الاتحاد القطري لكرة القدمأخبار
07.05.2015 0:42 في :

متابعة : بلال مصطفى//

شهدت العاصمة المصرية القاهرة الأربعاء السادس من مايو الجاري بمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) توقيع إتفاقية تعاون بين كل من الاتحادين القطري والأفريقي من أجل المساهمة في تطوير كرة القدم في كل من قطر وأفريقيا وذلك لمدة خمس سنوات .

حيث وقع من الجانب القطري سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد ، فيما وقع من الجانب الأفريقي السيد/ عيسى حياتو رئيس الكاف.

وكان رئيس الاتحاد القطري قد وصل إلى القاهرة الثلاثاء على رأس وفد ضم كل من السادة علي عبد الله الذوادي عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد القطري وعلي داوود مدير مكتب رئيس الاتحاد وناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة الحكام .

حيث كان بإستقبال الوفد العديد من الشخصيات المصرية ومن مسؤولي الاتحاد الأفريقي ، يتقدمهم السيد هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) .

وجاءت اتفاقية التعاون بمثابة رؤية مستقبلية طموحة بين الطرفين ، لاسيما وإنها اشتملت على جملة من النقاط التي احتوت على العديد من مجالات كرة القدم والأمور ذات الصلة .

فتم الاتفاق على تنظيم التعاون بين المنظمتين والتركيز على تبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات مثل الإدارة والتدريب والطب الرياضي، التحكيم، كرة القدم للشباب والنساء ،وتطوير البنية التحتية والتسويق والاعلام.

حياتو: الجميع سيستفيد من منظومة التطوير

وكان وفد الاتحاد القطري قد قام بزيارة إلى مقر الكاف استهلها بلقاء جميع منتسبيه مع وفد الاتحاد الافريقي المكون من الرئيس حياتو ونائبه كاميلي كابالا والأمين العام هشام العمراني ، إلى جانب كل من عضوي تنفيذية الفيفا عن القارة الأفريقية التونسي طارق بوشماوي والمصري هاني ابو ريدة .

وقد أكد عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم خلال لقائه بالوفد القطري على عمق العلاقة التي تربط الاتحاد الأفريقي بالاتحاد القطري ، متمنياً أن تساهم اتفاقية التعاون في دفع عجلة كرة القدم إلى الأمام .

ودعا حياتو – في كلمته الترحيبية بالوفد القطري- الجميع الى العمل سوياً من اجل تحقيق الاستفادة القصوى منها معتبراً إياها وسيلة عمليةتعبرعن التزام الطرفين المشترك لتطويركرة القدم .

موضحاً أنه – وبما لايدع مجالاً للشك- ومن خلال تبادل الخبرات في برامج التطويرالتي أشير إليها ستكون هناك فرصة كبيرة نحو تعزيزالعمل المشترك بين الطرفين .

لاسيما أن هذه الاتفاقية ستوفر فرصا ومجالات للجميع في رحلة البحث لإيجاد حلول قوية سيكون لها تأثيراً إيجابيا طويل المدى على تطوير كرة القدم الافريقية.

من جانبه أعرب سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ، عن تقديره العميق لحفاوة الاستقبال التي حظى بها الوفد القطري والتي تؤكد عمق العلاقة بين الطرفين .

مشيراً إلى أن اتفاقية التعاون تتخطى في أبعادها الاتحادين الأفريقي والقطري لتصل إلى آفاق أسمى وأهداف أعمق لترتقي إلى حدود تطبيق فلسفة كرة القدم الحقيقية .

باعتبارها جسر تواصل بين مختلف الشعوب في العالم التي تتكلم بلغة واحدة في ميادين اللعبة الشعبية الأولى في العالم ، والتي لم تعد رياضة فحسب ؛ بل تعدتها لتشمل ميادين عديدة وجوانب مختلفة .

كما أكد أنه يتطلع إلى شراكة هادفة بين الطرفين ، وأنه بات لديه اعتقاداً قوياً أن هذا الاتفاق سيساعدنا على مواصلة تطوير الأهداف الطموحة لدى الطرفين ،وخاصةعلى الصعيد التقني .

مجدداً تقديم شكره إلى الاتحاد الافريقي الذي وقف كشريك داعم لمونديال قطر 2022 منذ ما قبل التصويت على شرف استضافة نسخة كأس العالم شرق الأوسطية وحتى الآن .

مأدبة غداء على شرف ضيوف الكاف

بعد الاجتماع الترحيبي الأول الذي جميع الطرفين ، وجه رئيس الكاف حياتو الدعوة إلى سعادة رئيس الاتحاد القطري والوفد المرافق له لمأدبة غذاء في مقر الكاف .

حيث كانت الفرصة مواتية لمواصلة الأحاديث الودية التي زادت من عمق العلاقة الأخوية بين الجميع ، ليتم الانتقال من بعدها مباشرة الى قاعة الاجتماعات حيث تم وضع اللمسات الاخيرة على الاتفاقية .

قبل أن يتم التوجه الى قاعة المؤتمرات الإعلامية ، حيث تم توقيع العقد امام الوسائل الاعلامية المختلفة مع تبادل الهدايا التذكارية لتنتهي الزيارة – التي تم تسجيلها كخطوة عملية أولى على طريق تحقيق كافة أهداف اتفافية التعاون .

التي من المؤكد أنها ستترك أثراً كبيراً على الطرفين وستدفع أطرافاً أخرى الى المضي قدماً على ذات الطريق من أجل مد جسور الثقة وتعزيز أوجه التعاون في عالم كرة القدم .