الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
10.09.2015 14:51 في :

متابعة : بلال مصطفى/ج//

تنطلق مباريات دوري نجوم قطر للموسم الكروي 2015-2016 غداً الجمعة بإقامة مباراتين في بداية المشوار، حيث يلتقي الريان ونظيره السيلية في استاد جاسم بن حمد بنادي السد ، فيما يلعب الخور وأم صلال في الخور .
وفي يوم السبت يواجه الخريطيات غريمه قطر في استاد الخور ، ويستضيف العربي في استاد حمد الكبير فريق الوكرة ، أما يوم الأحد المقبل سيشهد ثلاث مباريات وبها تختتم الجولة الأولى ، حيث يلعب مسيميرالوافد الجديد الى دوري الاضواء مع السد في اول تجربة رسميه له بالدوري باستاد حمد الكبير .
ويخوض الجيش مواجهة صعبة أمام الأهلي في استاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا ، وقد تم تأجيل مباراة الغرافة ولخويا نظراً لوجود مباراة مهمة لدى لخويا أمام الهلال السعودي بدوري أبطال اسيا وسيحدد موعدها لاحقا .
ومن خلال مراجعة للمباريات نرى أنه من الصعب التكهن بما ستكون عليه النتائج ، حيث يتطلع الريان إلى أن تكون بداية مشواره ناجحة في أول مباراة له بالدوري بعد العودة إلى مكانه الطبيعي بدوري النجوم .
فيما سيحاول السيلية إلى أن يقف أمام حليفه الرهيب من خلال القراءة التي ستكون عليها المباراة بين فوساتي الذي ظهر مجددا بدورينا من خلال الريان وسامي الطرابلسي الذي تمرس في الدوري من خلال استقراره مع السيلاوي .
وسيكون التحدي كبيراً بين الطرفين ، وكان السيلية قد احتل الترتيب الحادي عشر بدوري الموسم الماضي وهو ما لم يليق به قياساً بالموسم الذي سبقه عندما تواجد بالمربع لعله يريد أن يعود إلى تلك المكانة التي تعد الأفضل اليه .
صراع تكتيكي سيكون بين مدرب الخور الفرنسي فرنانديز وبولنت مدرب أم صلال الذي استمر مع فريقه وانتهى عند الموقع السادس في الموسم الماضي.

فمدرب الخور سيدخل منافسات الدوري لأول مرة يريد بما لديه من زاد بشري أن يوقف طموح أم صلال ، إلا أن الأخير سيرمي بكل ثقله من أجل ان يقبض على نقاط المواجهة ، ويبقى الامر متروكا للميدان .
رابع المربع قطر الذي حقق نتائج جيدة في الموسم الماضي بعد تسلمه الكابتن راضي شنيشل سيغادر للخور للقاء الخريطيات وسيسعى كل من أوسيم وشنيشل إلى أن تكون البداية ناجحة .

لاسيما وأن النجاح بالبداية يعطي زخما جيدا للفريق في الجولات القادمة ، لاسيما أن كل منهما عزز خطوطه بعناصر جيدة من محترفين ومواطنين ، والطرفان سيكونان على المحك مبكرا.
العربي يطمح لمحو آثار المواسم الماضية بعد تسلم مهمته المدرب الايطالي زولا ، عندما يلتقي الوكرة الباحث عن طوق نجاة مبكر وعدم السماح لتكرار سيناريو الموسم الماضي .

حيث نجاته كانت من متأخرة من الهبوط وحل بالترتيب 12 بالقائمة وبفارق 3 نقاط عن الشيحانية الذي هبط ، فيما العربي توقف عند المركز الثامن .
مسيمير سيختبر حضوره أمام وصيف الموسم الماضي وبطل كأس الأمير السد بكل ما يملكه من نجوم أمثال تشافي وموريكو وبلحاج وتشونج ونجومه من المواطنين الذين يعدون ركيزة المنتخب .

فالمهمة بلا شك ستكون صعبة لمسيمير كونه يفتقد الى خبرة دوري النجوم ، ولكل كرة القدم لا تخضع لمنطق بل لمن يقدم بالملعب .
المواجهة الساخنة الأخرى ، ستكون بين الجيش ثالث الدوري والأهلي خامس الترتيب بالموسم الماضي ، وإنه من الصعب التوقع لما ستكون عليه المباراة ونتيجتها .

والأمر سيحسمه التعامل التكتيكي من المدربين لموشي وزلاتكو وإن كان كل منهما يعرف الاخر بحكم تواجدهما بالموسم الماضي .

لمزيد من التفاصيل عن الدوري ، زوروا موقع مؤسسة دوري نجوم قطر :

Www.qsl.com.qa