الاتحاد القطري لكرة القدمالاتحاد الآسيوي

رسالة البصرة – الوفد الاعلامي // قال الاسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم بأنه لم يكن لديهم وقت كبير للتحضير لمباراة الغد أمام سوريا، بعد خوض مباراة العراق، ولذلك كان التركيز على استشفاء اللاعبين، ومعالجة بعض الامور التي ظهرت في مباراة العراق.

وأضاف مدرب المنتخب في المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل المباراة: “مواجهة سوريا تعتبر تجربة جيدة بالنسبة لنا، وستقام في اجواء رائعة وسط حضور جماهيري كبير متوقع ، وسنسعى لتقديم المستوى الجيد امام سوريا كما ظهرنا أمام العراق في المباراة الأولى “.

وتابع فيليكس سانشيز: ” المنتخب السوري يضم لاعبين جيدين، ولديه مدرب جديد، تم تعيينه مؤخراً، وهو نفس المنتخب الذي واجهناه في تصفيات كأس العالم ، ولكن قد يكون هناك اسلوب جديد يلعب به مع المدرب الجديد، وعموماً هو منتخب جيد ، وتابع: ” نحن قمنا بدراسة المنتخب السوري بشكل جيد، كما اننا لعبنا أمامه من قبل ونعرف اسلوبه “.

وعن احتمال التأثير السلبي، على اللاعبين بعد الاطراء الذي وجدوه بعد المباراة الأولى قال سانشيز: ” كل اللاعبين الموجودين في القائمة محترفون، ولا اعتقد انهم سيتأثرون بالاطراء الذي وجدوه بعد مباراتنا الأخيرة أمام العراق والتي قدمنا فيها مستوى جيداً ،وعموماً المباراة السابقة قمنا بطي صفحتها ونحن نفكر في منتخب سوريا وهو منتخب جيد، وأعتقد ان لاعبينا على قدر كبير من المسؤولية وسيقدمون الأفضل”.

وعن تأثير الإرهاق على اللاعبين مقارنة بالراحة الكبيرة للاعبي المنتخب السوري قال : ” الجدول مزدحم جداً في هذه الفترة بالنسبة للاعبين فينا يتعلق بمباريات الدوري والمشاركات الخارجية على مستوى الأندية، ولكننا نقوم بعمل حصص استشفاء ، ومؤكد اننا سنقوم بإشراك أكثر اللاعبين جاهزية في المباراة، والقادرين على لعب 90 دقيقة بنفس المستوى اللياقي “.

وعن أهدافه من هذه البطولة قال: ” كرة القدم تعتمد على النتائج التي تتحقق خاصة في المباريات التي تدخل في الروزنامة الدولية ولذلك فنحن نعمل لتحقيق الانتصارات، وفي نفس الوقت نسعى لتقديم اسلوب لعبنا المميز وتطوير الاداء من خلاله “.

وعن انطباعاته الشخصية عن زيارته للعراق قال المدرب: “الأجواء رائعة جداً، ومثالية منذ وصولنا ، وحتى داخل الملعب كانت الاجواء مريحة وسط حضور جماهيري كبير، كما اننا في قمة الراحة في الفندق وفي ملاعب التدريبات ” .

أحمد فتحي: نتطلع لتقديم الأفضل

قال أحمد فتحي لاعب منتخبنا الوطنية الاول بأن مباراة الغد امام المنتخب السوري ستجمعهم بمنتخب متطور، وأنهم سيحاولون تحقيق الاستفادة الأكبر على المستوى الفني وكذلك تحقيق الفوز وتقديم العرض الذي قدموه في مباراة العراق او افضل منه.

وأضاف احمد فتحي: ” نحن في المنتخب فريق واحد، وكلما كانت المنافسة اقوى كان ذلك في مصلحة المنتخب، ولذلك فوجود أكثر من لاعب يتنافس على مركز واحد، كما هو الحال في منطقة الوسط يعتبر أمر جيد ” .

