أن أؤكد على أن الاتحاد القطري لكرة القدم كان من أوائل الاتحادات الرياضية التي استأنفت النشاط الكروي لمسابقاتها المحلية وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية في الدولة ووفقاً للإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)،وبناءً على خطة متكاملة تم وضعها بالتشاور بين جميع الجهات ذات العلاقة سواء في الاتحاد القطري لكرة القدم أو مؤسسة دوري نجوم قطر أو الجهات المعنية في الدولة خصوصاً وزارة الصحة.

حيث كانت البداية مع الاجراءات الخاصة بالبروتوكول والفحوصات الطبية لانطلاق النشاط الكُروي بمباريات دوري نجوم QNB ومباريات القسم الثالث من دوري الدرجة الثانية، والتي هدفت إلى التأكد من صحة وسلامة الجميع، بالإضافة إلى التقليل والسيطرة على مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بين عناصر الفرق واللاعبين والحكام أثناء العودة إلى التدريبات والمباريات واتباع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية وذلك بحسب البروتوكول المعتمد.

كما اتخذ الاتحاد القطري لكرة القدم ومؤسسة دوري نجوم قطر بروتوكولاً إعلامياً عن طريق الإرشادات الإعلامية الخاصة بوسائل الإعلام لتغطية تدريبات الأندية والمباريات للمسابقتين ، حيث تم مخاطبة جميع الأندية ووسائل الإعلام المحلية، وتم توزيع البرتوكول عليهم وتطبيقه وفقاً للإجراءات الاحترازية التي قام بها الاتحاد لتطبيق كافة التدابير الوقائية بهدف المحافظة على سلامة الجميع ، ثم كان قرار مؤسسة دوري نجوم قطر وبالتعاون مع الجهات المعنية ببدء الفتح التدريجي لعودة الجماهير إلى الملاعب وبعدد محدود من التذاكر لكل مباراة ووفقاً الإجراءات الاحترازية المُتبعة من الجولة الحادية والعشرين من بطولة دوري نجوم QNB، وكل هذه الاجراءات ساهمت – دون شك – في مواجهة انتشار الجائحة، وهو ما يحسب للاتحاد القطري لكرة القدم .

· وماذا عن مواعيد انطلاق مسابقات الاتحاد الأخرى وما هي أبرز التعديلات ..؟

سوف تنطلق مسابقات الدرجة الثانية ببطولة كأس الدرجة الثانية بتاريخ 20/9/2020 والتي ستكون مقتصرة فقط على الأندية الرياضية (الشحانية والشمال ومسيمير ومعيذر والمرخية)، وبدون مشاركة فرق (البدع والوعب ولوسيل)، ثم ينطلق دوري قطر غاز تحت 23 سنة بتاريخ 9/10/2020 ، على أن ينطلق دوري الدرجة الثانية بتاريخ 22/10/2020.

وسيكون الموسم الرياضي 2020-2021 هو الأخير لمسابقة قطر غاز تحت 23 سنة، وسيتم استبدالها بمسابقة دوري الرديف اعتباراً من الموسم الرياضي بعد القادم 2021-2022 مع الحفاظ على اسم الراعي التجاري، وذلك بمشاركة أندية الدرجة الأولى فقط المشاركة بدوري نجوم QNB للموسم الرياضي 2021-2022، مع إلغاء قائمة فئة تحت 23 عاماً، وتسجيل عدد لا يتجاوز (28 لاعب) بالفئة الموحدة للفريق الأول والرديف معاً لدى الاتحاد .

· وهل سيكون هناك تعديلات معينة على لوائح الموسم القادم 2020-2021؟

تعتبر أبرز التعديلات هي إلغاء المباراة الفاصلة لحسم التعادل على المركز الأول، حيث سيتم كسر التعادل عن طريق عدة نقاط وهي على الترتيب :-

1.فارق الأهداف المسجلة في مباريات الفرق المعنية (المواجهات المباشرة) مع عدم احتساب الهدف بهدفين خارج الأرض.
2.فارق الأهداف في جميع المباريات.
3.العدد الأكبر للأهداف في جميع مباريات المسابقة.
4. أكبر عدد مرات الفوز في جميع مباريات المسابقة.
5.الحصول على أقل عدد من البطاقات الملونة (الحمراء والصفراء)، حيث تُحتسب البطاقة الصفراء بنقطة واحدة والحمراء المباشرة أو غير المباشرة بثلاث نقاط، وفي حالة البطاقة الحمراء المباشرة بعد البطاقة الصفراء يُحتسب الاثنان بأربع نقاط.
6. إجراء قرعة بين الفرق المتساوية.

كما أجرينا تعديلاً على المادة (124) من لائحة الانضباط والخاصة بالقرارات القابلة للاستئناف ، حيث تم تعديل فقرة الإيقاف لتصبح ثلاث مباريات بدلاً من مباراتين .

· ما هي فترات قيد اللاعبين للموسم الجديد، وهل كانت هناك استثناءات فيما يتعلق بانتقالات اللاعبين بسبب الظروف الراهنة؟

بالفعل، فرضت الظروف القاهرة الحالية والمتمثلة في جائحة كورونا واقعاً جديداً، ولزم معها عمل بعض الاستثناءات الخاصة بانتقالات اللاعبين، حيث رأت اللجنة التنفيذية بالاتحاد القطري لكرة القدم منح بعض اللاعبين حرية الانتقال إلى أي نادٍ آخر.

وذلك بعد أن انتهت عقودهم بنهاية شهر يونيو 2020، وحتى لا يبقى اللاعب بدون ممارسة للنشاط، أما فيما يتعلق بفترات القيد للموسم الجديد فيسمح بانتقالات اللاعبين خلال فترة الانتقالات المنصوص عليها فقط وهي على فترتين، حيث ستبدأ فترة القيد الأولى والإعارة وطلب شهادات الانتقال الدولية للاعبين من 2/8/2020 إلى 25/10/2020، على أن تبدأ الفترة الثانية من 1/1/2021 إلى 31/1/2021 .

· وهل سيكون هناك تعديلات بخصوص عدد اللاعبين في كشف المباراة وماذا عن التبديلات؟

تمت الموافقة على زيادة عدد اللاعبين في كشف المباراة بالنسبة لمباريات دوري (نجوم QNB – الدرجة الثانية – تحت 23 سنة) من 18 لاعب إلى 23 لاعب، على ألا يتعدى عدد اللاعبين البدلاء المسجلين والموجودين على دكة الاحتياط أكثر من (12) لاعب كحد أقصى، وبخصوص التبديلات، فقد تم السماح لكل فريق بإجراء عدد (5) تبديلات كحد أقصى خلال المباراة الواحدة، على أن تتم عملية التبديلات على ثلاثة توقفات أثناء سير المباراة، مع الأخذ في الاعتبار بأن فترة ما بين شوطي المباراة لا تحتسب ضمن فترات التوقف.