الاتحاد القطري لكرة القدمالمنتخبات | الفريق الأول

أبو ظبي : أكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول الإسباني فيليكس سانشيز على صعوبة المباراة المقبلة أمام منتخب اليابان في نهائي كأس آسيا 2019 كونها ستحدد هوية البطل ، خصوصاً أنها ستكون أمام أقوى المنتخبات في القارة الآسيوية وهو الفائز بالبطولة أربع مرات في نسخ سابقة ، ولا أنكر بأنني أشعر بفخر كبير وشرف عظيم لتواجدي مع هذه المجموعة من اللاعبين ، بعد أن أمضيت في قطر سنوات حققنا فيها الكثير من التخطيط السليم والنجاحات المتتالية .

وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء ، والذي عقد ظهر اليوم بقاعة المؤتمرات الصحفية بمدينة زايد الرياضية : ” سعيد للعاية بتواجدي هنا اليوم الحديث عن أهم مباراة في تاريخ كرة القدم القطرية ، والفريق لديه ثقة كبيرة ويتطلع لبدء المباراة بكثير من الاحترام للخصم ولكننا نثق في إمكانياتنا بما حققناه من نتائج وأداء في البطولة ككل حتى وصلنا لهذه المرحلة عن جدارة واستحقاق “.

وقال سانشيز عن جاهزية اللاعبين وهل هذا يسبب حيرة لاختيار التكشيل الأنسب للمباراة : ” كانت هناك غيابات في مباراتي العراق وكوريا ، وجميع الخيارات الآن متاحة أمامنا ، وينقصنا لاختيار التشكيلة المثالية الحصة التدريبية الأخيرة ، ولا يغيب عنا سوى أحمد فتحي فقط ، وجميع اللاعبين الـ 22 جاهزين لخوض اللقاء ، وهذه الجاهزية تتيح لنا خيارات عديدة وهو أمر إيجابي لنا ولا يسبب أي حيرة على الاطلاق مع عودة الغائبين ” .

وأضاف مدرب منتخبنا :” عندما وصلنا للبطولة كان هدفنا اختبار أنفسنا وقدرتنا على المنافسة مع منتخبات عريقة وقوية ، وخلالها لعبنا ست مباريات بقصص مختلفة ومع منتخبات متنوعة ومدارس كروية محتلفة ، ناهيك عن الضغوط والجماهير وعدم وجود مشجعين لنا ، ولكن الآن الوضع صار مختلفاً في مواجهة مع فريق أبان عن مستويات رائعة وقدم أداء راقياً قوياً وهو صاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة 4 مرات ” .

وفي سؤال حول اختلاف الروح القتالية للاعبين في هذه البطولة عما قبلها في المشاركات الآسيوية الأخرى وتحديدا آخر بطولتين قال سانشيز : ” من وجهة نظري في كل البطولات السابقة ، أدى اللاعبون بروح قتالية كعادة أداء منتخبنا ، والفريق حقق نتائج جيدة في هذه البطولة ، والجميع كان لديه الحماس لتقديم الأفضل .

والروح القتالية متواجدة على الدوام ولكن المباراة المقبلة هي الأهم وروح الفريق تقودنا للانتصارات وتمنحنا القدرة على تحقيق النتائج الجدية .. والفريق أبان عن هذه الخصوصية في مبارياته الست السابقة ، وقدم المنتخب كل ما بإمكانه وقدم اللاعبون مائة بالمائة من جهدهم ، وهم يواجهون التحدي في كل يوم وفي كل مباراة يخوضونها ، ونحن سعداء بتواجدنا في هذه المرحلة ، وسنبذل قصارى جهدنا حتى صافرة النهاية “.

وعن هدفه من اللقاء أوضح : ” بطبيعة الحال سنلعب للفوز والتتويح باللقب ، ليكون أكبر إنجاز لنا وهو ما يعني الكثير من الأشياء وسيكون بمثابة الحصاد لكثير من الجهد وما تم تحقيقه حتى الآن نتاج عمل منظم بعقلية احترافية من قبل الجميع من المسؤولين واللاعبين .. وبغض النظر عن نتيجة الغد ، فنحن فخورون باللاعبين وسنسعى لإسعاد جماهيرنا وتسجيل هذه البطولة في التاريخ “.

وبخصوص تصريحات تشافي وتوقعه بأن يكون النهائي بين اليابان وقطر وفوز منتخبنا قال : ” تشافي قائد لحسن الهيدوس ولاعبي السد ولديه تأثير كبير على اللاعبين جميعاً وتجمعه بهم علاقات رائعة ، والوضع كذلك بالنسبة لي فنحن أصدقاء ونتحدث قبل وبعد المباريات ووجهة نظره مهمة بالنسبة لنا ، وهو أمر إيجابي وسنشاهد إذا ما كان ما يقوله صحيحاً وأتمنى ذلك بالتأكيد “.

