الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
02.03.2015 16:36 في :

متابعة : بلال مصطفى/وكالات//
أبدى خورخي دا سيلفا مدرب نادي النصر السعودي ثقته في قدرة فريقه على الظهور بصورة جيدة أمام لخويا القطري غدا الثلاثاء على ملعب عبد الله بن خليفة بالعاصمة القطرية الدوحة ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وقال مدرب النصر في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم الاثنين : “تنتظرنا مباراة قوية أمام لخويا في دوري الأبطال ، إنها مباراة تحتل أهمية كبيرة بالنسبة لمشواري طرفيها بالبطولة.

ولكننا جاهزون لهذه المواجهة ولتحقيق الفوز ، فقد جئنا إلى الدوحة من أجل الانتصار وحصد النقاط الثلاث كاملة والعودة بها إلى الرياض مع احترامنا لفريق لخويا متصدر الدوري القطري”.

وأضاف دا سيلفا : “من المؤكد أن المباراة ستكون قوية خاصة أن كلا الفريقين سيبحثان عن الفوز بعد تعثر لخويا وخسارته في الجولة الأولي وتعادلنا في الجولة نفسها”.

واعتبر دا سيلفا أن المباراة لا تقبل أنصاف الحلول وقال : “إنها مباراة غير قابلة للخسارة بالنسبة للفريقين لأن الهزيمة تعني تقلص الحظوظ في المنافسة بالبطولة .

وبالتالي نتوقع أن يلعب لخويا بكل قوته وبصورة هجومية من بداية المباراة بحثا عن الفوز وتحقيق نتيجة ايجابية تعيده إلى حسابات المنافسة. وهو ما ينطبق علينا أيضا .

فلا يوجد لدينا خيار سوي اللعب من أجل الفوز رغم صعوبة المهمة، ولكننا سندافع عن حظوظنا بكل قوة في البطولة وهو حق مشروع لنا”.

وأشار مدرب النصر إلى أن فريقه حضر إلى الدوحة مصطحبا معه 22 لاعبا وجميعهم في حالة بدنية وفنية جيدة وقال : “سنختار المجموعة الأنسب للمباراة ، وثقتنا كبيرة في الجميع من أجل تقديم أفضل مستوي ممكن بهدف الفوز وحصد نقاط المباراة نظرا لأهميتها الكبيرة”.

محمد حسين : مواجهة صعبة ونسعى للفوز الأول

بينما قال محمد حسين مدافع النصر إن المباراة ضد لخويا ستكون قوية للغاية خاصة وأنها تجمع بين فريقين متصدرين للمسابقات المحلية وبالتالي كل فريق سيدخل اللقاء بطموح الفوز من أجل الإبقاء علي حظوظه قائمة في البطولة.

وأضاف : “إن لخويا فريق كبير وهو فريق بطل ويتصدر الدوري القطري ويمتلك لاعبين علي مستوي كبير ولكننا نتمنى تحقيق الفوز خاصة وأن طموحاتنا كبيرة هذا الموسم .

سواء في البطولة القارية أو البطولات المحلية ، ونحن في النصر طموحاتنا بلا حدود خاصة وأن الجماهير النصراوية تنتظر منا الكثير ونسعي إلى إسعادها”.
k31