الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
06.07.2015 10:44 في :

متابعة : بلال مصطفى//

للعام الرابع على التوالي، إستعرض باحثو وخبراء علوم الرياضة في سبيتار خبراتهم خلال المؤتمر السنوي العشرون للجامعة الأوروبية في علوم الرياضة والذي أقيم في الفترة مابين 24 و 27 يونيو الحالي بمدينة مالمو السويدية.

واحتفالا بمرور 20 عاما على تأسيسه، أقام المؤتمر السنوي للجامعة الأوروبية لعلوم الرياضة العديد من المحاضرات والنقاشات بهدف تبادل الخبرات بين المشاركين من مختلف دول العالم.

وبالإضافة إلى دوره كشريك إستراتيجي في تنظيم المؤتمر، تنص اتفاقية الشراكة الموقعة مابين سبيتار والجامعة الأوروبية لعلوم الرياضة على إطلاق هذه الجائزة التي تم إعلانها في مؤتمر العام الماضي في العاصمة الهولندية أمستردام.

وتهدف إلى إستقطاب ودعم البحوث الإبتكارية التي يمكن تطبيقها على الملاعب الخضراء. حيث استقبل سبيتار أكثر من 70 مشروع بحث، تم اختيار خمسة بحوث منها للمنافسة على الجوائز الثلاثة التي رصدت للفائزين.

وترأست ممثلة المدير العام لسبيتار ، السيدة سلوى اللنجاوي، مديرة قسم الأشعة في سبيتار حفل توزيع الجوائز خلال اليوم الأول من المؤتمر، وكانت أوراق البحوث الفائزة ضمن جائزة التميز في بحوث كرة القدم كمايلي:

الجائزة الأولى حول موضوع امتصاص الأكسجين خلال التدريبات في المستوى العالي وفاز بها مجموعة خبراء من الدنمارك.

بينما فاز خبراء أستراليون بالجائزة الثانية ببحث حول تأثير المياه الباردة على التغيير في صوديوم الهيكل العظمي والعضلات، وركز موضوع البحث الفائز بالجائزة الثالثة حول التدريب في المرتفعات وقدمه مجموعة باحثين من أستراليا.

وتهدف هذه الجائزة، التي تتماشى ورؤية سبيتار ليكون رائداً في مجال الطب الرياضي، إلى جذب ودعم المشاريع البحثية التطبيقية المتعلقة بكرة القدم بهدف استخلاص المعارف الجديدة التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع وكذلك للتعرف على خبراء علوم الرياضة الموهوبين من مختلف أنحاء العالم.

من جانبها، قالت السيدة سلوى : “لدينا في سبيتار العديد من النقاط المشتركة مع الجامعة الأوروبية لعلوم الرياضة، في مختلف مجالات علوم الرياضة والبحوث والممارسة المبنية على الأدلة، حيث يقوم خبراء وباحثو سبيتار بنشر أكثر من 100 ورقة بحث سنويا.

كما لدينا الكثير من الموضوعات الرئيسية ذات الإهتمام المشترك مع الجامعة الأوروبية التي تهم مصلحة الرياضيين مثل ممارسة الكرة في الأجواء الحارة، وإعادة التأهيل الرياضي والعلاج الطبيعي والرياضة وأمراض القلب وأيضا المواضيع المتخصصة برياضة كرة القدم كما تشهد بها هذه الجائزة”.

وأضافت: “سبيتار هو أيضا في الطليعة في مجال الأبحاث في علم وظائف الأعضاء البيئي، سواء كان ذلك في الأجواء الحارة أو في المرتفعات، كما أن مركز صحة الرياضي وبحوث الأداء في سبيتار
يركز بدوره على تحسين الأداء والتعافي”.

الجدير بالذكر ، أن سبيتار شارك في المؤتمرات الثلاثة السابقة للجامعة الأوروبية لعلوم الرياضة كشريك رسمي للمؤتمر، حيث قدم عددٌ من خبراء سبيتار مجموعة واسعة من المواضيع.

كما قام سبيتار هذا العام برعاية جلسة بعنوان : “التطورات الأخيرة في التدريب في المستويات المرتفعة ونقص الأوكسجين ” في جلسة ترأسها الدكتور أوليفيي جيرارد من كلية علم الأحياء والطب من جامعة لوزان السويسرية و البروفيسور أولاف شوماخر من سبيتار.

وتضمنت الجلسة عدة موضوعات مثل: “هل التدريب في المرتفعات فعلا يعمل على تحسين أداء التحمل لدى الرياضيين؟” في مراجعة نقدية لأساليب مختلفة للدكتور روباش من فرنسا،بالاضافة إلى موضوع آخر حول”الابتكارات في مجال التدريب لتحقيق أقصى قدر من الأداء البدني”.