الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
28.04.2014 1:16 في :

متابعة: بلال مصطفى/م//

انطلقت في الخامسة من مساء اليوم الأحد الفعاليات المثيرة لبطولة ” بلنتي ” البطولة الاولى من نوعها لضربات الجزاء ، والتي تقام في الملاعب الخارجية المفتوحة بحديقة أسباير , وتستمر منافساتها حتى يوم العاشر من شهر مايو المقبل .

وأطلق النجم الأسباني الشهير راؤول جونزاليس لاعب نادي السد ضربة البداية في هذه البطولة من خلال عدة تسديدات متتالية وسط تصفيق الحضور والجماهير التي سعدت بتواجدها وسط كوكبة من أبرز النجوم العالميين والمحليين .

وعقب انتهاء تسديدات النجم الأسباني تابعت الجماهير أيضاً عدة تسديدات للنجم القطري الكبير محمد أحمد السويدي لاعب الريان السابق ومدير البطولة .

وتلتها تسديدات متتالية لبعض الضيوف ورجال الإعلام الذين حرصوا على تغطية فعاليات الافتتاح .

وشهد اليوم الأول للبطولة حضوراً كبيراً بداية من النجم الإسباني راؤول جونزاليس الذي كان أول الحاضرين ومعه خالد الكبيسي كبير الخبراء للعلاقات مع الشركاء – باللجنة العليا للمشاريع و الإرث .

ومنصور الأنصاري المدير التنفيذي لإدارة المنتخبات وعتيق الحمد ممثلاً عن أكاديمية اسباير , حيث كان محمد السويدي مدير البطولة في استقبال جميع الضيوف.

وحظيت البطولة بحضور كبير من المشاركين في يومها الأول وذلك بعد أن قامت اللجنة المنظمة ببيع حوالي 2600 تذكرة من أصل ثلاثة آلاف تذكرة تم طباعتها لهذه البطولة .

وتقام منافسات البطولة بشكل يومي من الساعة الخامسة مساء حتى الساعة الثامنة مساء وستبدأ بمشاركة جميع الفئات العمرية ومختلف الجنسيات من قطريين ومقيمين .

مشاركة نسائية في البطولة
وانطلقت البطولة بالشراكة مع اللجنة العليا للمشاريع و الإرث و مطعم لؤلؤة الشرق والاتحاد القطري لكرة القدم و مؤسسة دوري نجوم قطر ومؤسسة اسابير زون بهدف نشر ثقافة كرة القدم في المجتمع القطري .

والمساهمة الاجتماعية بتشجيع كل المواطنين والمقيمين بالدولة على ممارسة النشاط الرياضي خصوصا رياضة كرة القدم.

ووضعت اللجنة المنظمة للبطولة ستة أهداف (مرمى كرة قدم ) في ملاعب أسباير خلف مجمع الفيلاجو وتوفير حراس المرمى وفريق كامل من أجل التنسيق والمتابعة بين الجمهور واللجنة المنظمة .

وفى إطار الحرص للتيسير على الجميع وضمان عدم الانتظار لفترات طويلة تم تقسيم المشاركين إلى أيام مختلفة و مجموعات زمنية مختلفة موضحة في التذكرة التي حصل عليها المتنافس ، والتي سيتأهل فيها المشارك للتصفيات التالية حتى الجولة النهائية .

وعلى الرغم من وجود عدد كبير من حراس الأندية المتميزين في حراسة المرمى إلا أن البطولة شهدت تألق عدد كبير من المشاركين الذين أظهروا مهارات كبيرة في التصدي لضربات الجزاء .

وبالتالي كانت نسبة إحراز الأهداف أكبر بكثير من نسبة ضياعها الأمر الذي يشير إلى أن الصراع سيبقى حاضراً في البطولة حتى أدوارها النهائية .

تسديد