الاتحاد القطري لكرة القدمرئيس الاتحاد

بعد فوزه في الانتخابات الأخيرة..

06.06.2022 17:40 في :

الدوحة – قطر| استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بمكتبه ظهر اليوم، سعادة عبدالله أحمد الشاهين الربيّع – رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم ، والوفد المرافق له الذي ضم كلاً من السيد/عبدالعزيز السمحان – عضو مجلس إدارة الاتحاد ، والسيد/صلاح القناعي – الأمين العام ، والسيد/ محمد العميري – مدير مكتب الرئيس ، والسادة مستشاري الرئيس.

وحضر الاستقبال من الجانب القطري السيد/سعود بن عبدالعزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد،والسيد/هاني بلان عضو المكتب التنفيذي للاتحاد ، والسيد/ منصور الأنصاري الأمين العام.

حظي الوفد الكويتي الممثل لمجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم – المنُتخب حديثاً – باستقبال رفيع المستوى، بتواجد سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني في طليعة مستقبلي سعادة عبدالله الربيَّع والوفد المرافق له ، بمطار حمد الدولي، لينتقلا سوياً إلى برج البدع مقر الاتحاد القطري لكرة القدم .

ويأتي الاستقبال في إطار العلاقات الأخوية المتميزة بين الجانبين، حيث تخلل الاجتماع التطرق للعديد من الملفات المشتركة والقضايا الكُروية التي تهم كلاً من الطرفين ، والتباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك وتعزيز أطر التعاون بين الجانبين وأهمية تفعيلها في الفترة المقبلة، بما يخدم كرة القدم ويوفر سبل الارتقاء بها في كل من البلدين الشقيقين.

واستمع وفد الاتحاد الكويتي لكرة القدم لشرح مفصل من السيد/ منصور الأنصاري الأمين العام، عن آلية عمل الاتحاد القطري لكرة القدم وفقاً لرؤيته وخطته الاستراتيجية للأعوام 2018–2022، والتي قادته لنجاحات متعددة على الأصعدة كافة.

وبين الأنصاري في حديثه أن الاتحاد القطري لكرة القدم يعمل مع شركائه من المؤسسات على تيسير جميع المسائل المتعلقة بكرة القدم في قطر، من خلال عدة ركائز رئيسة ، أهمها السعي لتحقيق التميز كأولوية أولى للإتحاد القطري لكرة القدم من خلال الأهداف والغايات (قصيرة وطويلة الأمد) لضمان أن تسير الأمور في طريقها الصحيح.

موضحاً أن الإلتزام المطلق بالشفافية والثقة المتبادلة مع الشركاء من المؤسسات على جميع المستويات، والاتحاد والتعاون كفريق واحد، والإيمان بثقافة الفوز قادت الاتحاد لتحقيق أهدافه وغاياته.

وأكد الأنصاري خلال شرحه التفصيلي على دور المسؤولية الاجتماعية للاتحاد وحرصه الدائم على زيادة المشاركة في أنشطة كرة القدم في المجتمع مع التركيز بشكل خاص على المدارس ومجموعات الشباب، والحفاظ على علاقة تواصل نشط مع المجتمع المحلي ومشجعي كرة القدم.

واختتم الأمين العام حديثه مشيراً إلى زيادة نسبة الإيرادات التجارية لخلق نمو مستدام على المدى الطويل مع التطوير المؤسسي المستمر لتحسين كفاءة وفعالية العمل،وضرورة التواصل النشط مع مجتمع كرة القدم على الصعيد الدولي مثل المؤسسات التنظيمية والاتحادات الوطنيية والإقليمية والقارية والدولية، لضمان استمرارية تطوير علاقات تعاون وطيدة دائمة ومثمرة.

وأكد سعادة رئيس الاتحاد لسعادة عبدالله الربيّع ، على عمق العلاقات التي تربط الاتحاد القطري لكرة القدم بنظيره الكويتي ، مقدماً لسعادته التهنئة بعد فوزه بالتزكية برئاسة الاتحاد الكويتي لكرة القدم – في الانتخابات التي جرت مؤخراً – خلفًا للشيخ أحمد اليوسف، ليصبح الشاهين الرئيس الثاني عشر لاتحاد الكرة الكويتي.

ونوه سعادة رئيس الاتحاد بحجم العلاقات المثمرة والمتميزة بين الاتحادين القطري والكويتي لكرة القدم – على امتدادها – والتواصل الدائم لما فيه مصلحة وتطور كرة القدم في كلٍ من البلدين .

من جهته قدم سعادة عبدالله الشاهين، الشكر والتقدير لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني على هذه اللفتة الكريمة، وهذا الاستقبال المتميز والذي ليس بغريب عليه،ولا على الاتحاد القطري لكرة القدم ، بل هو امتداد لما عليه العلاقات الأخوية المتأصلة بين البلدين الشقيقين .

وتمنى سعادته دوام التقدم للمشروع الكروي القطري الذي يستمر في قطف ثمار التخطيط الاحترافي الذي وضعته قيادة الاتحاد، كما ثمن سعادته دور دولة قطر المهم على الصعيد الرياضي العالمي.

وأعرب سعادة رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم –في ختام الزيارة –عن سعادته الكبيرة واعتزازه بلقاء سعادة رئيس الاتحاد اليوم ، مثمناً الاستقبال الكريم ، والدعم والاهتمام الدائم الذي يوليه رئيس الاتحاد القطري للكرة الكويتية، متمنياً دوام التوفيق والنجاح له في قيادة الكرة القطرية إلى آفاق أرحب ومستقبل أزهر.