الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.07.2014 14:49 في :

متابعة: بلال مصطفى//
حققت حملة “صوموا تصحوا”، التي تطلقها مستشفى سبيتار سنوياً، نجاحاً باهراً في أسبوعها الأول، حيث تفاعل معها الكثير من الأشخاص في منطقة الخليج.

ويقوم أكثر من 8 آلاف شخص يومياً بالإطلاع على النصائح التي يطلقها خبراء المستشفى على مواقع التواصل الاجتماعي، وخلال أسبوع واحد فقط، تمكّن أكثر من 4 ملايين من متابعة الإرشادات التي يطلقها سبيتار على الموقع الإلكتروني في عينة شملت بالإضافة إلى قطر، الإمارات، والسعودية.

وتهدف الحملة إلى حث مختلف فئات المجتمع وتشجيعهم على الاستمرار في ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان، من خلال بث رسائل صحية وتوعية يومية على الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك، وتويتر، وانستغرام.
وأطلق مستشفى سبيتار مجدداً مبادرته “صوموا تصحوا” التي حظيت بشعبية كبيرة في نسخاتها السابقة. وتتضمن الحملة المجتمعية، التي تستمر طوال شهر رمضان في حلتها الجديدة، نصائح صحية ومعلومات مفيدة لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة، والحفاظ على صحتهم ولياقتهم البدنية.

ويتم إتاحة هذه النصائح على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لا تقتصر على المجتمع القطري فقط، بل تشمل أيضاً كل دول الخليج، وقد أعد هذه النصائح الصحية كبار الخبراء في مستشفى سبيتار، الذي أصدر ضمن هذه الحملة إمساكية كاملة لشهر رمضان تحتوي على بعض المعلومات المفيدة لكل مسلم، ومنها أوقات الصلاة اليومية.
وقال عبد الله سعيد المهندي، باحث تعزيز الصحة في سبيتار: “تأتي حملة “صوموا تصحوا” في إطار خطة أنشطة يقوم بها مستشفى سبيتار خلال الشهر الفضيل، ونهدف من خلالها إلى تحقيق النفع العام والتواصل مع أكبر شريحة ممكنة من المجتمع محلياً وفي منطقة الخليج من أجل التوعية الصحية والمشاركة الصحية في شهر الصيام”.
وتم إصدار عدد خاص من مجلة “صحتك في خطوتك”، بعنوان “رمضان صحي” ضم العديد من النصائح والموضوعات التي تساعد في الحفاظ على الصحة خلال شهر رمضان.

وضمت حملة ” صوموا تصحوا” العديد من الأنشطة الترفيهية والصحية، مثل برنامج “امش أكثر.. امش بالمول”، الذي أعيد إطلاقه في شهر يونيو الفائت لتشجيع الجميع على ممارسةرياضة المشي في المراكز التجارية المكيفة.
كما تسمح فعالية “امش في قبة أسباير” بمزاولة رياضة المشي في الفترة المسائية عقب الإفطار. وتأتي هذه الأنشطة المفيدة في إطار مبادرة “صحتك في خطوتك”، التي شهدت مشاركة نحو 32000 شخص قاموا سوياً بمشي 9.4 مليار خطوة، أي ما يناهز 6.5 مليون كيلومتر.