الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
16.10.2014 11:43 في :

رفض داتو اليكس سوساي الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ما يتردد بأن هناك بعض الاتحادات في قارة آسيا ترفض إقامة كأس العالم عام 2022 في قطر، مؤكدا أن هذا المونديال يعد لقارة آسيا كلها وليس لقطر وحدها كما أعلن الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم قبل فترة .

وقال اليكس سوساي في تصريحات على هامش قمة اسباير العالمية لتطوير كرة القدم وعلوم الرياضة والتي اقيمت في باريس قبل عدة أيام: على مسئوليتي فان كل اتحادات كرة القدم في قارة آسيا تدعم وتساند قطر في استضافتها لمونديال 2022 خاصة وأن قطر مؤهلة بالفعل لإقامة هذا الحدث الكروى العالمى على أرضها من خلال الامكانيات الكبيرة التي تتمتع بها والمنشآت التى يتم تشييدها حاليا .

ومن خلال الاجتماعات التي تقام كل فترة لا يوجد أي اتحاد يرفض اقامة المونديال في قطر ، وبالتالي لا داعى لترديد مقولة بان هناك اتحادات ترفض ان تقام كأس العالم في قطر حيث سبق وصرح الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بان المونديال بعد القادم ليس لقطر وحدها بل لكل قارة آسيا ، وبالتالي فان الاتحاد القاري يقف بكل قوة من أجل مساندة قطر ودعمها في الرد على كل من يحاولون التقليل من قدرتها على استضافة مونديال 2022 .


نهاية سلبية

وعن رأيه في الحملات ضد اقامة المونديال في قطر قال الامين العام للاتحاد الاسيوي لكرة القدم: لا يوجد سببا مقنعا لهذه الحملات التى زادت في الآونة الاخيرة وهى بطبيعة الحال ستنتهي نهاية سلبية دون أن تؤثر على استضافة قطر للمونديال، والاتحاد الاسيوي يقف في وجه هذه الحملات بكل ما يملك حتى يضعها في نطاق لا يترك أي تأثير على المتابعين وصناع القرار الكروى حول العالم.


تنسيق مستمر

وبسؤاله عن التوقيت الأفضل لإقامة كاس العالم في قطر قال الامين العام للاتحاد الاسيوي لكرة القدم : هناك تنسيق مستمر حول هذا الامر لاسيما وان توقيت اقامة المونديال يشغل بال الكثيرين من الان دون الانتظار قرب موعد اقامة البطولة، وفي شهر سبتمبر الماضي كان هناك اجتماعا بحضور المعنيين بالأمر من مسئولي الاتحادات الاهلية لكرة القدم في قارة اسيا.

وتم تقديم العديد من الاقتراحات ولكن اغلبها كان يصب في اتجاه إقامة المونديال خلال شهري نوفمبر وديسمبر عام 2022، وفي الثالث من نوفمبر المقبل سيكون هناك اجتماعا في مقر الفيفا بمشاركة مسئولي الاتحادات القارية لكرة القدم حول العالم من أجل الاستماع لجميع الآراء والتوصل إلى توصية نهائية من أجل رفعها إلى الفيفا سواء خلال بطولة كأس العالم للأندية بالمغرب أو بعدها من أجل التوصل إلى اتفاق ينهى الجدل حول هذا الأمر


القرار النهائي

واختتم أمين الاتحاد الاسيوي لكرة القدم كلامه قائلا : بالنسبة لقارة اسيا لا توجد مشكلة في إقامة كاس العالم عام 2022 في الشتاء، والمشكلة الحقيقة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لأن هناك بعض الاتحادات تعارض اقامة البطولة في هذا التوقيت، ومن المأمول ان يساهم اجتماع الثالث من نوفمبر المقبل في وضع التوصية النهائية لغلق هذا الملف وقرب التوصل إلى اتفاق حول الموعد النهائي الذي سيقام فيه مونديال 2022 في قطر،.

وهذا الأمر يشغل الكثير من حيز تفكير الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي لأنه يدرك حجم صعوبته ، ولهذا كان الاتفاق على عقد هذا الاجتماع من اجل التوصل الى القرار النهائي .