وأضاف فتحي: ” بالنسبة لمشاركتي فهي بيد المدرب، وأنا جاهز تماماً متى طلب مني المشاركة، والمهم ان يواصل اللاعبون اللعب بنفس المستوى الذي ظهرنا به امام العراق ” .

الألماني بيرند شتانغه مدرب سوريا: استعدينا بشكل جيد للمواجهة وقطر استحق الفوز على العراق

تقدم الالماني بيرند شتانغه مدرب المنتخب السوري بالشكر إلى اللجنة المنظمة والشعب العراقي ووزارة الشباب والرياضة على حفاوة الاستقبال، مؤكداً انه سعيد بتواجد اعداد كبيرة من الجماهير لا تقل عن 60 ألف متفرج في الملعب وهو ما يعطي انطباعاً جيداً .

وقال بييرند شتانغه: ” توليت مسؤولية تدريب المنتخب السوري قبل 10 أيام فقط، ولذلك لا يمكن أن أعطي وعوداً .. وأعتقد ان المباراة ستكون ممتعة خاصة وأن المنتخب القطري حقق نتيجة ايجابية أمام العراق “.

وأضاف :” المنتخب السوري استعد بشكل جيد لهذه المباراة، وبالرغم من غياب بعض اللاعبين الا انني واثق من قدرة اللاعبين الموجودين حالياً مع المنتخب.. حيث سيغيب عن الفريق عمر خريبين أفضل لاعب في آسيا حالياً.

ولكن المنتخب في النهاية يستعد لكأس آسيا 2019..والمنتخب السوري كان قريباً من التأهل إلى كأس العالم بهذه المجموعة من اللاعبين، وفي مباراته الأخيرة امام استراليا في سيدني غاب عنه عدد كبير من اللاعبين بسبب الاصابة أو الايقاف”.

ولهذا سنعمل لتجهيز أكبر عدد من اللاعبين للدخول في بجاهزية كاملة للمنافسات في كأس آسيا، والتي سندخلها من أجل المنافسة على اللقب، وهذا ما سنعمل على تحقيقه في مباراتي قطر والعراق ” .

وتابع المدرب: ” برأي الجميع فالمنتخب القطري قدم مباراة جيدة امام العراق، والكل يعرف ان هذا المنتخب يتم إعداده لكأس العالم 2022، وهو يضم لاعبين اصحاب خبرة عالية، وبعض اللاعبين الجدد، وكل اللاعبين الموجودين في دكة الاحتياط هم لاعبو المنتخب الأولمبي.. وهذه استراتيجية جيدة، وكأس آسيا 2019 ستكون الخطوة الأولى لتحضيرهم “.

وعن رأيه في نتيجة مباراة قطر والعراق قال: المنتخب القطري استحق الفوز، للمستوى الجيد الذي قدمه “.

عمر السومة : نحترم منتخب قطر ونسعى للفوز

من جهته أكد عمر السومة لاعب منتخب سوريا بأنهم يدخلون اي مباراة من أجل تحقيق الفوز، مؤكداً أنهم يحترمون  المنتخب القطري الذي حقق الفوز في المباراة الأولى على المنتخب العراقي، وسيسعون لتحقيق الفوز عليه عندما يواجهونه اليوم في المباراة الأولى لهم ببطولة الصداقة الدولية.

وقال السومة بأن المنتخب القطري ليس بغريب عليهم، فقد لعبوا ضده في تصفيات كأس العالم روسيا ٢٠١٨ الاخيرة في الدوحة وفي ماليزيا وفاز كل منتخب بنتيجة مباراة.

وأضاف السومة: بالنسبة للمباراة فمؤكد ان المدرب لديه استراتيجية خاصة بها، وكما قلت فسنبذل كل جهدنا من أجل تحقيق الفوز بنتيجتها.