الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

بورتو اليجري : تحدث الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأول في المؤتمر الصحفي عقب مباراة قطر والأرجنتين فاعترف بأن المنتخب القطري كان يستحق الحصول علي نتيجة أفضل من الخسارة التي تعرض لها بهدفين نظيفين أمام الفريق الأرجنتيني ،مؤكدا أن قلة الخبرة أضاعت علي الفريق العودة للمواجهة من جديد خاصة في الشوط الثاني الذي كان الفريق بمقدوره التسجيل وتعديل النتيجة .

وقال سانشيز: ” لقد لعبنا ضد فريق قوي جداً ،ونجحوا في استغلال الأخطاء التي وقعنا فيه خاصة في بداية المباراة وهو مادفعنا ثمنه بعد ذلك “.

واعترف سانشيز أن الأخطاء واردة في عالم كرة القدم ،وقال : ” للأسف كان السيناريو سيئاً للغاية بالنسبة لنا بتكرار الوقوع في خطأ في الدقائق الأولى كلفنا دخول هدف في مرمانا في بداية المواجهة ،لكن هذه هي أهمية التواجد في مثل هذه البطولات الكبيرة للتعلم وتصحيح الأخطاء في المستقبل “.

وأكد سانشيز ان الفريق استطاع منافسة الأرجنتين ومجاراتها ،وخلق العديد من الفرص للتسجيل وكان بالإمكان تحقيق نتيجة إيجابية والتأهل ، لكن هذا منتخب شاب ويجب أن نكمل عملنا لنصل إلى هدفنا في كأس العالم 2022 ونحن في أفضل جاهزية ونقدم صورة مشرفة عن الكرة القطرية “.

وقال سانشيز حول التشكيلة التي لعب بها أمام المنتخب الأرجنتيني أنه منح الفرصة لأفضل العناصر للمشاركة خلال المباراة ،وأي لاعب يمثل الفريق القطري دائما مايكون علي قدر المسئولية فالجميع يلعب باحترافية والجهاز الفني هو من يلك قرار مشاركة أي لاعب من عدمه .

وانتقد سانشيز سوء أرضية ملعب أرينا دي غريميو في بورتو أليجري مؤكداً أنها لا تصلح على الإطلاق لبطولة كبيرة مثل كوبا أميركا ،مع التأكيد علي أن التنظيم جيد للغاية ،وقال ان الفريق اضطر الى عدم التدريب علي الملعب قبل المباراة وتدرب علي الملعب الفرعي خوفاً من تعرض اللاعبين للإصابات .

وحول الطريقة التي نجح بها في ايقاف ليونيل ميسى أكد سانشيز أن لاعب كميسي يستطيع ان يحقق الاهداف ويصنع الفارق دائما ،لكننا استطعنا ان نوقف وصول الكرة إليه رغم أن هذا كان امر صعب فهو يتحرك في كل مكان ،والجيد اننا منعناه من المشاركة من صناعة أي أهداف او تشكيل خطورة علي مرمانا .

وتابع قائلا : ” لقد نجحنا ان نستغل هذه الفرصة لنتعلم الكثير ،وكنا نريد ان نعرف قدراتنا على منافسة مثل هذه المنتخبات الكبيرة وسنستمر في العمل والتطور حتى مونديال 2022″.