وعن حاجة لاعبينا لمزيد من التحفيز أوضح فيليكس : ” أعتقد أن هذه المجموعة من اللاعبين لا يحتاجون لمزيد من التحفيز ، فهم سيلعبون المباراة النهائية ، وذلك أكبر حافز بالنسبة لهم ، وأحب أن أؤكد بأنه لا يعير انتباهنا في هذه اللحظات أي شئ
آخر سوى المباراة واللاعبون سيحافظون على تركيزهم وسيبذلون أقصى جهودهم حتى صافرة النهاية “.

وأشار سانشيز في حديثه بالمؤتمر الصحفي عن منتخب اليابان فقال : ” سنواجه منتخباً قوياً له فلسفته الخاصة ، وهو الأفضل في آسيا ، وقد لعب أمام منتخبات مختلفة ولديهم فريق منظم وموهوب وهم قادرون على اللعب والسيطرة واللعب على المرتدات ويمتلكون طرق لعب مختلفة لإحداث الضغط على المنافسين .. وسنحاول تقديم طريقة جديدة تكون بمثابة تحدٍ لهم وسنلعب على نقاط الضعف لديهم ، وعلينا باللعب بشكل فعال وأن يكون أداؤنا رائعاً ولدينا ثقة كبيرة بقدرتنا على تقديم مباراة جيدة في الغد “.

وعن رسالة جوزيه مورينيو وتمنيه الفوز لمنتخب قطر فقال ” : من الرائع أن نجد أفضل المدريين في العالم يدعموننا ونحن نقدر مثل هذه الأمور التي تزيدنا طموحاً وتعطينا الدعم لاستمرار الانتصارات وتؤكد أننا نسير على لطريق السليم “.

وختم سانشيز بقوله : ” نثق في اللاعبين ولدينا الآمال والطموحات الت يتقودنا لتقديم الأفضل وهم كانوا عند حسن الظن بهم ، ولم نتفاجأ من الأداء ولا النتائج التي قدمناها ، فلاعبونا قادرون على ذلك .. وهناك علاقة رائعة تربطنا سوياً ومن السهل التعامل معهم والهدف الواحد يسهل الأمور فيما بيننا ، والعلاقة أكثر من رائعة بين جميع أفراد الطاقم حيث تجمعنا عائلة واحدة “.

بدوره تحدث حسن الهيدوس – قائد منتخبنا – في المؤتمر الصحفي مؤكداً على صعوبة المهمة أمام المنتخب الياباني القوي والأفضل في آسيا عندما يتقابل المنتخبان في نهائي كأس آسيا 2019، لكنه في الوقت نفسه أشار إلى أن لاعبينا قادرون على إحداث الفارق أمام الساموراي ويشفع لهم الأداء الراقي الذي قدموه طوال مشوار البطولة وحتى الآن .

وقال الهيدوس في حديثه عن مفاتيح الفوز : ” أهم شيء في المباراة هو التزامنا بتعليمات المدرب والتي حققت لنا الكثصير في البطولة ، وايضاً ضرورة التحلي بالهدوء والصبر ، فنحن متحمسون للغاية ، ولكن يجب أن نركز طوال أوقات المباراة ، لأن مباراة الغد ستحسم بالتفاصيل الصغيرة “.

وأوضح قائد العنابي : ” مباراة الغد هي أهم مباراة في تاريخ كرة القدم القطرية، وسنواجه خصماً عنيداً وهو من أفضل الفرق في قارة آسيا، ونتمنى أن نواصل العروض القوية كما فعلنا في المباريات السابقة “.

وتابع: ” نحن حصلنا على يومين راحة بعد مباراة الدور قبل النهائي، على عكس منتخب اليابان الذي حصل على ثلاثة أيام، ولكن هذا الأمر لن نسمح له بالتأثير علينا، لأن هذه أهم مباراة بالنسبة لكل لاعب “.

وأضاف: نعد جمهونا بتقديم أفضل ما بوسعنا، وسنحاول إسعادهم كما فعلنا في المباريات السابقة، ولايمكن توقع النتيجة، ولكن ما نعدهم به هو المجهود والعطاء على أرض الملعب واستمرار الروح القتالية التي تقودنا لتحقيق الانتصارات “.

وختم الهيدوس بقوله : ” هذه أهم مباراة بالنسبة لي كلاعب طوال مشواري الذ خضت خلاله أكثر من 100 مباراة دولية ، وآمل أن نحقق النتيجة التي نطمح بها ونعود بالكأس إلى الدوحة “.