الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
22.11.2017 17:57 في : &

الدوحة : عاد ستاد خليفة من جديد وفتح أبوابه مستضيفاً مباراة الخريطيات وأم صلال ضمن مباريات الجولة التاسعة من دوري قطر غاز تحت 23 سنة ، والتي أقيمت مساء أمس وانتهت بفوز الخريطيات 4-1 ، بعد أن استضاف مباراة العنابي الأول مع الصين في الجولة الأخيرة من تصفيات مونديال روسيا 2018.

وجاءت التجهيزات الإعلامية على أكمل ما تكون ووفقاً لمعايير الاتحاد القطري لكرة القدم في تنظيم المباريات والمسابقات المختلفة ، حيث توافرت الخدمات الإعلامية المختلفة بدءاً من النقل التليفزيوني للمباراة والذي يتطلب العديد من الأمور اللوجستية ، فضلاً عن التسهيلات المقدمة لوسائل الإعلام المختلفة ، حيث تم تخصيص منصة للإعلاميين مزودة بكافة الخدمات ، كما تم توفير منطقة اللقاءات التليفزيونية داخل الملعب ، وكذلك المنطقة المختلطة لاجراء لقاءات ما بعد المباريات ، وأيضاً اللوحات الإرشادية للوصول إلى هذه المناطق المختلفة .

ويعتبر الاهتمام بالوصول بالترتيبات الإعلامية في ستاد خليفة الدولي – وغيره من الملاعب الأخرى التي تقام عليها المباريات – على أعلى مستوى نابعاً من حرص إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم على توفير الخدمات كافة لوسائل الإعلام المختلفة وتذليل الصعاب ، وتمكينها من أداء مهامها على أكمل وجه ، وهو ما يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021 ، بأن يصبح إتحـــاد كرة قدم يتميز بالريادة والإبداع والفوز والتقدم ، وذلك من خلال كسر القيود التقليدية التي تحد من قدرتنا على الإنطلاق ونوظف أفكارنا الخلاقة لتمكننا من رؤية الأشياء من منظور مختلف قدر الإمكان ، لاسيما وأن الإعلام شريك رئيس ونجاحه بمثابة نجاح للاتحاد أيضاً .

وكانت إدارة المسابقات بالاتحاد أجرت تعديلاً على ملاعب بعض مباريات دوري قطر غاز تحت 23 سنة ودوري الدرجة الثانية ، حيث تم نقل مباراتين من الجولتين التاسعة والعاشرة إلى استاد خليفة الدولي ، كما تم نقل مباراتين من دوري الدرجة الثانية أيضاً من الجولتين السابعة والثامنة .

فبالنسبة لقطر غاز ، أقيمت مباراة الخريطيات وأم صلال للجولة التاسعة ، وستكون هناك مباراة الريان والدحيل في الجولة العاشرة ، وبالنسبة لدروي الدرجة الثانية ، فتم نقل مباراة الشمال والشحانية ضمن الأسبوع السابع والتي ستقام بتاريخ 23 الجاري في السادسة مساء ، ومباراة معيذر والوكرة بالأسبوع الثامن والتي ستقام بتاريخ 29 من نوفمبر .

وكان استاد خليفة الدولي فتح أبوابه في شهر مايو من هذا العام واحتضن نهائي بطولة كأس الأمير2017 ، ويأتي نقل هذه المباريات من أجل إعطاء فرصة أمام المجتمع الكروي المُتنامي في دولة قطر لتجربة أول الملاعب المستضيفة لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

كما ستُمكّن هذه المباريات فريق العمليات في استاد خليفة الدولي من مواصلة اختبار عمليات الاستاد وإدارته وذلك في إطار إستراتيجية الجهوزيّة المستمرة التي تتبناها اللجنة العليا للمشاريع والإرث .

حيث جاء نقل مباريات دوري قطر غاز ودوري الدرجة الثانية ومباريات دوري نجوم QNB  ، بالتعاون بين الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العُليا للمشاريع والإرث ومؤسسة أسباير زون ، ومؤسسة دوري نجوم QNB .