الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
15.01.2017 15:03 في :

كتب : بلال مصطفى //
استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بمكتبه صباح اليوم السيد / بلينو دافيد رئيس نادي شابيكوينسي البرازيلي – نادي الفقيد الراحل كايو جونيور المدرب الأسبق لنادي الغرافة والذي وافته المنية إثر الحادث الجلل بسقوط الطائرة في كولومبيا والذي ألم بالفريق في نوفمبر الماضي – والوفد المرافق له .

وجاءت زيارة رئيس النادي البرازيلي لسعادة رئيس الاتحاد لتقديم الشكر له على الزيارة التي قام بها سعادته مؤخراً للبرازيل والتي قدم خلالها رئيس الاتحاد واجب العزاء لأسرة الفقيد – الذي يعتبر واحداً من أفراد الأسرة الكروية القطرية – وأسرة كرة القدم البرازيلية .

حيث أكد على أن الزيارة أبرزت مدى أهمية الصداقة لدى القطريين وعدم نسيان الأصدقاء في وقت المِحن ، بعدما قام وفد الاتحاد القطري لكرة القدم بزيارة عائلة المدرب كايو وقدم التعازي لهم .

وخلال المقابلة قدم بلينو دافيد شكره لرئيس الاتحاد على دعوته لفريق شابيكوينسي تحت 17 سنة للمشاركة في بطولة الكأس الدولية والتي ستنطلق خلال أيام في الدوحة ، لاسيما وأن الكل في البرازيل أصبحوا يعرفون هذه البطولة وأهميتها ، نظراً لما لاقته من اهتمام كبير هناك .

وأكد بلينو على النهضة الرياضية الكبيرة التي تعيشها قطر ، وخصوصاً على صعيد كرة القدم ، مشيداً بالطفرة الرياضية التي تتميز بها الدوحة عاصمة الرياضة ، مشيراً إلى الفوارق الكبيرة التي وجدها خلال هذه الزيارة مقارنة بما كانت عليه قطر خلال حقبة الثمانينات خلال زيارته الأولى .

%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a8%d9%84%d9%8a%d9%86%d9%88-%d8%af%d8%b1%d8%b9-%d8%a7%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d8%af

وتضمنت المقابلة الحديث عن الإنجاز الكبير الذي حققته الأسرة الكروية القطرية بالفوز بشرف تنظيم بطولة كأس العالم 2022 واستعداداتها الرائعة والتي تجعل – كما أشار بلينو – قطر قبلة أنظار جميع عشاق اللعبة على امتداد الكرة الأرضية ، مؤكداً قدرتها على تنظيم نسخة رائعة من كأس العالم لن تنساها الأجيال .

كما تطرقت الزيارة بالبحث في علاقات التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها وتطويرها ، لاسيما المتعلقة منها باستضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بالإضافة إلى آخر الاستعدادات والمستجدات بشأنها.

وتطلع بلينو دافيد لمستقبل جديد للعلاقات الكروية بين قطر والبرازيل ، يقوم على أسس وقيم رائدة تعزز من مسيرة كرة القدم وفرص تطورها.

من جهته ثمن سعادة رئيس الاتحاد هذه الزيارة التي أظهرت حجم العلاقة التي تربط بين البلدين الصديقين مما سيترتب عليه العديد من الآثار الإيجابية على كرة القدم في مختلف الجوانب والأصعدة كافة ، وستشهد اللعبة مزيداً من التطور بين البلدين .

بالإضافة إلى سبل تعميق هذه العلاقة في الجانب الرياضي بشكل عام والكروي منه على وجه الخصوص ، لاسيما مع التاريخ العريق والسجل الحافل بالعدد الكبير والنوعي للمدربين واللاعبين البرازيليين الذي مر على قطر سواء في الماضي أو الحاضر .

وفي ختام الزيارة توجه دافيد بلينو رئيس نادي شابيكوينسي البرازيلي بالشكر لسعادة رئيس الاتحاد على حسن الاستقبال والضيافة خلال الفترة التي قضاها في قطر ، ومؤكداً على أن ذلك ليس بغريب على قطر وأهلها .

واختتمت الزيارة بتقديم سعادة رئيس الاتحاد هدية تذكارية للسيد / بلينو دافيد ، كما أهداه درع الاتحاد القطري لكرة القدم وقميص العنابي تعبيراً عن مدى الفخر والاعتزاز بهذه الزيارة الكريمة .

%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a8%d9%84%d9%8a%d9%86%d9%88-%d9%82%d9%85%d9%8a%d8%b5-%d8%b9%d9%86%d8%a7%d8%a8%d9%8a