الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

الدوحة : أكد الإسباني فيليكس سانشيز المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول على صعوبة المواجهة التي تجمعه مع نظيره الهندي غداً على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في إطار مباريات الجولة الثانية من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 ، منوهاً إلى التطور الذي حققه المنتخب الهندي في الآونة الاخيرة.

وقال مدرب المنتخب القطري في المؤتمر الصحفي قبل المباراة والذي عقد بنادي السد مساء اليوم : “جاهزون للتحدي الجديد في التصفيات الآسيوية المشتركة، ونحن ندرك قيمة المنتخب الهندي بعد مشاهدتنا له أمام المنتخب العماني في الجولة الماضية والتي قدم خلالها مستوى جيداً، ولهذا اعتقد أن المهمة ستكون مختلفة عن مباراتنا أمام أفغانستان لوجود فوارق بين المنتخبين”.

وقال سانشيز: “قدم المنتخب الهندي أمام عمان مستويات جيدة حتى اللحظات الأخيرة رغم خسارته، وبالتالي نتوقع أن تكون مواجهة الغد صعبة”.

وعن أهداف المنتخب المقبلة قال: “قطر قامت بوضع خطة تحضيرية طويلة الأجل لهذا المنتخب حتى يكون جاهزاً لنهائيات كأس العالم 2022، وجميع المشاركات التي خاضها تدخل في إطار تنفيذ هذه الخطة.

ومنها المحطات التنافسية مثل كأس آسيا الأخيرة التي توج بلقبها وبطولة كوبا أمريكا، وقد اثبت المنتخب أن لديه امكانيات كبيرة واستراتيجيتنا القادمة تتلخص في حجز مقعد في نهائيات كأس آسيا المقبلة، ومن ثم مواصلة العمل من أجل التطوير”.

من جهته اعتبر عبدالعزيز حاتم لاعب المنتخب أن لقاء الغد أمام المنتخب الهندي له أهميته الكبيرة، في ظل سعي المنتخب القطري للمحافظة على صورته المتوازنة وإكمال المشوار بقوة من أجل التأهل إلى كأس آسيا في الصين.

وقال حاتم:” لن نلعب بمبدأ الثقة الزائدة وهدفنا أن نعكس صورة البطل ونفوز في اللقاءات التي نخوضها، والمهمة لن تكون سهلة غداً أمام المنتخب الهندي المتطور، وعلينا تسهيل الأمور من البداية “.