الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار

اختتمت صباح السبت فعاليات دورة المعادلة المستوى “أ” للمدربين، التي أقامتها إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي على مدار أسبوعين، وشارك فيها 24 مدرباً من العاملين بقطاعي الفئات السنية والبراعم.

وأقيم الحفل الختامي للدورة بحضور محمد الهاشمي الخبير الاستراتيجي لإدارة التطوير، ومحاضرا الدورة، أحمد عمر المحاضر الدولي والآسيوي، وعبدالقادر المغيصيب المحاضر الآسيوي ورئيس قطاع الفئات السنية بنادي السد.

وألقى محمد الهاشمي كلمة افتتح بها الحفل الختامي للدورة، وجه خلالها الشكر والتقدير باسم إدارة التطوير وعلى رأسها فهد ثاني مدير الإدارة، للاتحادين القطري والآسيوي لإتاحتهما الفرصة لإدارة التطوير لتنظيم والإشراف على دورة المعادلة “أ”، كما رحب بالمدربين الذين حضروا الدورة، موجها الشكر الجزيل على تحملهم الأجواء الحارة التي صاحبت التدريبات العملية الصباحية خلال الدورة.

وأشار الهاشمي إلى أن الاتحاد الآسيوي حدد معايير واشتراطات لمعادلة الشهادات، وأنهم كإدارة ملتزمون بتطبيق هذه الاشتراطات، مؤكداً على أهمية دورات معادلة الشهادات التي تعود بفوائد عدة على المدربين، من أهمها تعديل المؤهل العلمي بما يتناسب مع المعايير الآسيوية، حيث تعمل الدورة على تجديد المعلومات وتبادل الخبرات ،وعملية التقويم والتعديل والإضافة للمدرب، بما يتناسب مع ظروف البيئة الاجتماعية وثقافة المجتمع الرياضي والتي لها خصوصية لكل دولة، من خلال رفع المرجعية المعرفية للمدرب، مما يسهم في الارتقاء بالمنظومة الكروية وتطويرها.

وأشاد الهاشمي بالاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد الآسيوي الذي يسعى دائما لعمليات التدريب والتطوير، والتركيز الدائم على إثبات نوعية المدرب الناجح الذي يعد الأساس لتطوير منظومة كرة القدم.

واختتم الهاشمي كلمته بتوجيه الشكر للمحاضرين بالدورة، المدرب القدير أحمد عمر، وعبد القادر المغيصيب، والدكتور محمد جادو، وجميع المتعاونين في نجاح هذه الدورة، متمنياً للجميع التوفيق والسداد وأن يكون هذا الموسم حافلاً بالانتصارات.

وقدم المحاضر أحمد عمر التهنئة للدارسين بمناسبة ختام الدورة، كما وجه الشكر لإدارة التطوير والاتحادين القطري والآسيوي ، للحرص والاجتهاد على تسهيل التعليم لجميع عناصر اللعبة، مشيراً إلى أن الدورة حظيت بأن جميع الدارسين فيها من الخبرات التي تثري العمل بالأندية القطرية، مما أضاف للدورة الكثير.

وأعرب المحاضر عبد القادر المغيصيب، عن فخره بالتواجد مع أستاذ الأجيال أحمد عمر، كمحاضر في الدورة، كما أعرب عن سعادته بالتواجد مع نخبة من المدربين الدارسين بالدورة.